إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / الجامعات الفلسطينية / مجلس الأمناء وإدارة الجامعة الاسلامية بغزة يغلقان أبواب الجامعة حتى إشعار آخر
الجامعة الإسلامية - غزة
الجامعة الإسلامية - غزة

مجلس الأمناء وإدارة الجامعة الاسلامية بغزة يغلقان أبواب الجامعة حتى إشعار آخر

غزة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) 

قررت إدارة الجامعة الاسلامية في غزة ، اليوم الثلاثاء 12 كانون الثاني 2016 . اغلاق الجامعة وتعليق العمل الاكاديمي اعتبارا من يوم الاربعاء 13 كانون الثاني 2016 لأجل غير مسمى . 

وأوضحت إدارة الجامعة أن اغلاق الجامعة جاء نتيجة خلاف نقابي ، بين الإدارة ونقابة العاملين ) حول نسبة صرف الرواتب للعاملين في الجامعة بسبب الأزمة المالية المستفحلة .

وتخطط إدارة الجامعة لخفض نسبة الدفع المالي الشهري للهيئتين الاكاديمية والإدارية للجامعة من 60% الى نسبة اقل تتراوح ما بين 50%  – 45%، بسبب الازمة الاقتصادية المستفحلة .

وعلم أن الجامعة الاسلامية تعاني من أزمة مالية خانقة منذ سنتين ، ولم يتم ادراج مسألة رفع الرسوم والاقساط الجامعية للساعة المعتمدة الواحدة لطلبة الجامعة وهو اقتراح كان مقدما لما يتراوح ما بين 2 – 3 دنانير اردنية لطلبة البكالويوس و10 دنانير اردنية للساعة المعتمدة لطلبة الماجستير ، وذلك بسبب الحصار الصهيوني المفروض على قطاع غزة . 

ويبلغ عدد طلبة الجامعة الاسلامية بغزة قرابة 20 الف طالب وطالبة لدرجتي البكالوريوس والماجستير . 

وفيما يلي البيان الصادر عن إدارة الجامعة الإسلامية بغزة اليوم الثلاثاء 12 كانون الثاني 2016 . 

بيان صادر عن إدارة الجامعة الإسلامية

 حفاظاً على مصلحة الجامعة، واستناداً للصلاحيات المخولة لمجلس الأمناء وإدارة الجامعة، تعلن الجامعة الإسلامية عن إغلاق الجامعة وتعليق العمل الأكاديمي والإداري اعتباراً من صباح يوم الأربعاء الموافق 13/1/2016 وحتى إشعارٍ آخر؛ وذلك نتيجة خلاف مع نقابي نأمل أن يحل قريباً . 

غزة، الثلاثاء / 12 يناير 2016

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

د. كمال إبراهيم علاونه
أستاذ العلوم السياسية والإعلام
رئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

رسالة إلكترونية مفتوحة إلى جامعة بير زيت .. وإلى وزارة التعليم العالي الفلسطينية (د. كمال إبراهيم علاونه)

رسالة إلكترونية مفتوحة إلى جامعة بير زيت .. إدارة ونقابة عاملين وكتل طلابية ومجلس طلبة وإلى وزارة التعليم العالي الفلسطينية ...