إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن العربي / الدولة الإسلامية “داعش” تطور أسلحةً جديدة قادرة على إسقاط طائرات الركّاب
isis1_tcm4-85235_w735_h413[1]

الدولة الإسلامية “داعش” تطور أسلحةً جديدة قادرة على إسقاط طائرات الركّاب

الرقة – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

طوّرَ “خبراء” الأسلحة في تنظيم  الدولة الإسلامية “داعش” أسلحةً جديدة مُتطوّرة قادرة على إسقاط طائرات الركّاب، وفق ما نقلت صحيفة “ذي إندبندنت” البريطانية عن تقارير إخبارية.
  
تُظهر لقطات بُثَّت أخيراً، مُسلّحين في قاعدة تنظيم “داعش” في مدينة الرقّة وهم يُطوّرون بطّارية حرارية محلّية الصّنع، على أن تُستَخدَم في صواريخ أرض – جَوّ.
 
وقال الخبراء إنّ هذه الأسلحة كانت بيد الجماعات الإسلامية المسلحة لعقود، بيد أنّ تخزينها وتطوير البطارية الحرارية التي تُعَد أساسية لتشغيل الصاروخ، هو أمرٌ بالغ الصعوبة.
 
بدوره، أشار مراسل الشؤون الدفاعية في صحيفة “ذي اندبندنت”، كيم سينغوبتا، إلى أنّ “بعدما دخلت الولايات المتحدة والمملكة المتحدة في أفغانستان عام 2001، أثيرَت مخاوف من أنّ صواريخ ستينغر التي قدّمها الأميركيون إلى المجاهدين الأفغان لإسقاط الطائرات الروسية، قد تستخدمها طالبان ضد القوات الغربية”.
 
وأضاف أنّ “ذلك لم يمرّ مرور الكرام لأنّ بطاريات الصواريخ كانت لها صلاحية محدودة ولم تتمكّن طالبان من إيجاد وسيلة لاستخدامها. فإذا طوّر داعش عملية تُمكّنه من الاستعاضة عن هذه البطاريات، سيُثير هذا الأمر قلقاً كبيراً بالطبع”.
 
ويُخشى الآن من أنّ في ظلّ توفُّر هذا النوع من البطاريات، قد يتمكّن “داعش” من إعادة تشغيل آلاف الصواريخ التي أصبحت خارجة عن الخدمة.
 
ويُقال إنّ الصواريخ الظاهرة في اللقطات التي حصلت عليها “سكاي نيوز”، تكون دقيقة بنسبة 99 في المئة بمجرّد أن تُوجَّه نحو أهدافها.
 
وأثيرت مخاوف من إمكانية استخدام “داعش” معدات عسكرية غربية مهجورة أو قديمة العهد في العام 2014، بعدما أفادت التقارير بأنّ التنظيم الاسلامي المتشدد استولى على مركبات وأسلحة نارية وحتى صواريخ من الجيش العراقي التي تموّله الولايات المتحدة، خلال إحرازه تقدّماً على الأراضي العراقية.
 
وتُظهر لقطات أُخرى أيضاً – تقول “سكاي نيوز” إنّ مقاتلي الجيش السوري الحر مرّورها لها بعدما أخذوها من مدرِّب في تنظيم “داعش” أسِرَ في تركيا – اختباراً لسيارة بحجمٍ كامل يتمّ التحكّم فيها عن بعد.
 
وتُظهِر اللقطات أيضاً مسلّحين يستخدمون، داخل السيارات، تماثيل على شكل إنسان فيها أنظمة تُنتِج حرارة تعادل حرارة جسم البشر، ما يسمح للمركبات بالإفلات من آلات المسح الضوئي الأمنية المتطوّرة وشنّ هجمات بالقنابل على أهداف رفيعة المستوى.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خريطة مصر

القاهرة – “ثورة الغلابة ” ضد النظام المصري بزعامة السيسي

القاهرة – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: