إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / 146 يومًا على المختطفين الأربعة بمصر ( (ياسر زنون وحسين الزبدة وعبد الله أبو الجبين وعبد الدايم أبو لبدة)
CR5N69-WoAACqXx[1]

146 يومًا على المختطفين الأربعة بمصر ( (ياسر زنون وحسين الزبدة وعبد الله أبو الجبين وعبد الدايم أبو لبدة)

رفح – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

نظمت عوائل أربعة فلسطينيين مُختطفين في الأراضي المصرية، اليوم الاثنين 11 كانون الثاني 2016 ، وقفة احتجاجية أمام بوابة صلاح الدين على الحدود الفلسطينية المصرية جنوبي قطاع غزة، للمطالبة بالإفراج عن أبنائهم، وكشف مصيرهم.

وقال محمد أبو لبدة خال المختطف عبد الدائم أبو لبدة خلال مؤتمر صحفي: “146 يومًا مرت على اختطاف أبنائنا الأربعة، وغيابهم قسرًا عنا، ونحن نعيش منذ ذاك الوقت حزنًا وقهرًا لغيابهم”.

وأضاف “حتى الآن لم نذق للنوم طعمًا، وفارقنا الفرح، ولم يدق أبوابًا حتى الآن، بانتظار خبر يسعدنا ويثلج صدرونا، على الأقل خبر مؤكد أن أبناءنا على قيد الحياة”.

وتابع “ما يزيدنا قهرًا هو أن أبناءنا اختطفوا على يد فئة مارقة على أرض مصرية عربية شقيقة، ولم يحرك أحد للآن ساكنًا، لكشف ملابسات الجريمة وخيوطها ومُحاسبة مُرتكبيها”، على حد تعبيره.

وذكر أن الأمور باتت واضحة لدى جهات الاختصاص المصرية والرسمية الفلسطينية فيما يتعلق بطريقة الاختطاف وكيفيتها وزمانها ومكانها.

ولفت إلى أنهم خصوا السلطات المصرية “لأن الجريمة وقعت على أرض مصرية وفي منطقة عسكرية، وفي ظروف مُريبة، لم يتم التحقيق من قبلهم بها، على الرغم من مرور نحو خمسة أشهر على وقوع تلك الجريمة”.

وأشار إلى أنهم ناشدوها السلطة الفلسطينية عبر رسائل مكتوبة ومسموعة ومرئية، ولم يسمعوا منهم صوتًا، “وكأن الجريمة وقعت في كوكب أخر”.

وأضاف “ما يزيد الطين بلة عندما تحرك أحد وزراء حكومة التوافق (سليم السقا) للكشف عن مصير أبنائنا تم فصله”.

بدوره، طالب الشاب معاذ أبو عسكر من “تجمع شباب فلسطين” السلطات المصرية بفتح معبر رفح أمام العالقين خاصة الطلاب، مناشدًا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والحكومة المصرية بعدم إقحام أوجاع غزة وقضاياها بالمشاكل السياسية.

وطالب أبو عسكر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بإيجاد حل لقضية معبر رفح البري، مضيفًا “نتوجه بكل إنسانية للعالم أجمع خاصة مصر لفتح المعبر، وتلاشي الخلافات السياسية، لأننا كشعب وكشباب فلسطيني من حقنا العيش بحرية”.

يذكر أن الشبان الاربعة هم (ياسر زنون، حسين الزبدة، عبد الله أبو الجبين، عبد الدايم أبو لبدة) اختطفوا في الأراضي المصرية منتصف أغسطس الماضي، وكانوا في طريقهم للسفر للخارج من أجل العلاج وإكمال الدارسة عبر مطار القاهرة.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ناشطات بسفينة زيتونة لقطاع غزة

القدس المحتلة – مركز عدالة : محاكمة المشاركات بالأسطول الإنساني لقطاع غزة غير قانوني

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: