إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / النبات / الأشجار المثمرة / فصل الشتاء في فلسطين .. الشتاء والدماء والنماء ؟؟! د. كمال إبراهيم علاونه
د. كمال إبراهيم علاونه - 
أستاذ العلوم السياسية والإعلام - 
رئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
د. كمال إبراهيم علاونه - أستاذ العلوم السياسية والإعلام - رئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

فصل الشتاء في فلسطين .. الشتاء والدماء والنماء ؟؟! د. كمال إبراهيم علاونه

فصل الشتاء في فلسطين .. الشتاء والدماء والنماء ؟؟!
د. كمال إبراهيم علاونه


أستاذ العلوم السياسية والإعلام
نابلس – فلسطين العربية المسلمة
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
يقول اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ جَلَّ جَلَالُهُ :
{ وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنَّكَ تَرَى الْأَرْضَ خَاشِعَةً فَإِذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ إِنَّ الَّذِي أَحْيَاهَا لَمُحْيِي الْمَوْتَى إِنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (39) إِنَّ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي آَيَاتِنَا لَا يَخْفَوْنَ عَلَيْنَا أَفَمَنْ يُلْقَى فِي النَّارِ خَيْرٌ أَمْ مَنْ يَأْتِي آَمِنًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ اعْمَلُوا مَا شِئْتُمْ إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (40) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالذِّكْرِ لَمَّا جَاءَهُمْ وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ (41) لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنْزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ (42) مَا يُقَالُ لَكَ إِلَّا مَا قَدْ قِيلَ لِلرُّسُلِ مِنْ قَبْلِكَ إِنَّ رَبَّكَ لَذُو مَغْفِرَةٍ وَذُو عِقَابٍ أَلِيمٍ (43) وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآَنًا أَعْجَمِيًّا لَقَالُوا لَوْلَا فُصِّلَتْ آَيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آَمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آَذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُولَئِكَ يُنَادَوْنَ مِنْ مَكَانٍ بَعِيدٍ (44) وَلَقَدْ آَتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ فَاخْتُلِفَ فِيهِ وَلَوْلَا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِنْ رَبِّكَ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّهُمْ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مُرِيبٍ (45)}( القرآن المجيد – سورة فصلت ) .
فصل الشتاء هو فصل الخير والبركة وتمهيد الأرض للزراعة وظهور الأزهار لاقتراب تجديد الثمار المتنوعة .. فصل المياه البيضاء ، والدماء الحمراء ، والنماء الخضراء ، بعد الرياح السوداء .. لعيونك يا علمي بألوانه الأربعة الزاهية ..
إنه فصل الماء .. فصل الإحياء الجديد المتجدد ، وهو حالة رمزية للبعث والنشور البشري في يوم القيامة للحساب الرباني العظيم .. تمهيدا للبقاء والخلود الأبدي ..
فصل الشتاء هو فصل البذار ، بالعفير ( قبل هطول الامطار ) أو الخضير ..( بعد هطول الامطار ) .
فصل الشتاء هو فصل البذار وفصل الربيع هو فصل الخضار والنماء وفصل الصيف هو فصل الحصاد وفصل الخريف هو فصل تساقط الأوراق وظهور العورات الشجرية بلا أوراق خضرية عند الكثير من الأشجار ..
وعلى النقيض من ذلك ، فإن الإنسان العادي يلبس الملابس الشتوية الثقيلة على جميع أنحاء جسده من ساسه حتى رأسه للتدفئة ..
وأما الجندي اليهودي من جيش الاحتلال الصهيوني في فلسطين ، فيلبس السترات الواقية من الطعن الفدائي بالسكاكين ، يلبسها على صدرة وظهره ، ورقبته ، في فصل الشتاء ، ولكنه لا يمكنه ارتدائها في الفصول السنوية الثلاثة المقبلة لاحقا : الربيع والصيف والخريف ..
وغني عن القول إن السترات والخوذات الصهيونية الواقية إن حمت الجندي من السكاكين فلن تحميه من الرصاص أو الدهس الفدائي أو التفجيرات والتفخيخات القادمة بتطور مراحل وأطوار انتفاضة القدس ، ولن تحميه باي حال من الأحوال من أشعة الشمس الذهبية التي ستشرق على فلسطين : الوطن والشعب إن عاجلا أو آجلا ..
الأشجار المثمرة من النبات كالتين واللوز والرمان والعنب والتوت والخوخ والمشمش وسواها ، تخلع أوراقها الخضراء ( ملابسها) في الشتاء تمهيدا للكسوة الخضراء الجديدة المتجددة لتنبت من الهيكل العظمي أو الجذوع الثابتة في الأرض .. وهذا يذكرنا بتحات الذنوب وذوبانها واستبدالها بالحسنات .
هناك بعض الأشجار دائمة الخضرة والإخضرار كالزيتون والحمضيات وغيرها ، فهي رمز العطاء الدائم والبركة المهداة لبني البشر ..
في صباح هذا اليوم الماطر ، نظرت من سطح المنزل للحديقة المنزلية الشجرية فوجدت أن الكثير من الأشجار قد تساقطت أوراقها الزاهية على الأرض لتجديد اللباس الأخضر المتجدد ( الثوب الأخضر الجديد ) .. سبحان الله الخالق عدد خلقه ورضاء نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ، ملء السماوات والأرض ، وملء ما بينهما ، وملء ما شاء بعد ، كلما ذكره الذاكرون وغفل عن ذكره الغافلون .
والشيء بالشيء يذكر ، إن الإنسان العاري من الحرية هو إنسان مشتت وشارع الذهن ، وإن لبس الكوفية المرقطة ( السوداء والبيضاء ) أو ( الحمراء والبيضاء ) أو ( الخضراء والبيضاء ) فالحرية لها طعم ولون واحد ، يتمثل في الإطمئنان والاستقرار النفسي والاجتماعي والاقتصادي والنفسي والصحي .. إلخ . والإنسان عندما تتساقط أوراق الخريف عنه يصبح عرايانا وكاشحا أمام الناس ، في مواقفه المخزية وآرائه المبتذلة وهفواته وزلاته وخطاياه المتكررة ، بينما تظهر كرامة الإنسان وشهامته وشجاعته عندما يقاوم الظلم والظلام الأجنبي على ارض وطنه ليدافع عن نفسه وعن شعبه وعن أمته أمام الرياح السوداء العاتية .
على أي حال ، في فلسطين ( الأرض المقدسة ) ، تسيل الدماء الحمراء الطاهرة النقية في هذا الشتاء الساخن ، الذي أعقب الخريف الغاضب الداكن ، من ابدان الشهداء البررة ، الذين رووا بدمائهم التراب الطهور من أجل أن تزهر وتنبت الحرية البيضاء في فصل الربيع الأخضر الذي سيأتي لا ريب فيه إن شاء الله تبارك وتعالى .
كلمة أخيرة .. وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنْبَتَتْ مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ
يقول الله الحي القيوم جل جلاله : { يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ مُخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاءُ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلًا ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنْكُمْ مَنْ يُتَوَفَّى وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلَا يَعْلَمَ مِنْ بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئًا وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنْبَتَتْ مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ (5) }( القرآن المجيد – الحج ) .
ليتذكر الجميع ، أن حياة الأرض وجفافها وربتها وخشوعها ، موتها وحياتها المتجددة سنويا ، هي دليل ساطع على حياة الإنسان الأولى والآخرة .. ومثال ذلك الإنسان الذي يستشهد ويضحي بدمه من أجل الجميع ليعيشوا سعداء وحمداء منتصرين على الأعداء في ظلال رايات الحرية والكرامة الإنسانية المتألقة للسماء .
والله ولي المؤمنين . سلام قولا من رب رحيم .
يوم السبت 28 ربيع الأول 1437 هـ / 9 كانون الثاني 2016 م .

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

د. كمال إبراهيم علاونه - رئيس مجلس إدارة وتحرير شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الطابق السابع .. بسبع شعب بين الصاعدين والهابطين .. الخريف البنائي في الصعود الهوائي (د. كمال إبراهيم علاونه)

الطابق السابع .. بسبع شعب بين الصاعدين والهابطين الخريف البنائي في الصعود الهوائي د. كمال إبراهيم علاونه Share This: