إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / شؤون يهودية / الحكومة العبرية / تل ابيب – المجلس الوزاري الصهيوني المصغر يناقش احتمال انهيار السلطة الفلسطينية والبدائل
بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة الصهيونية
بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة الصهيونية

تل ابيب – المجلس الوزاري الصهيوني المصغر يناقش احتمال انهيار السلطة الفلسطينية والبدائل

يافا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

افادت صحيفة “هارتس” العبرية في عددها الصادر اليوم الثلاثاء 5 كانون الثاني 2016 ، ان رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو قال خلال جلسة المجلس الوزاري المصغر للشؤون الامنية السياسية يوم الاحد الفائت ، ان على ( اسرائيل ) اعداد العدة لاحتمال انهيار السلطة الفلسطينية.واكد نتنياهو خلال الجلسة وجوب منع هذا السيناريو قدر الامكان الا انه يجب الاستعداد له.

واشارت “هارتس”، الى ان المجلس الوزاري المصغر كرس خلال الايام العشرة الاخيرة جلستين لبحث احتمال انهيار السلطة الفلسطينية بسبب الجمود السياسي والتصاعد الامني والازمة الاقتصادية في الضفة الغربية والازمة السياسية في القيادة الفلسطينية.

طالبت عضو الكنيست تسيبي ليفني، زعيمة حزب ( هتنوعاه – الحركة ) من كتلة “المعسكر الصهيوني”، بعقد جلسة مستعجلة للجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست من أجل مناقشة أقوال رئيس الحكومة الصهيونية  بنيامين نتنياهو، حول احتمال انهيار السلطة الفلسطينية.

وذكرت تقارير إعلامية عبرية أن ليفني بعثت رسالة إلى رئيس لجنة الخارجية والأمن، تساحي هنغبي، من حزب الليكود، تضمنت طلبا بعقد جلسة مستعجلة، في أعقاب نشر أقوال نتنياهو في صحيفة “هآرتس”، اليوم الثلاثاء 5 كانون الثاني 2016 .  

وكتبت ليفني في رسالتها أنه “في الأشهر الأخيرة تكررت بشكل كبير مسألة احتمال انهيار السلطة الفلسطينية. وبموجب التقارير، فإنه جرى بحث الموضوع في المجلس الوزاري السياسي – الأمني (الكابينيت) كاحتمال حقيقي وغير مرغوب فيه بالنسبة لدولة إسرائيل”.

وأضافت ليفني في رسالتها أن “جهات أمنية، إلى جانب جهات سياسية في إسرائيل وخارج البلاد، يحذرون من سيناريو كهذا ويوصون ببلورة سياسة رسمية لمنع الانهيار وتقديم لفتات نية حسنة وتنفيذ خطوات ميدانية لإبعاد تحققه”.

وطالبت ليفني بإجراء البحث في لجنة الخارجية والأمن على ضوء “التبعات الدراماتيكية” التي يمكن أن تنشأ جراء انهيار السلطة الفلسطينة . وطالبت أيضا بتزويد أعضاء لجنة الخارجية والأمن بصورة الوضع الحالية للسلطة واحتمال انهيارها وتأثير ذلك من النواحي الأمنية والسياسية والاقتصادية على الكيان الصهيوني ( إسرائيل ) والخطوات المطلوبة في حال حدوثه.

وبحسب التقرير الذي نشرته “هآرتس” فإنه خلال الأيام العشرة الأخيرة عقد الكابينيت اجتماعين خُصصا لاحتمال انهيار السلطة الفلسطينية، بسبب الجمود السياسي والتصعيد الأمني بتأثير الانتفاضة الفلسطينية والأزمة الاقتصادية في الضفة الغربية والأزمة في صفوف القيادة الفلسطينية. وهذان الاجتماعان هما جزء من سلسلة مداولات في الكابينيت بدأت في نهاية تشرين الثاني 2015 ، في أعقاب فشل زيارة وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، لتل ابيب ورام الله.

وقال نتنياهو خلال اجتماع الكبينيت، يوم الأحد الفائت : ” إن على إسرائيل الاستعداد لاحتمال انهيار السلطة الفلسطينية، مضيفا أنه “ينبغي منع انهيار السلطة الفلسطينية بقدر الإمكان وفي موازاة ذلك يجب الاستعداد لاحتمال حدوث ذلك”.

ونقلت الصحيفة عن موظف يهودي رفيع المستوى قوله إن الكابينيت التأم في أعقاب تقارير خطية وشفهية حولها جهاز الأمن الصهيوني ( الإسرائيلي ) لحكومة تل ابيب خلال الشهرين الأخيرين، وحذروا من احتمال عدم قدرة السلطة الفلسطينية على القيام بمهماتها وتتحول إلى كيان “غير قادر على سد التزاماته المالية”.

وحذر جهاز الأمن الصهيوني من أن السلطة الفلسطينية بوضع كهذا يمكن أن “تنهار على إسرائيل” بكل ما يعني ذلك من الناحيتين الأمنية والمدنية.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو ووزير مواصلاته يسرائيل كاتس

تل أبيب – أزمة صهيونية سياسية حزبية وحكومية بسبب سكك حديدية بين تل أبيب وحيفا

يافا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: