إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / موسوعة الإنسان الشاملة / الأسرى والأسيرات / نقل الصحفي الفلسطيني محمد القيق المضرب عن الطعام منذ 37 يوما للمشفى الصهيوني
9998670981[1]

نقل الصحفي الفلسطيني محمد القيق المضرب عن الطعام منذ 37 يوما للمشفى الصهيوني

فلسطين – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) 

أفادت عائلة الأسير الفلسطيني المضرب عن الطعام الصحافي محمد القيق بأن سلطات الاحتلال الصهيوني نقلت الأسير القيق إلى مستشفى العفولة  لتردي حالته الصحية.

وقالت الإعلامية فيحاء شلش، زوجة الصحافي القيق في حديث صحفي لوسائل اعلام فلسطينية ، إن زوجها في وضع صحي صعب، وبدأ يتقيّأ ولا يقوى على القيام والحركة.

وأوضحت أن الاحتلال الصهيوني يعتقل الصحفي القيق في عزل انفرادي بعيدا عن الأسرى، وبعيدا عن الأنظار، وحياته مهددة بالخطر.

وناشدت شلش المؤسسات السياسية والحقوقية والإنسانية التدخل لإنقاذ حياة زوجها.

والصحفي القيق مستمر بإضرابه عن الطعام لليوم 37 على التوالي، في خطوة يعبر فيها عن رفضه لاعتقاله على خلفيه عمله الصحفي، حيث اعتقله الاحتلال منذ ما يزيد عن الشهر، وأخضعه لتحقيق قاسٍ حول طبيعة عمله الصحفي ثم حولته للاعتقال الاداري لستة شهور .

واعتقلت قوات الاحتلال الصحفي محمد القيق من منزله في مدينة رام الله قبل أكثر من شهر، وأخضعته للتحقيق الشديد حول طبيعة عملة الصحفي، وتم توجيه تهمة له بالتحريض، وبعد انتهاء التحقيق الذي استمر قرابة 20 يوماً تم إحالته إلى الاعتقال الإداري لعدم وجود أي اثبات لإدانته، وهو ما دفعه للاستمرار بإضرابه عن الطعام .

وكانت قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلت الصحفي والكاتب محمد القيق منذ فجر السبت 21 تشرين الاول 2015 ، بعد مداهمة منزله في مدينة رام الله بالضفة الغربية.

وقالت زوجته الصحفية فيحاء شلش إن قوات كبيرة من جنود الاحتلال حاصرت البناية السكنية التي يقطن بها، واقتحمت منزله بعد تفجير الباب وتحطيم زجاج النوافذ الموجودة فيه، ثم شرعوا بالانتشار في المنزل وتفتيش غرفه بشكل سطحي قبل أن يعتقلوا الصحفي القيق ويصادروا هاتفه النقال وهاتف زوجته وحاسوبًا شخصيًّا، ثم اقتادوه إلى جهة مجهولة.

وأضافت: “خلال عملية المداهمة قام أحد الضباط باستجواب محمد وتدوين معلومات خاصة بعمله ومنزله، وطلب مني أن أحضر بطاقة الصحافة الدولية التي يمتلكها ولكن الضابط قال على الفور إنها غير هامة لديهم؛ وهذا يدلل على أن الجسم الصحفي الفلسطيني مستهدف ككل والهدف هو إسكات هذا الصوت الذي ينقل الحقيقة”.

يشار إلى أن الصحفي محمد القيق يعمل مراسلاً لقناة المجد الإخبارية السعودية في الضفة الغربية المحتلة، وهو أسير محرر أمضى أكثر من ثلاثة أعوام خلال ثلاث مرات اعتقال كانت آخرها عام 2008 .

وكان ترأس القيق مجلس طلبة جامعة بيرزيت في دورة عام 2006-2007 ، إضافة إلى كونه كاتبًا لمقالات رأي في عدد من المواقع المحلية والعربية والتي تعبر عن روح المقاومة واستمرار انتفاضة القدس.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خريطة السجون الصهيونية بفلسطين

رام الله – نتائج الثانوية العامة للأسرى الفلسطينيين بالسجون الصهيونية (نجاح 706 من 1026 أسيرا)

السجون الصهيونية – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: