إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / شؤون يهودية / يهود العالم / كيف ينظر اليهود الى أنفسهم؟ بقلم: هلال علاونه
25-07-2010_567572996

كيف ينظر اليهود الى أنفسهم؟ بقلم: هلال علاونه

25-07-2010_567572996

كيف ينظر اليهود الى أنفسهم؟ بقلم: هلال علاونه

قد يستغرب الكثيرون عندما يرون اليهود في شتى انحاء العالم كَملّة وطائفة واحدة، وقد يستغرب البعض ايضا اتحادهم مع بعضهم البعض بهذه الطريقة، والتي تتميز بالعنصرية والكراهية والنزعة الانتهازية، لكن السؤال الآن:كيف اجتمعت هذه الملة مع بعضها البعض من شتى اصقاع الدنيا؟ وما هو تفسير ولائهم لطائفتهم؟

في البداية، وكما هو معروف فان اليهود ينظرون الى انفسهم على أنهم اكثر من عقيدة دينية، هم ينظرون الى انفسهم على أنهم جنس ومعقل دفاع في وجه امم العالم، خاصةً تلك الامم التي بينها وبينهم عداوة تاريخية أو عداوة عقائدية، وكما هو معروف عن اليهود أنهم لا يتحولون عن دين آبائهم وأجدادهم، وإن كان ذلك الامر مخالفا لما درسوه وتعلموه في شتى العصور والأزمان، فمهما تعلم اليهود ومهما درسوا فانهم يرجعون الى الأساس العقائدي، وأساس الدين الذي وجدوا عليه آبائهم.

لذلك نجد تعايشاً بين يهود من أفريقيا مع يهود من أمريكا مع آخرين من روسيا وأوروبا، ونجد منهم المتدينيين والمتشددين في الدين ” الحريديم “والعلمانيين، ونجد الاشكناز اليهود الذين ترجع أصولهم إلى أوروبا الشرقية، واليهود السفارديم من اليهود الذين أخرجوا من إسبانيا والبرتغال في القرنين الخامس عشر والسادس عشر، بل أكثر من ذلك نجد وحدة حال بين الجيش والمستوطنين.

والسبب في ذلك أن اليهود يجدون أنفسهم الى حاجة ماسة الى التوفيق بين العقيدة والفكرة لفهم الدين، على نحو محدد يجعل تحالفهم مع بعضهم يستبقي الصلة بينهم وبين أسلافهم على نحو لا ينقطع مع الحياة التي يعيشونها في الوقت الحاضر، فهم يضربون على وترين، الوتر الأول: صلتهم مع بعضهم والوتر الثاني: صلتهم مع العالم، بما يحقق مصالحهم، ويصبح هنالك أولوليات في طريقة التفكير والتعامل، هذان الوتران يتنافسان على حقيقة واحدة: هي ضرورة الاستعلاء والتعالي على العالم بما يضمن استمرار مصالحهم.

لذلك كي نفهم طبيعة التجمع اليهودي لا بد من فهم العقيدة اليهودية التي تنظر الى نفسها على أنها طائفة مختارة، في حين أنهم طائفة مغضوب عليها لتمردهم وطغيانهم وعصيانهم وفي الخاتمة استعلاؤهم على البشر.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جامعة بن غوريون - النقب

النقب – 400 مليون $ تبرع من طاعنين يهوديين أمريكيين إلى جامعة بن غوريون

النقب – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  Share This: