إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / الحركات الفلسطينية / الذكرى أل 51 ( 1 / 1 / 1965 – 2016 ) – البيان المركزي لحركة فتح يؤكد التمسك بالمبادئ والأهداف الأساسية
راية حركة التحرير الوطني الفلسطيني ( فتح )
راية حركة التحرير الوطني الفلسطيني ( فتح )

الذكرى أل 51 ( 1 / 1 / 1965 – 2016 ) – البيان المركزي لحركة فتح يؤكد التمسك بالمبادئ والأهداف الأساسية

فلسطين – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أكدت حركة التحرير الوطني الفلسطيني ‘فتح’، أنها ما زالت متمسكة بالمبادئ والأهداف الأساسية التي انطلقت من أجلها،، وأنها ثابتة في خندق المواجهة الأول على أرض الوطن، وفي ميادين القانون والدبلوماسية والمحافل الدولية.

وقالت الحركة في بيانها المركزي في الذكرى الواحدة والخمسين لانطلاقتها ( 1 / 1 / 1965 – 2016 ) ، إن ‘فتح’ التي تحملت المسؤولية الوطنية التاريخية قبل خمسين عاماً من الآن، وأطلقت الثورة في فجر اليوم الأول من كانون الثاني من العام 1965، وأعادت الشعب الفلسطيني إلى الخارطة السياسية والجغرافية، عبر مسارات ممنهجة من النضال والكفاح الميداني الشعبي، السياسي، الثقافي والاجتماعي، وبلورت الهوية الوطنية الفلسطينية، كهوية نضالية عربية إنسانية تحررية تقدمية، وواجهت المشروع الصهيوني الاحتلالي الاستيطاني العنصري، بمجموع إرادات الشعب الفلسطيني، وما زالت متمسكة بالمبادئ والأهداف الاساسية التي من أجلها انطلقت ثورتكم كأنبل ظاهرة في الأمة العربية، وهي ثابتة في خندق المواجهة الاول هنا على أرض الوطن، وهناك في ميادين القانون والدبلوماسية والمحافل الدولية.

وأكدت أن الشعب الفلسطيني هو الرقم الأصعب في المعادلة، وأنه بمخزونه العظيم من الإرادة والصبر والصمود والمقاومة بكل أشكالها المشروعة، لقادر على حمل منطق وفلسفة الثورة والتحرير من جيل إلى آخر، وتطوير أدواته وأساليبه وإيداع ما يمكن شعبنا من بث روحه الكفاحية الوطنية فيها لتأمين ديمومتها حتى النصر.

وجددت الحركة عهدها وقسمها بهبة شعبية بوصلتها القدس عاصمة فلسطين الأبدية، وتضحيات لافتداء مقدساتها الإسلامية والمسيحية، لحماية أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، المسجد الأقصى المبارك.

وقالت إن دولة الاحتلال والاستيطان العنصري لن تنعم باستقرار على أرض وطننا ودولتنا، وأن العالم لن ينعم بالسلام ما لم ينعم شعبنا بسلام قائم على تلبية حقوقه المشروعة.

وأشارت إلى أن معظم أسماء الشهداء الخالدين في هبة القدس، قد تخرجوا من صفوف مدرسة فتح الوطنية، وقد ارتقوا على ذات الدرب والأهداف التي قضى من أجل تحقيقها آلاف المناضلين والمناضلات من كل الأطر التنظيمية والقيادية، وقادة مؤسسون في الحركة على رأسهم قائد الثورة الرمز الرئيس الشهيد ياسر عرفات.

وجددت حركة فتح التأكيد بأن شعبنا الفلسطيني جزء أساسي ولا يتجزأ من هذه الأمة العظيمة، التي تعتبر القضية الفلسطينية قضيتها المركزية، ودعت لإدراك المؤامرات الهادفة لتفتيت الأمة والسيطرة على مقدراتها، وتغيير أولويتها.

وقالت إن توسيع قواعد المقاومة الشعبية التي يجسدها شعبنا ببسالة وإقدام في صموده وثباته على أرض الوطن، والاشتباك اليومي الميداني المباشر مع الاحتلال وعصابات المستوطنين، ومقاطعة منتجات الاحتلال، وتجسيد أشكال التكاتف والتعاضد والتكافل، والانتصار لذوي الشهداء والأسرى، بالتوازي مع إسناد المقاومة السياسية في المحافل الدولية، ورفع مستوى الوعي بالمرحلة ومتطلباتها والالتزام بالمصالح الوطنية العليا، وهو التحدي الذي لا بد من إنجازه لتقريب يوم الحرية والاستقلال.

وشددت فتح على أن الانتصار في معركتنا مع المشروع الصهيوني مرهون بوحدة وطنية، تجمع مصادر وعناصر قوتنا، وتوجهها بإخلاص وصدق لميادين المعركة المصيرية مع دولة الاحتلال في كل الاتجاهات المشروعة في القانون الدولي، وعليه فإن فتح المؤمنة بالوحدة الوطنية كحتمية لا انفكاك منها أبداً، تدعو حركة حماس إلى الارتقاء بالمصالح الوطنية العليا للشعب الفلسطيني، والعمل بمصداقية وإخلاص على تنفيذ اتفاق المصالحة، وتمكين حكومة الوفاق الوطني من أداء مهماتها ومسؤولياتها في قطاع غزة حسب القانون الأساسي، كتأكيد على وحدة أراضي دولة فلسطين ومواطنيها، والاحتكام لصندوق الانتخابات، ودعم القيادة برئاسة الرئيس محمود عباس في العمل الجاد القائم لتفكيك الحصار عن شعبنا في القطاع، والمعركة في المحافل الدولية ضد سياسية الاحتلال، التي لا تفرق بين فلسطيني وآخر، وتعمل بكل ما أوتيت من قوة لتصفية مشروعنا الوطني.

وقالت: علينا جميعا تحمل المسؤولية لإبقاء حركة فتح في الخندق الأول دفاعاً عن شعبنا ومقدساته وقراره الوطني المستقل، حامية للمشروع الوطني تردع المتآمرين على قضيته وتمنع محاولات تصفيتها.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حركة المقاومة الإسلامية ( حماس )

رام الله – بالفيديو – بالنيابة كلمة خالد مشعل رئيس حركة حماس في المؤتمر العام السابع لحركة فتح 29 / 11 / 2016

رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: