إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / موسوعة الإنسان الشاملة / الشهداء / تشييع جثامين 7 شهداء فلسطينيين بالضفة الغربية بعد احتجازهم لدى الاحتلال الصهيوني عدة أسابيع
خريطة المخيمات الفلسطينية في الضفة الغربية
خريطة المخيمات الفلسطينية في الضفة الغربية

تشييع جثامين 7 شهداء فلسطينيين بالضفة الغربية بعد احتجازهم لدى الاحتلال الصهيوني عدة أسابيع

الضفة الغربية – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

شيعت حشود فلسطينية غفيرة ، مساء يوم الأحد 27 كانون الاول 2015 ، جثامين خمسة شهداء من الخليل وبيت لحم وسلفيت، كانت قد سلمت سلطات الاحتلال الصهيوني جثامينهم في وقت سابق أمس ، فيما رفضت عائلتا شهيدين آخرين تشييع جثماني نجليهما بعد تسلمهما بسبب تأخر الوقت.

وسلمت سلطات الاحتلال بعد العصر جثامين الشهداء عيسى الحروب ومحمد الشوبكي من الخليل، ومحمد زهران من سلفيت، وعصام ثوابتة ومأمون الخطيب من بيت لحم، وشادي مطرية من البيرة وسامر سريسي من جنين، بعد أن كانت قد اشترطت منذ الأمس تشييعهم الليلة وعدم تأجيل ذلك ليوم غد.

ورفضت عائلة الشهيد شادي مطرية من البيرة الامتثال لشرط الاحتلال الصهيوني وتشييع جثمان نجلها ليلا، مؤكدة، ان شهيدها يستحق تشييعا حاشدا في وضح النهار وقد قررت إثر ذلك تأجيل التشييع حتى اليوم الاثنين  بعد أن استلمت جثمانه.

والشهيد مطرية (20 عاما) ارتقى بتاريخ (14/تشرين ثاني 2015 ) بعد اصطدام مركبته بسيارة مستوطنين تقل أربعة أشخاص، وقد قالت شرطة الاحتلال إن الاصطدام كان متعمدا بعد أن فشل الشهيد في دخول مستوطنة “بسجوت” المقامة على أراضي البيرة لتنفيذ عملية فيها.

واتخذت عائلة الشهيد سريسي (51 عاما) الموقف ذاته أيضا، وأعلنت نيتها تشييع جثمان رب العائلة يوم الاثنين في ساعات النهار، بصرف النظر عن قرار سلطات الاحتلال وشرطها، علما أن الشهيد سريسي كان قد ارتقى بتاريخ (26/تشرين ثاني) الماضي بعد إطلاق الرصاص عليه عند حاجز زعترة جنوبي نابلس، بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن.

وشيعت جماهير غفيرة جثامين بقية الشهداء الذين تم تسليم جثامينهم اليوم كل في بلدته، فشيع الشهيد عيسى إبراهيم الحروب (55 عاما) من دير سامت في الخليل، الذي كانت قد قتلته قوات الاحتلال مطلع الشهر الحالي عند مدخل بلدة سعير شرق الخليل، وتركته ينزف في المكان حتى ارتقائه، وزعمت أنه حاول تنفيذ عملية دهس.

وشيع المئات جثمان الشهيد محمد إسماعيل الشوبكي (20 عاما) لمثواه الأخير في مخيم الفوار جنوب الخليل، علما أن قوات الاحتلال أطلقت النار على الشهيد الشوبكي الشهر المنصرم عند مدخل المخيم، بحجة محاولته طعن أحد الجنود بالمكان وتركته ينزف حتى فارق الحياة.

كما تم تشييع جثمان الشهيد عصام أحمد ثوابته (32 عاما) في مسقط رأسه بلدة بيت فجار قضاء بيت لحم، حيث كانت قوات الاحتلال قد قتلت الشهيد ثوابتة بتاريخ (22/تشرين ثاني) الماضي عند مفرق مستوطنة “غوش عتصيون” جنوب بيت لحم، بعد تنفيذه عملية طعن.

وفي بلدة الدوحة ببيت لحم أيضا، شيع المئات جثمان الشهيد مأمون رائد الخطيب (16 عاما)، بعد أن كانت قوات الاحتلال قد اختطفته مطلع الشهر الجاري إثر قتله عند مفرق مستوطنة “غوش عتصيون” جنوب بيت لحم، وادعت أنه نفذ عملية طعن.

 الشهيد الخامس الذي شيع الفلسطينيون جثمانه يوم الاحد هو محمد عبد الحليم زهران (22 عاما) من بلدة كفر الديك بمحافظة سلفيت، وقد استشهد بتاريخ (24/كانون أول) الحالي عند مدخل مستوطنة “أرئيل” المقامة على أراضي سلفيت ونابلس، بعد طعنه حارسي أمن في المستوطنة.

يشار إلى أن سلطات الاحتلال مازالت تختطف جثامين 47 شهيدا بينهم 20 شهيدا من القدس المحتلة، لم تسلم سلطات الاحتلال جثمان أي شهيد مقدسي منذ اتخذت قرارا بتسليم جثامين جميع الشهداء والتوقف عن سياسة اختطاف الجثامين.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الشهيد الفلسطيني نسيم ابو ميزر - عند معبر قلنديا

قلنديا – استشهاد الفلسطيني نسيم أبو ميزر بعملية طعن فدائية على معبر قلنديا بين القدس ورام الله

قلنديا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: