إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / موسوعة الإنسان الشاملة / الشهداء / شهيدان فلسطينيان : مصعب الغزالي برصاص الاحتلال الصهيوني بالقدس المحتلة والشهيد اسحق حسان برصاص الجيش المصري برفح
خريطة فلسطين
خريطة فلسطين

شهيدان فلسطينيان : مصعب الغزالي برصاص الاحتلال الصهيوني بالقدس المحتلة والشهيد اسحق حسان برصاص الجيش المصري برفح

فلسطين – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

ذكرت وسائل إعلامية عبرية ، صباح اليوم السبت 26 كانون الاول 2015 ، أن قوة صهيونية قتلت شابًا فلسطينيًا بالرصاص في البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن جنود يهود .

وذكرت صحيفة “يديعوت احرونوت” العبرية أن الفلسطيني أثار شبهة عناصر الشرطة الصهيونية في البلدة القديمة، مشيرين إلى أنه حاول تنفيذ عملية طعن قبل إطلاق النار عليه واستشهاده في المكان.

وأظهرت صور لمكان الحادثة ترك جنود الاحتلال للشاب وهو ينزف دون تقديم العلاج اللازم له حتى استشهاده.

وأفادت الأنباء الواردة من القدس المحتلة أن الشهيد الفلسطيني هو مصعب محمود الغزالي من واد قدوم 26 عامًا واقتحمت قوات الاحتلال منزلهم بعد نحو ساعتين من استشهاده.

الى ذلك ، نشرت قناة الجزيرة الفضائية، الليلة الفائتة ، مشاهد حصرية تظهر استشهاد فلسطيني “يعاني إضطرابات نفسية وعقلية” برصاص الجيش المصري، يوم الخميس 24 كانون الاول 2015 ، على الحدود بين قطاع غزة ومصر.

وأظهر مقطع الفيديو الفلسطيني اسحاق خليل حسان من حي الزيتون (28 عاما) وهو يجتاز المنطقة الساحلية الحدودية بأمتار قليلية فقط، قبل إطلاق وابل من الرصاص عليه مما أدى إلى مقتله على الفور.

وبدا الشاب حين تجاوز الحدود عاريا تماما، وقد ظهر في الفيديو رجال أمن فلسطينيين وهم يصرخون مطالبين الجنود المصريين بالتوقف عن إطلاق النار على اعتبار أن الشاب كان يتصرف بشكل يؤكد إصابته باضطرابات نفسية وعقلية.

إلا أن الجنود المصريين لم يستجيبوا لنداءات رجال الأمن الفلسطينيين، وواصلوا إطلاق نيرانهم باتجاه الشاب قبل أن ينزلوا من ثكناتهم ويسحبوا جثمانه بعد استشهاده، ولا زال حتى الأن محتجز لدى الجانب المصري.

يشار إلى أن العديد من المواطنين الفلسطينيين قد استشهدوا خلال العامين الأخيرين برصاص الجيش المصري على الحدود بين قطاع غزة ومصر

من جهتها، أدانت وزارة الداخلية والأمن الوطني الفلسطينية قتل الجنود المصريين للشاب الفلسطيني الذي يُعاني اضطرابات نفسية.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية إياد البزم في تصريح صحفي: “ندين بشدة هذا الفعل المستهجن والمنافي لكل القوانين والأعراف الانسانية”، داعيًا السلطات المصرية لفتح تحقيق عاجل ومحاكمة الضباط والجنود المسؤولين عن هذه الجريمة.

وأضاف “المشاهد الصادمة التي بثتها وسائل الإعلام لإعدام المواطن المضطرب نفسيا وعقليا اسحاق حسان ظهر الخميس الماضي على يد الجيش المصري على بعد أمتار من حدود رفح؛ تظهر مدى بشاعة الفعل”.

وأشار إلى أن حالة إعدام الشاب بدم بارد في وضح النهار، بالرغم من أن الشاب كان أعزلا وعاريا تمامًا.

ونوه البزم إلى أن الجنود المصريين رفضوا الاستجابة لصرخات ونداءات وإشارات رجال الأمن الفلسطيني بعدم قتل الشاب “إلا أنهم أصروا على إعدامه دون مراعاة لإخوة الجوار”.

.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الشهيد الفلسطيني نسيم ابو ميزر - عند معبر قلنديا

قلنديا – استشهاد الفلسطيني نسيم أبو ميزر بعملية طعن فدائية على معبر قلنديا بين القدس ورام الله

قلنديا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: