إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / الرئاسة الفلسطينية / رسالة اعتذار للرئيس الفلسطيني محمود عباس من رئيس حكومة تل ابيب بنيامين نتنياهو بسبب محاولة جنود الاحتلال اقتحام منزل عباس
الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو
الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو

رسالة اعتذار للرئيس الفلسطيني محمود عباس من رئيس حكومة تل ابيب بنيامين نتنياهو بسبب محاولة جنود الاحتلال اقتحام منزل عباس

البيرة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

كشفت صحيفة عبرية، الليلة الفائتة ، النقاب عن إرسال رئيس حكومة تل ابيب بنيامين نتنياهو  هذا الأسبوع رسالة اعتذار للرئيس الفلسطيني محمود عباس وذلك في أعقاب دخول قوة من الجيش لحديقة منزله والتعارك مع حرسه.

ونقلت صحيفة “جروزاليم بوست” العبرية ، عن مصدر عسكري صهيوني ، قوله: “إن قوة من الجيش وصلت إلى مكان قريب من منزل عباس شمالي رام الله بهدف اعتقال مطلوبين ليلاً حيث طلبوا من حراس منزل أبو مازن إنزال أسلحتهم قبل اندلاع مشادة كلامية وتدافع بين الطرفين انتهى بانسحاب الجيش”.

وبحسب ما أوردته الصحيفة فقد اقترب الجيش بشكل كبير جداً من بيت عباس الأمر الذي كاد يتسبب بأزمة دبلوماسية كبيرة، حيث دار جدال صاخب بين الجانبين على مدار 15 دقيقة قبل تراجع الجيش واختيار طريق بديل.

في حين نقل عن كبير المفاوضين صائب عريقات استنكاره للحادثة قائلاً: “إن الجنود وصلوا حديقة منزل عباس”.

وأضاف “كان ذلك فعلاً مشيناً، فقد طلبوا من حراس أبو مازن الاختفاء، وهذا لم ينشر في الإعلام الإسرائيلي، ولكنه حصل، كانوا في الحقيقة داخل حديقة منزله، واقتربوا من بيته للقول بأنهم هنا كما لو أنه كانت هنالك حاجة للتذكير بذلك، وأنا شخصياً لا أعرف لماذا قرر عباس امتصاص ذلك، حقاً لا أفهم”.

وعقب الجيش على الحادثة قائلاً: “إنه تم الاعتذار في حينه وأن ما حصل لم يكن مدبراً”، ” كانت حادثة مؤسفة ، وسنستخلص منها العبر للمرات القادمة في كل المناطق التي ستعمل بها قواتنا”.

وتفصيلا ، بعث رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو، برسالة الأسبوع الحالي عبر فيها عن اعتذاره الشخصي للرئيس الفلسطيني محمود عباس، في أعقاب محاولة جنود الاحتلال اقتحام منزل عباس في رام الله.

وحسب  موقع “معاريف” العبرية، فإن هذه الحادثة وقعت الأسبوع الماضي حين وصلت قوة عسكرية اسرائيلية الى تلك المنطقة في محاولة لاعتقال مواطن فلسطيني تزعم انه مطلوب ، إلا أن حراس منزل الرئيس عباس من قوات الأمن منعوا القوة الاسرائيلية من الدخول الى المنطقة واندلع شجار بين الجنود من الجانبين

وأشار إلى أن قوات الأمن المكلفة حراسة منزل الرئيس عباس رفضت دخول جنود الاحتلال الى المنطقة وأوقفتهم لمدة 15 دقيقة ارتفعت خلالها أصوات الجانبين دون أن يسمح للجنود الإسرائيليين بالدخول، زاعما ان القوة الاسرائيلية “فضلت بعد ذلك البحث عن طريق أخرى بديلة منعا لوقوع أزمة دبلوماسية”.

وبحسب صحيفة “جيروزاليم بوست” فقد اقتحم جنود الاحتلال منطقة قريبة من منزل الرئيس عباس خلال مطاردتهم مطلوبا في رام الله، وعندما حاول أحد الجنود الاقتراب من منزل عباس منعه أحد أفراد الحراسة المنتشرين حول منزل عباس ما تسبب بمشادة بين الطرفين ما دفع قوات الاحتلال إلى اتخاذ مسلك آخر.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يصادق على قانون الضمان الاجتماعي

رام الله – الرئيس الفلسطيني محمود عباس يصادق على قانون الضمان الاجتماعي

رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: