إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / بيت لحم – الأمن الفلسطيني يعتقل 20 شخصا خشية الانضمام لتنظيم ( داعش ) واحتمال تنفيذ تفجيرات في احتفال المسيحيين
مقاتلون من تنظيم الدولة الإسلامية ( داعش )
مقاتلون من تنظيم الدولة الإسلامية ( داعش )

بيت لحم – الأمن الفلسطيني يعتقل 20 شخصا خشية الانضمام لتنظيم ( داعش ) واحتمال تنفيذ تفجيرات في احتفال المسيحيين

بيت لحم – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

نقل الموقع الالكتروني “ynet” العبري ، اليوم الجمعة 25 كانون الاول 2015 ، عن مصادر امنية فلسطينية لم يذكرها بالاسم قولها ان احتفالات اعياد الميلاد المجيدة جرت هذا العام في مدينة المسيح بيت لحم تحت وفي ظل اجراءات امنية غير مسبوقة واستنفار امني فلسطيني كبير وغير مسبوق وذلك خشية شن تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” هجمات مسلحة تستهدف السياح والحجاج او اهداف ومواقع تعود للمسيحيين الفلسطينيين في منطقة بيت لحم.

وقالت المصادر الامنية المذكورة وفقا لادعاء الموقع العبري ان اجهزة الامن الفلسطينية اعتقلت خلال الايام الماضية 16 ناشطاً سلفياً متطرفاً في منطقة بيت لحم خشية اقداهم على شن هجمات اثناء احتفالات اعياد الميلاد التي تشهدها المدينة التي تحتضن كنيسة المهد وان جزء من المعتقلين صدرت بحقهم اوامر اعتقال ادارية.

ووفقا لتقديرات الامن الفلسطيني قد تستهدف الهجمات الارهابية المذكورة السياح الذين يؤمون المدينة خلال فترة الاعياد والمواطنين الفلسطينيين من اتباع الديانة المسيحية ممن يسكنون المدينة المقدسة، اضافة الى امكانية استهداف الكنائس عبر زرع عبوات ناسفة داخلها او بالقرب منها.ولا يستبعد الامن الفلسطيني اقدام “داعش”  على استهداف موقعا يعتبر بالنسبة للسلطة الفلسطينية رمزا من رموزها خاصة وان الحديث يدور عن مجموعة متشددة وغاية في التطرف لا يمكن توقع تصرفاتها.وتحدث موقع “ynet” عن اجتماع امني موسع عقد الاسبوع الماضي وضم كافة التشكيلات الامنية الفلسطينية في بيت لحم ودرس كافة الاحتمالات والسيناريوهات .

وصدر في نهايته قرارا بنشر قوات معززة من الامن الفلسطيني اضافة الى قوات امنية بلباس مدني في ارجاء مدينة بيت لحم ومحيطها اضافة لإعداد قوائم بالمشتبه بهم وفعلا تم اعتقال بعضهم وفقا لأوامر اعتقال ادارية.واتسمت الاجراءات الامنية في احتفالات اعياد الميلاد الفلسطينية هذا العام بالشدة والقوة ووصفت انها غير مسبوقة لان السلطة الفلسطينية مثلها مثل بقية دول العالم ادركت ان ارهاب “داعش” قد خرج من القمم بعيدا عن الاراضي السورية والعراقية ووصل الى دول عربية وأوروبية لذلك فان فرضية اقدام هذا التنظيم الاسلامي المتطرف على استهداف مواقع مسيحية في بيت لحم تعتبر فرضية منطقية ومعقولة خاصة وان الضفة الغربية تضم بعض المجموعات السلفية المتطرفة المتعاطفة او المؤيدة لداعش حسب تعبير الموقع العبري.

وادعى الموقع المذكور ان الامن الفلسطيني اعتقل خلال الايام الماضية الى جانب المعتقلين الستة عشر سابقي الذكر اربعة اشخاص ينتمون رسميا الى تنظيم “داعش” اثنين منهم عملوا على تخريب وتدمير زينة الميلاد ورموزا مسيحية جرى تعليقها قرب الجامعة الامريكية في مدينة “جنين” وفي قرية الزبابدة القريبة من المكان احتفالا بعيد ميلاد المسيح عليه السلام فيما تم اعتقال اثنين اخرين من سكان بلدة طوباس وتم اعتقالهم اداريا.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ناشطات بسفينة زيتونة لقطاع غزة

القدس المحتلة – مركز عدالة : محاكمة المشاركات بالأسطول الإنساني لقطاع غزة غير قانوني

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: