إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / موسوعة الإنسان الشاملة / الأسرى والأسيرات / الاحتلال الصهيوني يحول 27 أسيرا فلسطينيا للاعتقال الأداري ويعتقل 90 طالبا من جامعة بير زيت
07122353325419843522318588720233[1]

الاحتلال الصهيوني يحول 27 أسيرا فلسطينيا للاعتقال الأداري ويعتقل 90 طالبا من جامعة بير زيت

بير زيت – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أوضح نادي الأسير الفلسطيني أن الأسرى الذين صدرت بحقهم أوامر الاعتقال الإداري من الاحتلال الصهيوني في تزايد مستمر ، ومن ابرزهم 27 معتقلا اداريا ، هم:

· نسيم أحمد صالح، رام الله، شهران- تمديد

· علاء عوض عبيات، بيت لحم، 4 شهور- أمر جديد

· محمد يوسف عوض، الخليل، 4 شهور- أمر جديد

· محمد أحمد حماد، رام الله، 6 شهور- أمر جديد

· محمد مدحت عبده، رام الله، 6 شهور- أمر جديد

· محمد خالد دويب، بيت لحم، شهران- أمر جديد

· سامر خليل عربيد، رام الله، 3 شهور- أمر جديد

· بسام عبد الرحيم حماد، رام الله، 6 شهور- أمر جديد

· محمد عقاب راضي، رام الله، 3 شهور- أمر جديد

· عبد الله اسماعيل حامد، رام الله، 6 شهور- تمديد

· محمد عبد المجيد حماد، رام الله، 6 شهور- أمر جديد

· اسماعيل محمد العمصي، رام الله، 5 شهور- أمر جديد

· محمد خالد مدني، نابلس، 6 شهور- أمر جديد

· تقي الدين عبد الفتاح فحجان، الخليل، 4 شهور- تمديد

· ربيع عطا جبريل، بيت لحم، 4 شهور- تمديد

· ثائر يوسف زريقي، طولكرم، 4 شهور- أمر جديد

· زياد سامي سليمان، طولكرم، 3 شهور- أمر جديد

· محمد أديب القيق، الخليل، 6 شهور- أمر جديد

· مناضل يعقوب نفيعات، جنين، 4 شهور- تمديد

· عمار عبد القادر عمرو، الخليل، 4 شهور- تمديد

· محمد فوزي خطيب، الخليل، 3 شهور أمر- جديد

· زياد علي قواسمة، الخليل، 6 شهور أمر- جديد

. سيف الاسلام دغلس 5 شهور
. مسلم برغوثي 5 شهور
. إيهاب ناصر 4 شهور

. ابراهيم جاك 3 شهور

. بهاء ابو سته 6 اشهر اداري .. طولكرم

الى ذلك ، كشف المتحدث باسم الكتلة الإسلامية – الجناح الطلابي لحركة حماس في جامعة “بيرزيت” في رام الله، أن عدد الطلاب الذين اعتقلتهم قوات الاحتلال الصهيوني ، بلغ حتى الان أكثر من 90 طالبا.

وأضاف محمد زيد أن الطلاب المعتقلين يقضون شهورا وسنين من أعمارهم خلف قضبان السجون الصهيونية .

وأوضح أن آخر من اعتقلتهم قوات الاحتلال الصهيوني كان 16 من ناشطي الحركة الطلابية في الجامعة، منهم 12 كادرا في الكتلة الإسلامية، بينهم سكرتيرة اللجنة الثقافية في المجلس الطالبة، أسماء عبد الحكيم قدح (20 عاما)، التي اعتقلت صباح السبت الفائت .

واستنكرت الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت الهجمة المسعورة ، مؤكدة أن حملة الاعتقالات الشرسة التي يشنها الاحتلال الصهيوني بحق طلبتها “لن تزيدهم إلا قوة وعزيمة وإصرار وصلابة في مواصلة طريقهم الوطني والطلابي”.

تحجيم دور الحراك الطلابي

وحول أسباب اعتقالهم، قال المتحدث باسم الكتلة الإسلامية أن “الاعتقالات كلها دون تهمة، ودون مسوغ، ومعظم هؤلاء الطلبة تم تحويلهم للاعتقال الإداري ودون أن يمروا بمرحلة التحقيق ودون توجيه لائحة اتهام”.

ولكن زيد، رجح أن الاحتلال “يحاول من خلال حملات الاعتقال للتأثير على عمل مجلس الطلبة، وضرب الحركة الطلابية في الجامعة، والتي أثبتت دورها في انتفاضة القدس”.

وأضاف: “بات من الواضح أيضا، أن الاحتلال يريد إرهاق الكتلة الإسلامية، ووقف خدمتها الأكاديمية النقابية لطلبة الجامعة، حيث كان هناك مهرجان نصرة للأقصى يوم اعتقال رئيس المجلس وقيادات الكتلة فجر الأربعاء الماضي (16|12)، إلا أن المهرجان تم، وتحدث الإعلام العبري عن نجاحه، وقدرة الكتلة على المسير حتى في أحلك الظروف”.

ونوه “زيد” أن مجلس الطلبة والكتلة الإسلامية في الجامعة استطاعوا أن يبدعوا على كافة المستويات بدءا من النقابية والخدماتية للطلبة، وحتى إبداعهم وعملهم الوطني.

ولفت “زيد” لتكرار اعتقال الاحتلال والسلطة معا للعديد من طلبة الكتلة بشكل خاص، ما تسبب في تأخر تخرج طلاب لسنوات، وبدل أن يمضي الطالب أربعة أو خمسة سنوات في الدراسة الجامعية، يمضي مدة أطول وصلت بالبعض لأكثر من 10 سنوات بين الحياة الجامعية والاعتقالات في سجون السلطة وسجون الاحتلال.

بدورها؛ أدانت إدارة جامعة بيرزيت وسط الضفة الغربية ، حملة الاحتلال الشرسة بحق طلبتها، واعتقال عدد منهم خلال الأشهر الأخيرة، وكان آخرهم رئيس مجلس الطلبة سيف الإسلام دغلس، وعدد من أعضاء مجلس الطلبة، الذين اعتقلوا أمس الأول.

وأكدت الجامعة، في بيان، أن التعليم حق مكفول في كل القوانين والشرائع الدولية، وأن عضوية الجامعة في حملة الحق في التعليم ستمكنها من فضح الاحتلال، الذي يسوّق نفسه على أنه واحة للديمقراطية.

ونوهت الجامعة أنها ستخاطب كل المؤسسات الأكاديمية في العالم، والمؤسسات الحقوقية والإنسانية، لتطلعها على جرائم الاحتلال بحق التعليم في فلسطين، التي يرتكبها بذرائع وحجج واهية، مطالبةً المؤسسات الدولية بالضغط على الاحتلال للإفراج عن الأسرى في سجونها، ومنهم الطلبة.

وأضافت أن استمرار الاحتلال في ممارساته القمعية بحق أبناء الشعب الفلسطيني بشكل عام، والطلبة بشكل خاص؛ سيعزز من الحراك الدولي المتصاعد في حملات المقاطعة الأكاديمية التي تتعرض لها المؤسسات الاسرائيلية، ولن يثني جامعة بيرزيت عن دورها الريادي في التصدي للاحتلال.

ويذكر أن عدد طلبة جامعة بيرزيت المعتقلين في السجون الصهيونية وصل أكثر من 90 طالباً وطالبة، إضافة إلى موظف في الجامعة، وأستاذين آخرين.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خريطة السجون الصهيونية بفلسطين

رام الله – نتائج الثانوية العامة للأسرى الفلسطينيين بالسجون الصهيونية (نجاح 706 من 1026 أسيرا)

السجون الصهيونية – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: