إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / موسوعة الإنسان الشاملة / الشهداء / تشييع جماهيري لجثماني الشهيدتين الفلسطينيتين مرام حسونة من نابلس وثروت الشعراوي بالخليل
العلم الفلسطيني
العلم الفلسطيني

تشييع جماهيري لجثماني الشهيدتين الفلسطينيتين مرام حسونة من نابلس وثروت الشعراوي بالخليل

نابلس – الخليل – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

شيعت جماهير مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة مساء اليوم الثلاثاء 22 كانون الثاني 2015 ، جثمان الشهيدة مرام رامز حسونة (20 عاما) بجنازة حاشدة شارك فيها الآلاف، خلافا لشروط الاحتلال الصهيوني .

وتسلمت عائلة الشهيدة حسونة جثمان ابنتها من معسكر حوارة في الساعة الرابعة عصرا، وتوجهت بها مباشرة إلى مستشفى رفيديا الحكومي حيث تم فحص جسدها للتأكد من عدم سرقة أي من أعضائه.

وتوجه آلاف المشيعين بجثمان الشهيدة مرام حسونة إلى منزل عائلتها رافعين الأعلام الفلسطينية ورايات مختلف الفصائل، فيما أغلقت المحلات التجارية في شارع رفيديا الرئيس أبوابها إجلالا لموكب الشهيدة.

وألقت قريبات الشهيدة نظرة الوداع عليها في منزل العائلة، وأدى المشيعون صلاة الجنازة عليها أمام المنزل، قبل أن يتوجهوا إلى مقبرة “رفيديا”.

وفي كلمة للجنة التنسيق الفصائلي خلال مراسم التشييع قال جهاد رمضان أمين سر حركة فتح في اقليم نابلس ، إن الاحتلال سعى للنيل من كبرياء الشهيدة مرام عبر تسليم جثمانها مساءً لمنع المواطنين من تنظيم جنازة تليق بها.

وأكد رمضان أن “هذا الموكب المهيب يرسل برسالة للاحتلال بأن شعبنا سينتصر لكل شهدائه”.

من ناحيته، ذكر أنور حسونة أحد أقرباء الشهيدة أن العائلة رفضت عرض سلطات الاحتلال تأخير تسليم الجثمان إلى الساعة العاشرة ليلا، وأصرت على تسليمه في وقت مبكر ليتسنى تشييع الجثمان بما يليق بالشهيدة، وكان للعائلة ما أرادت أخيرا.

واستشهدت حسونة بإطلاق جنود الاحتلال النار عليها على حاجز عناب بين مدينتي نابلس وطولكرم في الأول من الشهر الجاري، بدعوى محاولتها تنفيذ عملية طعن.

وبتسليم جثمان الشهيدة حسونة، ينخفض عدد شهداء محافظة نابلس الذين لا يزال الاحتلال يحتجز جثامينهم منذ أكثر من شهر إلى أربعة، وهم أشرقت قطناني، وعلاء حشاش، وبسيم صلاح، وعبد الله نصاصرة، وترفض عائلات هؤلاء الشهداء شروط الاحتلال الصهيوني لتسليم جثامينهم المتمثلة بدفنهم ليلا وبمشاركة رمزية لاشخاص قلائل .

كما شيعت جماهير محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية ، مساء اليوم الثلاثاء 22 كانون الاول 2015 ، جثمان الشهيدة ثروت الشعراوي ( 72 عاما ) ، بعد إفراج سلطات الاحتلال الصهيوني عن جثمانها بعد احتجازه لشهر ونصف.

وجرى تسليم الجثمان على معبر ترقوميا غرب الخليل، قبل نقله ومعاينته بالمستشفى الأهلي، ونقله إلى منزلها وإلقاء نظرة الوداع الأخيرة على الجثمان.

وشارك مئات المواطنين في مسيرة التشييع التي انطلقت من منزل الشهيدة باتجاه مسجد الشعراوي بمنطقة رأس الجورة، على مقربة من مكان استشهاد الشهيدة.

وردد المشاركون في مسيرة التشييع الشعارات الغاضبة والمطالبة بتصعيد الانتفاضة والاستمرار في الانتفاض بوجه الاحتلال.

وأكّد أيوب الشعراوي نجل الشهيدة أنّ الاحتلال سمح للعائلة بتسلم جثمان والدته، بشرط أن تجري مراسم التشييع ليلا، مشددا على أنّ العائلة اطمأنت قلوبها اليوم بعد التشييع ومواراة الوالدة الثرى.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الشهيد الفلسطيني نسيم ابو ميزر - عند معبر قلنديا

قلنديا – استشهاد الفلسطيني نسيم أبو ميزر بعملية طعن فدائية على معبر قلنديا بين القدس ورام الله

قلنديا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: