إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / موسوعة الإنسان الشاملة / الأتراح ( الوفيات ) / لفظ الجلاله ( الله ) واسم محمد – كرامة ربانية تظهر على جسد الفقيد بالسرطان رمزي رجب شملخ من غزة
3910532929[1]

لفظ الجلاله ( الله ) واسم محمد – كرامة ربانية تظهر على جسد الفقيد بالسرطان رمزي رجب شملخ من غزة

غزة – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

بعد صدمة العائلة بنبأ وفاة ابنها الشاب في إحدى المشافي اليهودية “الإسرائيلية” ، تداعى أفرادها لمنزله لاستقبال جثمانه والحزن يخيم على وجوههم، لكن كرامة الله سرعان ما حولت حالة الحزن إلى طمأنينة وسكينة، بعد أن مَنَّ الله على الفقيد أثناء تغسيله وتجهيزه للدفن بظهور اسم لفظ الجلالة (الله) واسم رسول الله (محمد) على يديه، ما شكل مفاجأة للمغسل، الذي خرج مهرولاً خارج الغرفة نحو أهله يزفُ لهم البشارة وسط تكبيرات الحضور.

وهنا نتحدث عن الفقيد رمزي رجب شملخ (31 عاماً) من حي تل الهوى جنوب مدينة غزة، والذي تُوفي في الثالث عشر من كانون الاول – ديسمبر  2015 ، بعد صراع طويل مع مرض “السرطان”، وظهرت تلك الكلمات بعد وفاته بثلاثة أيام جراء عرقلة الاحتلال تسليم جثمانه.

كما وتفاجأت العائلة بان جسد ابنها المتوفى لازال طرياً ودافئاً، ولا توجد عليه أية علامات للموت، حتى أن بعض الحضور حسبه نائماً، تلك الكرامات اجتمعت في جسد الشاب شملخ، الذي اتسم بصفات دينية وأخلاقية عدة أبرزها التسامح والمحافظة على بر الولدين، والحفاظ على الصلوات في مسجد الشيخ عجلين.
3910532930[1]
يقول مراد شملخ شقيق المتوفى: إن أخي توفي جراء مرض عضال (السرطان)، وتفاجأ الجميع بالكرامة التي ظهرت على أجزاء من جسده، وليونة جسده على الرغم من عرقلة الاحتلال في نقل الجثمان من مشفى “مار يوسف” في القدس المحتلة إلى قطاع غزة.

وأضاف: المغسل خرج مبتهجاً مستغرباً من تلك الكرامة التي ظهرت على جسد شقيقي، حيث بدأ بالتكبير والتهليل، فور ظهور الكلمات تباعاً على جسد المتوفى.

وحسب شهادة أهالي الحي فيما يتعلق بأخلاق المتوفى، اكدوا جميعهم أن للمتوفى أخلاق عدة كان يتحلى بها منها المحافظة على الصلاة في مسجد الشيخ عجلين جنوب غرب مدينة غزة، غير أن جميعهم شدد أن الخلق الذي كان يلازم رمزي “خلق التسامح”.

حيث كان رمزي لا يدع مجالاً لنزوات النفس ان تدخل قلبه، ولا يدع مجالاً لان يحول الشيطان بينه وبين أقاربه وأهالي الحي وأصدقائه وحتى عابري الطريق، ممن لا يعرفهم.

 كما، واستدعت العائلة عدداً من الشيوخ البارزين في قطاع غزة، الذين اعتبروا أن تلك الكرامة من الله عزوجل خصَّ بها الفقيد، والذين أكدوا ان الكرامات ثابتة في الكتاب والسنة النبوية.

الداعية الإسلامي د. حازم السراج احد الذين شاهدوا تلك الكرامة، قال في الكرامة التي ظهرت على جسد المتوفى: عندما تقسو قلوب العباد، وتبتعد عن الله، وعن التشريعات التي وضعها، يُخرجُ لهم آية ليعودوا إلى الطريق القويم.

ويضيف: شاهدت الكرامة في بيت عزاء عائلة شملخ الكريمة، ولم أستغرب من قدرة الله عزوجل الذي خلق الشمس والقمر والليل والنهار والبحر والجبال، ووضع نطفة الرجل في قرار مكين في رحم زوجته، الكرامة ثابتة ويعطيها الله لمن يشاء من عباده.

وتابع: أتساءل من الذي حرك عضلات ذلك الشاب ورسم ابتسامة كبيرة على وجهه؟!، من الذي جعل جسمه طرياً بعد وفاته بثلاثة أيام؟!، من الذي أظهر تلك الكلمات؟! إنه الله عزوجل الذي نبه الأقوام الغافلة بآياته المعجزة مثل ناقة صالح، كما أظهر المعجزات على يد موسى عليه السلام، والرسول محمد صلي الله عليه وسلم، وكل الأنبياء والصالحين إنه الله، جاء بها لتنبيه الناس.

وأشار في تعقيبه بحسب ما نقلته فلسطين اليوم على خلق التسامح لدى الشاب، أن قطاع غزة بحاجة إلى ذلك الخلق الكريم، الذي هو صفة الأنبياء والرسل والصالحين، وانه ما شاع في قوم إلا زادت عندهم البركة، داعياً إلى عدم الاستهانة بالكرامات التي تظهر بين الفينة والأخرى؛ وضرورة جعلها فسحة ومحطة اتصال مع الله عزوجل.

ومن الذين شهدوا تلك الكرامة فضيلة الشيخ الداعية د. عماد حمتو الذي قال فيها: شاهدت تلك الكرامة التي ظهرت على جسد المتوفى رمزي شملخ، من حي تل الهوى (..) الكرامات ثابتة في الكتاب والسنة.

وأشار إلى أن تلك الكرامات ثابتة في الكتاب والسنة، حيث جاءت في قوله تعالى “يا مريم أنى لك هذا قالت هو من عند الله إن الله يرزق من يشاء بغير حساب”، ووردت في سورة الكهف عندما حفظ الله أجساد أصحاب الكهف، وواردة بالسنة النبوية من خلال القصص الصحيحة التي وردت في الأثر الطيب.

وأوضح الداعية حمتو أن الكرامات يجريها الله عزوجل على الأنبياء، والرسل، والصالحين، لتنبيه الناس لقوة الله عزوجل التي هي فوق الشك والتهم، وتظهر لإعادة الناس إلى الجادة.

وقال الداعية حمتو: تأتي الكرامات لتعيد الناس إلى الإيمان بالعقيدة الغيبية، بعد أن تعلقوا بمادة الحياة، لتنبههم إلى الأمور الغيبية الغائبة عن كثير من الناس، بعد ان أصبحوا يحكموا على الأمور بمادية مطلقة.

وأضاف: الشاب مات بمرض عضال والرسول صلى الله عليه وسلم يقول فيما معناه من مات بمرضه مات شهيداً، والمبطون شهيد.

وتابع: الكرامة تأتي أُنسةً لأهل وجيران الفقيد، ورسالة واضحة أن الله لا ينسى أصحاب الابتلاءات وهو يتكفل بهم، ونسال الله عزوجل أن تكون تلك الكرامات علامة قبول للمتوفى.

المزيد على دنيا الوطن .. http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2015/12/18/834193.html#ixzz3ulQfEHds
Follow us: @alwatanvoice on Twitter | alwatanvoice on Facebook

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مراسم جنازة محمد علي كلاي بطل العالم في الملاكمة سابقا

تشييع جثمان ( محمد علي كلاي ) بطل العالم في الملاكمة سابقا

كنتاكي – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  Share This: