إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / موسوعة الإنسان الشاملة / الشهداء / 3 شهداء : الشهيدة سماح عبد الله وشهيدان فلسطينيان بمخيم قلنديا شمالي القدس المحتلة برصاص الاحتلال الصهيوني
خريطة المخيمات الفلسطينية في الضفة الغربية
خريطة المخيمات الفلسطينية في الضفة الغربية

3 شهداء : الشهيدة سماح عبد الله وشهيدان فلسطينيان بمخيم قلنديا شمالي القدس المحتلة برصاص الاحتلال الصهيوني

الضفة الغربية – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

استشهد شابان فلسطينيان ، واصيب 4 اخرين بالرصاص الحي، فجر اليوم الأربعاء 16 كانون الاول 2015 ، ، خلال اقتحام قوات الاحتلال الصهيوني لمخيم قلنديا شمال القدس المحتلة بهدف تنفيذ حملة اعتقالات.

وحسبما زعمت مصادر عسكرية صهيونية فان شابين من داخل مخيم قلنديا حاولا تنفيذ عملية دهس جنود، الا انه تم اطلاق النار باتجاههم وهما الشهيدين أحمد جحاجحة، وحكمت حمدان، فاعدموا بدم بارد، في مخيم قلنديا ، دون وقوع اصابات في صفوف جنود الاحتلال الصهيوني  .

وزعم موقع صحيفة “يديعوت احرنوت” العبرية ان 3 جنود يهود ( اسرائيليين ) ، اصيبوا بالرصاص الحي خلال اشتباك مسلح مع الشبان داخل المخيم الفلسطيني .

وافاد مسعفون وشهود عيان ، ان 4 شبان اصيبوا بالرصاص الحي خلال مواجهات وصفت بالعنيفة اندلعت بعد محاولة قوة من جنود الاحتلال اقتحام المخيم بهدف تنفيذ حملة اعتقالات. فيما وصلت تعزيزات كبيرة من الجيش الاسرائيلي هناك .

وأوضحت مصادر محلية أن المئات من جنود الاحتلال والمستعربين، اقتحموا عند الساعة الواحدة بعد منتصف الليل المخيم من عدة محاور، وأطلقوا الرصاص الحي باتجاه الشبان الذين تصدوا لهم، ما أدى الى استشهاد شابين، وتم اختطاف جثمانيهما من قبل جنود الاحتلال.

وافاد شهود عيان أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب محمود نايف ابو لطيفة ( 26 عاما)، بعد اقتحام منزله والاعتداء عليه بالضرب المبرح، كما اقتحمت منازل الشهداء ليث مناصرة واحمد ابو العيش ومحمود عدوان.

كما اقتحمت قوات الاحتلال عددا من المحال التجارية في المخيم ومختبر التمام الطبي الذي تعود ملكيته للدكتور علاء الزير وحطمت محتوياته بالكامل.

كما استشهدت في مستشفى بلنسون في “بتاح تكفا” العبري ـ اليوم الأربعاء 16 كانون الاول 2015 ، الفتاة سماح عبد المؤمن أحمد عبد الله (18عامًا) من بلدة عموريا جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، متأثرة بإصابتها البالغة برصاص الاحتلال الإسرائيلي قبل ثلاثة أسابيع.

وذكر خال الشهيدة أن الأطباء أجروا لها صورة طبقية الاثنين الماضي تمهيدا لإجراء عملية جراحية لها، وتبين وجود نزيف داخلي مما دفع الأطباء للامتناع عن إجراء العملية والطلب من أهلها انتظار استشهادها في أية لحظة.

يذكر أن الفتاة أصيبت على حاجز حوارة في الثالث والعشرين من شهر نوفمبر الماضي، إثر إطلاق جنود الاحتلال النار بشكل عشوائي أثناء محاولة الطعن التي نفذها الشهيد علاء حشاش بالتزامن مع مرور الشهيدة وعائلتها بسيارتهم.

وأصيبت عبد الله في حينه بجراح بالغة الخطورة في رأسها، ونقلت إلى مستشفى رفيديا بنابلس، ثم إلى مستشفى بلنسون.

من جهتها ، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية ، ارتفاع عدد الشهداء منذ مطلع تشرين الأول/ أكتوبر المنصرم، إلى 125 شهيدا، بينهم 25 طفلا وطفلة و6 سيدات، فيما بلغت حصيلة المصابين 14 ألفا و740 مصابا، بينهم 4695 بالرصاص الحي والمعدني.

وأضافت وزارة الصحة في بيان صحفي، اليوم الأربعاء، أنه ومنذ بداية تشرين الأول/ أكتوبر المنصرم، قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، 125 فلسطينيا، بينهم 105 شهداء في الضفة الغربية، و19 شهيدا في قطاع غزة، وشهيد من النقب.

وأشارت إلى أنه من بين الشهداء 25 طفلا وطفلة، وأصيب 562 آخرون، بينهم 333 بالرصاص الحي، و149 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و53 بالرضوض والكسور نتيجة الاعتداء عليهم بالضرب من قبل جيش الاحتلال والمستوطنين، فيما أصيب البقية بقنابل الغاز بشكل مباشر أو نتيجة الاختناق.


Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الشهيد الفلسطيني نسيم ابو ميزر - عند معبر قلنديا

قلنديا – استشهاد الفلسطيني نسيم أبو ميزر بعملية طعن فدائية على معبر قلنديا بين القدس ورام الله

قلنديا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: