إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / النسائيات الفلسطينية / مهرجان الحركة النسائية بغزة دعما لانتفاضة القدس
sport_1449417814[1]

مهرجان الحركة النسائية بغزة دعما لانتفاضة القدس

غزة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

نظمت الحركة النسائية في حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، عصر يوم الأحد 6 كانون الاول 2015 ، مهرجاناً نسويا جماهيراً حاشداً دعماً ونصرة لانتفاضة القدس.

وحضر المهرجان نائب رئيس المكتب السياسي للحركة، إسماعيل هنية وعضو المكتب السياسي للحركة فتحي حماد، وعدد من قادة الحركة النسائية.

وفي كلمته خلال المهرجان، طالب حماد بإنهاء اتفاق أوسلو ووضعها تحت الأقدام، والالتحاق في معركة تحرير فلسطين.

ودعا قيادة حركة فتح إلى الالتحاق بانتفاضة القدس، كما فعل أبناؤها، مبيناً أن دخولها على خط المواجهة كفيل بإنهاء سنوات الانقسام البغيض.

وتساءل: متى ستضع حركة فتح أوسلو تحت أقدامها وتلتحق بقيادتها معنا في معركة التحرير؟!

وخاطب حماد أهل الضفة قائلاً: سنلتحم بكم في انتفاضتنا المستمرة التي ستقتلع الاحتلال من جذوره، مضيفاً أن أبطال مقاومة الضفة اليوم هم أصحاب بأس شديد، يمتلكون جرأة قتالية عطلت سلاح الاحتلال والأجهزة الأمنية التي تلاحق المقاومة.

كما أشار إلى أن نساء غزة جاهزات للالتحاق بركب المجاهدات بالضفة الغربية المحتلة .

وتفصيلا ، شاركت المئات من الفلسطينيات في قطاع غزة، مساء يوم الأحد 6 كانون الاول 2015 ، في مهرجان لدعم  “الانتفاضة الشعبية في الضفة الغربية والقدس”.

وشهد المهرجان، الذي نظمتّه الحركة النسائية الإسلامية (الجناح النسائي لحركة حماس)، في ساحة “السرايا”، وسط مدينة غزة، وحضره نائب رئيس المكتب السياسي للحركة، إسماعيل هنية، استعراضات فنية تحاكي اقتحام المستوطنين الإسرائيليين، للمسجد الأقصى، والاعتداء على الفلسطينيين.

وقال فتحي حماد، القيادي في “حماس”، في كلمة له خلال المهرجان: “إن الانتفاضة الفلسطينية في الضفة، والقدس جاءت لتعبر عن غضب جماهير شعبنا الفلسطيني، من ممارسات الاحتلال الإسرائيلي بحق المسجد الأقصى وجرائمه ضد أبناء شعبنا”.

وأضاف: “أن الانتفاضة مستمرة رغم ما يحاك من مؤامرات لإفشالها”.

وطالب الجماهير الفلسطينية في مناطق الضفة الغربية، والقدس بابتكار طرق جديدة لـ”مواجهة الاحتلال ووقف اعتداءاته ضدهم”.

كما دعا الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية إلى “الانخراط” مع أبناء الشعب الفلسطيني، في “الانتفاضة الشعبية”، ضد إسرائيل.

من جانبها، قالت رجاء الحلبي، المسؤولة بالحركة النسائية الإسلامية: إن “مقاومة إسرائيل هي الخيار الوحيد لتحرير فلسطين”.

وأضافت: “لا مجال للتنازل عن أي شبر من أرض فلسطين التاريخية”.

وأشارت إلى أن “الانتفاضة الشعبية” يجب أن تُدعم بكل الوسائل، والطرق المتاحة.

ومنذ مطلع الشهر الماضي، تشهد فلسطين المحتلة انتفاضة بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي، اندلعت بسبب إصرار المستوطنين على اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة جيش وشرطة الاحتلال.

واستشهد منذ ذلك الوقت 115 فلسطينيا، وأصيب آلاف آخرين، فيما قتل نحو 23 مستوطناً وجنديا صهيونيا في عمليات فردية ينفذها شبان فلسطينيين.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

view_1372964702[1]

مناقشة آليات تمكين المرأة الفلسطينية من الحصول على حقوقها الارثية

رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: