إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / اللاجئون الفلسطينيون / القاهرة – انطلاق الدورة الـ 95 لمؤتمر المشرفين على شؤون اللاجئين الفلسطينيين
زكريا الأغا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية
زكريا الأغا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية

القاهرة – انطلاق الدورة الـ 95 لمؤتمر المشرفين على شؤون اللاجئين الفلسطينيين

القاهرة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أكد الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بجامعة الدول العربية سعيد أبو علي، أن الأراضي المحتلة تشهد في الوقت الراهن تطورات خطيرة ومتلاحقة تعصف بالمنطقة بأسرها في ظل إجرام إسرائيلي متصاعد، حيث تمارس سلطات الاحتلال أبشع صور القمع ضد الشعب الفلسطيني من انتهاك للمقدسات الإسلامية والمسيحية وخاصة في المسجد الأقصى المبارك.

 وقال أبو علي في كلمته في افتتاح الدورة 95 لمؤتمر المشرفين على شؤون الفلسطينيين في الدول العربية، إن ما يتعرض له المسجد الأقصى من اقتحامات من قبل عصابات المستعمرين وإطلاق الحكومة الإسرائيلية العنان لها ولجيش الاحتلال باستخدام الرصاص الحي وتنفيذ الإعدامات الميدانية بحق الأبرياء الفلسطينيين بالإضافة إلى مواصلة بناء المستوطنات على الأراضي الفلسطينية وخاصة في القدس المحتلة وهدم المنازل وتجريف الأراضي ومصادرتها وسحب الهويات في خرق واضح للمواثيق والقوانين الدولية التي تبناها المجتمع الدولي في قراراته ذات الصلة .

وأوضح أن اجتماعات مؤتمر المشرفين تعقد في ظل الحراك الشعبي دفاعا عن الأقصى الذي قام به الشعب الفلسطيني للدفاع عن المسجد المبارك والمقدسات وحقه في الحياة بكرامة فوق أرضه وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف .

وأكد أن الشعب الفلسطيني أثبت قدرته على إبهار العالم وقلب موازين المعادلة وأن الحق الفلسطيني هو الأقوى دائمًا في مواجهة تحديات وإجرام وصلف الاحتلال الإسرائيلي.

وشدد، على أنه إزاء هذه التطورات الخطيرة أصبح توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني ضرورة ملحة وهو ما تسعى إليه الجامعة العربية حاليًا وبالتنسيق مع الدول الأعضاء للتحرك في كافة المحافل الدولية لتوفيره.

وأضاف أن الفترة الحالية تشهد تحركات في كافة المحافل الدولية وخاصة الجمعية العامة ومجلس الأمن لإيجاد آلية حقيقية قابلة للتنفيذ لتوفير هذه الحماية على طريق تحمله لمسؤولياته في إصدار القرار الملزم لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وتمكين الدولة الفلسطينية من الاستقلال وممارسة السيادة.

من جانبه حذر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس دائرة شؤون اللاجئين د. زكريا الأغا والذي تسلم رئاسة الاجتماع من رئيس الوفد المصري، من تصعيد حكومة الاحتلال الإسرائيلية غير المسبوق في جرائمها وإجراءاتها وسياساتها غير المشروعة ضد الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته، وانتهاكاتها لحقوقه المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية الفردية والجماعية على مدار الساعة تكريسا للسيطرة العسكرية على الأرض الفلسطينية وتهويدها للحيلولة دون تمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقوقه الوطنية غير القابلة للتصرف بما في ذلك حقه في العودة وتقرير المصير والاستقلال في إطار دولة كاملة السيادة وعاصمتها القدس.

وأكد الأغا، أن القيادة الفلسطينية على أبواب اتخاذ قرارات مصيرية يفرضها واقع الحل السياسي الذي وصلنا إليه، وفي مقدمة هذه القرارات وضع كافة التوصيات التي خرجت من قبل المجلس المركزي واللجنة السياسية المختصة المنبثقة عن منظمة التحرير المتعلقة بتحديد العلاقة مع إسرائيل موضع التنفيذ، بما فيها وقف التنسيق الأمني وإعادة النظر بالاتفاقيات الموقعة معها فلا يمكن استمرار الالتزام بالاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل ما دامت هي مصرة على عدم الالتزام بها.

من جانبها أعربت رئيسة وفد مصر الوزير مي طه خليل مدير شؤون فلسطين بوزارة الخارجية، عن بالغ القلق لما تشهده القدس من محاولات لتغيير الهوية وطمس التراث الثقافي العربي والإسلامي والمسيحي وتغيير الوضع الديمغرافي للاستيطان ومساعي حكومة الاحتلال لسحب الهويات من المواطنين الفلسطينيين.

وأدانت في كلمتها، ما يتعرض له المسجد الأقصى من مخطط للتقسيم الزماني والمكاني وتزايد وتيرة اقتحامات المستوطنين للمسجد.

وأكدت ضرورة رفع الحصار عن قطاع غزة وقيام إسرائيل سلطة الاحتلال بتحمل مسؤوليتها عنه وفتح كافة المعابر لتسهيل حركة الأفراد والبضائع . 

كما دعت إلى ضرورة التركيز على عملية إعادة إعمار غزة، وحث الدول المانحة على الوفاء بتعهداتها المالية في هذا الصدد ومساندة الحكومة الفلسطينية لتتولى كافة صلاحياتها في قطاع غزة.

ويناقش المؤتمر على مدى أربعة أيام تعزيز صمود الشعب الفلسطيني في نضاله ضد الاحتلال، إضافة إلى تقارير حول الاستيطان الإسرائيلي والهجرة واليهودية، وجدار الفصل العنصري، وموضوع التنمية في الأراضي المحتلة وقضية اللاجئين الفلسطينيين ونشاطات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ‘الأونروا’ وأوضاعها المالية.

وتشارك في المؤتمر وفود من الدول العربية المضيفة للاجئين الفلسطينيين، بالإضافة الى منظمة التعاون الإسلامي، والجامعة العربية، والمنظمتان العربية والإسلامية للعلوم والثقافة.

ورأس وفد دولة فلسطين في الاجتماع: سكرتير أول جمانة الغول، وسكرتير أول آسيا الأخرس، وجميعهم من مندوبية فلسطين بالجامعة العربية.

وتفصيلا ، بدأت اليوم الأحد 6 كانون الاول 2015 ، في مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، في العاصمة المصرية القاهرة، أعمال الدورة الـ95 لمؤتمر المشرفين على شؤون الفلسطينيين في الدول العربية المضيفة للاجئين.
وقال مدير ادارة الاعلام في دائرة شؤون اللاجئين، رامي المدهون إن الوفد الفلسطيني برئاسة عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس دائرة شؤون اللاجئين د. زكريا الآغا، وصل صباح اليوم القاهرة للمشاركة في أعمال المؤتمر مشيراً إلى ان د. الأغا سيترأس اعمال المؤتمر.
ولفت إلى أن مؤتمر المشرفين تشارك فيه الدول العربية المضيفة للاجئين، إضافة إلى منظمة المؤتمر الإسلامي، والأمانة العامة لجامعة الدول العربية، والمنظمة العربية للعلوم والثقافة ‘ألكسو’، والمنظمة الإسلامية للعلوم والثقافة ‘أسيسكو’ .
وأوضح أن المؤتمر سيناقش على مدار خمسة من 5-10/12/2015 ، تعزيز صمود الشعب الفلسطيني في نضاله ضد الاحتلال، والاستيطان الإسرائيلي، والهجرة اليهودية، وجدار الفصل العنصري، وموضوع التنمية في الأراضي الفلسطينية، وقضية اللاجئين الفلسطينيين، ونشاطات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ‘الأونروا’، وأوضاعها المالية ، وكذلك الهجرة اليهودية الى فلسطين.
وأشار إلى أن جدول أعمال المؤتمر يتضمن أيضا متابعة توصيات الدورة السابقة ’94’ لمؤتمر المشرفين، وتوصيات الدورة “73” لمجلس الشؤون التربوية لأبناء فلسطين واجتماعه المشترك مع المسئولين عن شؤون التربية والتعليم بوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (أونروا) التي صدرت عن اجتماعهم الذي عقد في منتصف شهر نوفمبر الماضي في مقر الامانة العامة لجامعة الدول العربية في القاهرة.
ولفت المدهون إلى كافة القضايا المدرجة على جدول اعمال المؤتمر سيخصص لها مساحة واسعة من النقاش من قبل الوفود المشاركة والخروج بتوصيات تدعم الحقوق الفلسطينية المشروعة مشيرا إلى ان الهبة الشعبية لشعبنا التي انطلقت منذ شهرين لإنهاء الاحتلال ودفاعاً عن القدس واليات دعمها ستحتل حيزا من اعمال المؤتمر.
وبين المدهون أن د. زكريا الاغا سيلقي كلمة دولة فلسطين في الجلسة الافتتاحية سيتناول فيها مجمل التطورات السياسية والميدانية التي تشهدها الأراضي الفلسطينية في ظل التصعيد الاسرائيلي الخطير والجرائم الاسرائيلية التي ترتكبها من خلال الاعدامات الميدانية التي تستهدف الاطفال والنساء والشباب من ابناء شعبنا الفلسطيني كما سيركز د. الاغا في كلمته على الممارسات الاسرائيلية العنصرية في مدينة القدس وما يتعرض له المسجد الأقصى من انتهاكات واقتحامات ، كم سيتطرق الى اوضاع اللاجئين الفلسطينيين في المخيمات الفلسطينية وخاصة ففي سوريا ولبنان.
ولفت الى ان الوفد الفلسطيني سيقدم مجموعة من التقارير والابحاث حول اوضاع اللاجئين الفلسطينيين ووكالة الغوث والازمة المالية ، والانتهاكات الاسرائيلية في القدس ومحاولات تهويدها واستهدافها للوجود الفلسطيني فيها.

 

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خريطة المخيمات الفلسطينية في سوريا

دمشق – الأونروا تحذر من الأوضاع الصعبة التي يتعرض لها اللاجئون الفلسطينيون في سوريا

دمشق – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: