إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / الحركات الفلسطينية / الاعلان الصهيوني عن حظر الحركة الاسلامية بقيادة الشيخ رائد صلاح في فلسطين المحتلة
الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني
الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني

الاعلان الصهيوني عن حظر الحركة الاسلامية بقيادة الشيخ رائد صلاح في فلسطين المحتلة

ام الفحم – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

تلقت العديد من مؤسسات الحركة الإسلامية بفلسطين المحتلة ، “أوامر صهيونية ” بحظر نشاطها فجر اليوم الثلاثاء  17 تشرين الثاني 2015 ، كما اقتحمت قوات كبيرة من الشرطة الصهيونية ( الإسرائيلية ) والوحدات الخاصة ، مؤسسات تابعة للحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني.

وعلم حتى اللحظة عن اقتحام مؤسسات في أم الفحم ومدينة يافا، كما اقتحمت القوات منزل نائب رئيس الحركة الإسلامية الشيخ كمال خطيب في كفر كنا، وأخطرته بالمثول للتحقيق صباح اليوم الثلاثاء.

كما أفادت الأنباء أن قوات الأمن اعتقلت الدكتور يوسف عواودة، مدير العلاقات الخارجية في الحركة الإسلامية، من منزله في كفر كنا.

وعلم حتى هذه اللحظة، أن المؤسسات المقتحمة هي: “كيوبرس”، ومجمع “ابن تيمية”، وعمارة الشافعي حيث مقر صحيفة “صوت الحق والحرية” وموقع “فلسطينيو 48”.
كما اقتحمت قوات الأمن والشرطة الاسرائيلية، مقر جمعية “يافا في مدينة يافا.

هذا وعلم أن القيادي الإسلامي الدكتور سليمان أحمد يخضع في هذه الأثناء للتحقيق في قسم الشرطة في أم الفحم.

كما اقتحمت الشرطة والوحدات الخاصة مؤسسات في مدينة رهط،  شملت تفتيش مكتبة اقرأ الشاملة ومسجد الهلال ومدرسة حراء لتحفيظ القرآن ومكتب جمعية اقرأ لدعم الطلاب العرب ومكتب مؤسسة النقب للارض والانسان، في مدينة بئر السبع.

ووجه محمد بركة رئيس اللجنة العربية العليا للمنابعة نداءا عالجا للاجتماع ومناقشة ذللك في تمام الساعة التاسعة صباحا وقال بركة: الاخوة اعضاء المجلس المركزي للجنة المتابعة العليا،

ادعوكم الى اجتماع عاجل في مقر لجنة المتابعة في مدينة الناصرة، للتداول في قرار حكومة اسرائيل العنصري وغير الديموقراطي بإخراج الحركة الاسلامية خارج القانون، الامر الذي يطالنا جميعا ويشكل تحديا سافرا وخطيرا لشرعية عملنا ووجودنا.

وذكرت مصادر عبرية ان الكابينت الصهيوني المصغر برئاسة رئيس حكومة تل ابيب بنيامين نتنياهو، قرر الاعلان عن الجناح الشمالي في الحركة الاسلامية في فلسطين المحتلة ( 1948 ) ، كمنظمة غير مشروعة.

ويعني هذا القرار ان اي شخص او هيئة تنتمي الى هذا التنظيم الاسلامي من الآن وصاعدا، سيكون قد ارتكب مخالفة سيعُاقب عليها. كما ان هذا الاعلان سيتيح مصادرة ممتلكات تعود للتنظيم، وذلك حسب موقع واللا العبرية .

وفي ذات السياق ذكرت مواقع الكترونية فلسطينية ،  أن شرطة الاحتلال الصهيوني اقتحمت ليلة امس مكاتب الحركة الإسلامية الشمالية في مدينة أم الفحم و17 مؤسسة اخرى تابعة لها، بعد أن أعلنت عن حظرها.

وصادرت حواسيب وأجهزة إلكترونية والعديد من الملفات، واستدعت للتّحقيق كلًّا من رئيس الحركة، رائد صلاح، ونائبه، كمال خطيب، ومسؤول ملفّ القدس والأقصى، د. سليمان أحمد، كما اعتقلت مسؤول العلاقات الخارجيّة فيها، د. يوسف عواودة.

ومن بين المكاتب التي تم اقتحامها، المقر القطري للحركة الإسلامية، مجمع ابن تيمية في حي الباطن، مكتب ‘صحيفة صوت الحق والحرية’ ومركز الدراسات المعاصرة المقام في بناية الشافعي بحي عين النبي، بيت الشيخ رائد صلاح، بيت الشيخ كمال خطيب وبيت يوسف عواودة.

وأثارت هذه الاقتحامات ردود فعل غاضبة في الاوساط الفحماوية خاصة والعربية عامة.

وقالت الشرطة الاسرائيلية في بيان لها:” انه استنادا إلى القرار الصادر عن المجلس الوزاري المصغر الذي صدر الليلة الماضية وقع وزير الأمن “موشيه يعالون” مرسوما يعلن فيه ان الجناح الشمالي للحركة الإسلامية هو مؤسسة ورابطة محظورة غير مشروعة وخارجة عن القانون.”مما يعني ان كل مقر تابع للحركة الاسلامية خارج عن القانون وان كل شخص ناشط ضمن هذه الحركة سيعرض نفسه للملاحقة القانونية بمخالفات توصف بالجنائية

وأضافت لوبا السمري الناطقة باسم شرطة الاحتلال الصهيوني في البيان بأن القاضي أمر بضبط أموال وممتلكات 17 من الجمعيات والمؤسسات التابعة للحركة، وتم تنفيذ تسليم اخطارات والصاق / أوامر إغلاق مكاتب 17 من الجمعيات والمؤسسات التابعه للحركة في(أم الفحم ويافا والناصرة وكفر كنا، وطرعان وبئر السبع ورهط)، إضافة الى تفتيش 13 مؤسسة.

وعلى الصعيد ذاته ، أصدر الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية ، اليوم الثلاثاء 17 تشرين الثاني 2015 ، البيان التالي:

بعد ان أعلنت المؤسسة الإسرائيلية عن الحركة الاسلامية كمؤسسة محظورة، وأعلنت عن بعض شخصياتها ولجانها انها أصبحت محظورة، داهمت الاذرع الأمنية الاسرائيلية مكاتب الحركة الاسلامية الكائنة في مجمع ابن تيمية في مدينة أم الفحم، ليلة الثلاثاء الموافق 17/11/2015 وقامت بإجراء تفتيش دقيق فيها وصادرت منها بعض الملفات والأجهزة، وفي نفس الوقت أرسلت (استدعاء تحقيق) إلى كل من: الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية، الشيخ كمال خطيب، نائب رئيس الحركة الإسلامية، الدكتور سليمان أحمد، مسؤول ملف القدس والاقصى في الحركة الاسلامية، حيث سيمثلون اليوم الثلاثاء 17/11/2015، في مبنى (محوز حوف) الشرطي في حيفا.

كما وأعلنت المؤسسة الإسرائيلية عن إخراج 17 مؤسسة أهلية خارج القانون.

وعلى اثر كل هذه الاجراءات التعسفية الظالمة، فإني أؤكد ما يلي:

أولا: كل هذه الاجراءات التي قامت بها المؤسسة الإسرائيلية، هي اجراءات ظالمة ومرفوضة.

ثانيا: ستبقى الحركة الإسلامية قائمة ودائمة برسالتها تنتصر لكل الثوابت التي قامت لأجلها، وفي مقدمتها القدس والأقصى المباركين.

ثالثا: يشرفني أن أبقى رئيسا للحركة الإسلامية انتصر لاسمها، وانتصر لكل ثوابتها وفي مقدمتها القدس والمسجد الأقصى المباركين، وأسعى بكل الوسائل المشروعة المحلية والدولية لرفع هذا الظلم الصارخ عنها.

باحترام الشيخ رائد صلاح- رئيس الحركة الإسلامية
للاتصال: 0502040841

من جهة ثانية ، عتبرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، قرار السلطات الإسرائيلية حظر الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني(الأراضي المحتلة عام ٤٨) “عملاً عنصريا”.

وقال سامي أبو زهري المتحدث الرسمي باسم الحركة في بيان صحفي، اليوم الثلاثاء، ” تدين حركة حماس القرار، وتعتبره عملاً عنصريًا يستهدف الوجود العربي في الداخل الفلسطيني”.

وأضاف أبو زهري إن القرار الإسرائيلي، يستهدف معاقبة الحركة الاسلامية ومنعها من مواصلة دورها لحماية المسجد الأقصى؛ “مما يجعل هذا القرار وسام شرف لهذه الحركة الأصيلة”.

ودعا أبو زهري المجتمع الدولي، إلى تحمل مسؤولياته تجاه “الإجراءات العنصرية الإسرائيلية التي قال إنها تؤكد مجددًا أن إسرائيل “مجرد عصابة إرهابية”.

وقالت الحركة الإسلامية في بيان “تلقت العديد من مؤسسات الحركة الإسلامية أوامر بحظر نشاطها فجر اليوم الثلاثاء الموافق 17ـ11ـ2015، حيث اقتحمت قوات كبيرة من الشرطة الإسرائيلية والوحدات الخاصة فجر اليوم، مؤسسات تابعة للحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني”.

وصهيونيا ، قال وزير الحرب الصهيوني موشيه بوغي يعلون في رده على قرار حظر الحركة الاسلامية الشمالية “القرار موجه ضد جهات تشجع الإرهاب والحركة الإسلامية الشمالية تشكل خطراً على امن ( اسرائيل) .

وأضاف: الحركة الإسلامية الشمالية تتعاون مع الفصائل الفلسطينية بهدف إشعال المنطقة، على حد زعمه

وكان عضو الكنيست العربي احمد الطيبي قال في رده على قرار الكابينت حظر الحركة الإسلامية الشمالية “ان هذا القرار سياسي بحت  لحكومة يمينية مسئولة عن تدهور الوضع”.

وأضاف الطيبي: إسرائيل اتخذت هذا القرار ليس بالصدفة بل تزامنا مع عمليات باريس للإيحاء للعالم ان الفلسطينيين إرهابيين (..) الحركة الاسلامية هي جزء لا يتجزأ من لجنة المتابعة العربية في الداخل وجزء من الشعب الفلسطيني وقرار اسرائيل موجه ضد جميع فلسطيني الداخل، فمن واجبنا العمل من اجل شعبنا ومن اجل الاقصي لصد محاولات اليمين الاسرائيلي لتغيير الوضع في القدس.

هذا وكانت اعتقلت الشرطة رئيس الهيئة الإسلامية المنتخبة في مدينة يافا، الحاج محمد أبو غازي أشقر، وعضو الهيئة الشيخ محمد عايش، وذلك على خلفية أحداث مسيرة الدراجات النارية والهوائية نصرة للمسجد الأقصى المبارك في يافا يوم 6-10-2015.

وأصدر الناطق باسم الهيئة الإسلامية المنتخبة في مدينة يافا، المحامي محمد دريعي، بياناً، جاء فيه إنه “قامت صباح الإثنين 16-11-2015 وحدات خاصة من الشرطة باعتقال كل من رئيس الهيئة الإسلامية، الحاج محمد أبو غازي أشقر، وعضو الهيئة الشيخ محمد عايش، وذلك على خلفية أحداث مسيرة الدراجات النارية والهوائية نصرة للمسجد الأقصى المبارك في مدينة يافا يوم 6-10-2015 حيث توجه لهما الشرطة شبهة التظاهر غير القانوني، الاعتداء على عناصر الشرطة وعرقلة عمل الشرطة. وقامت الشرطة بتمديد اعتقالهما حتى صباح الثلاثاء لعرضهما على المحكمة مع احتمال تمديد اعتقالهما”.

 وأضاف أنه “علمنا أن الشرطة تقوم بتلفيق التهم لرئيس وعضو الهيئة الإسلامية ظنا منهم أنه بذلك سيُضرب موكب النجاح الذي تسير في خطاه الهيئة الإسلامية من نجاح والتفاف شعبي وجماهيري، نقول لهم لقد خبتم وخاب ظنكم فكلما زدتم ظلما زدنا إصرارا على الحق وإن فتحتم لنا أبواب السجون جميعها جئناكم أفواجا رافعين رؤوسنا لا نخاف إلا الله. نحن في الهيئة الإسلامية كممثلين شرعيين للمسلمين في يافا نقولها وبأعلى الصوت إن الشرطة في اعتقالها لقياداتنا في مدينة يافا باتت معلنة إفلاسها  وقد ضمنت لنفسها العار لها ولمعاونيها من المتآمرين التي تعول عليهم. نعم كان لنجاح الهيئة الإسلامية الذي حققته ولالتفاف المسلمين حولها سببا لأن يقلق أصحاب الرُتب المختلفة في جهاز الشرطة، فكيف لا وقد باتت المدارس تُضرِب حين يُمس بمشاعر المسلمين ومقدساتهم، والشوارع تُغلق حين يدنس المسجد الأقصى، والأعلام ترفرف حين تنتخب هيئة إسلامية بعرس ديمقراطي لم يشهده تاريخ البلاد من قبل”.  

وأوضح أنه “في بياننا هذا رأينا أن نوجه رسالة واضحة للشرطة وهي أن اعتقال أبرز قاداتنا المنتخبة في يافا لهو تصعيد عليها أَن تتحمل عواقبه حاضرا ومستقبلا وأن رهانها على معاونيها لهو رهان خاسر وأنها عليها أن تتعامل مع العرب والمسلمين في يافا بأسلوب حضاري يحترم العقول بعيد عن العنصرية والكراهية ودس الفتن والخونة في صفوفنا مع احترام حقنا في الحفاظ على حقوقنا ونصرة ديننا”.

وأردف أنه “أخيراً نقولها وبوضوح إنه إذا ما استمرت الشرطة بنهجها المتعسف هذا تجاه أبناء شعبنا في يافا لن نتردد في اتخاذ كل الخطوات المتاحة قانونيا أمامنا  للوقوف بوجه تعسفهم هذا لرفع الظلم الواقع علينا من الشرطة، وننادي بهذا المسؤولين عن اعتقال قاداتنا فلتعيدوا حساباتكم ولتفرجوا عنهم عاجلا غير أجلا”.  

بدوره ، قال النائب طلب ابو عرار، حول قرار حظر الحركة الاسلامية( الجناح الشمالي)، ان ” اسرائيل اعلنت بقرارها حظر الحركة الاسلامية ( الجناح الشمالي)، شن الحرب على المجتمع العربي في الداخل، وهي ستتحمل تبعات هذه الحرب.الحركة الاسلامية بشقيها تعمل وفق القانون، واختار نتنياهو وزمرته توجيه حقده على الحركة الاسلامية، للفت النظر عن فشله في جميع الميادين .

وأضاف في بيان له:” ان الانتفاضة الثالثة سببها سياسة نتنياهو تجاه المسجد الاقصى، وسياسة الانغلاق، والحركة الاسلامية ليست السبب فيها، فحول نتنياهو حقده على الحركة الاسلامية ليكسب رضى ناخبيه وزمرته المتطرفة، ونقول لنتنياهو بصريح العبارة ان الحركة الاسلامية لن تتراجع عن الدفاع عن المسجد الاقصى، ولن تسكت عما يجري في المسجد الاقصى.وطالب ابو عرار الحكومة الاسرائيلية بالعدول عن قرارها وارجاع اموال المحتاجين، والفقراء التي احتجزتها، علما ان الحركة الاسلامية تعمل في سبيل الله ومن اجل خدمة المضطهدين الذين حرمتهم اسرائيل من العيش بكرامة.وقال “من جهتنا في الحركة الاسلامية بادرنا وعلى جميع المستويات وعلى مستوى القيادة بالاتصال باخواننا وعلى رأسهم الشيخ رائد صلاح، والشيخ كمال، كما اتصلت شخصيا بالشيخ رائد، والشيخ كمال، وتبادلنا اطراف الحديث، وبينت اننا جسد واحد، كما سيعقد اجتماع لمجلس الشورى في الحركة الاسلامية بقيادة الشيخ حماد ابو دعابس، بعد اجتماع المتابعة، كما سنشارك في اجتماع المتابعة، وسنكون العمود الفقري في تنفيذ ما سيخرج عن الاجتماعات”.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

راية حركة فتح

رام الله – تنظيم المؤتمر العام السابع لحركة فتح 29 تشرين الثاني 2016

رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: