إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / عملية فدائية فلسطينية بالخليل – مقتل مستوطنين يهود واصابة 5 بجراح قرب مستوطنة “عتنائيل”
9998650742[1]

عملية فدائية فلسطينية بالخليل – مقتل مستوطنين يهود واصابة 5 بجراح قرب مستوطنة “عتنائيل”

الخليل – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أكدت مصادر عبرية، اليوم الجمعة 13 تشرين الثاني 2015 ، مقتل اثنين من المستوطنين اليهود وإصابة ثالث بجراح متوسطة في عملية فدائية فلسطينية مسلحة ، باطلاق النار على سيارتين بالقرب بلدة السموع على مفرق مستوطنة “عتنائيل” جنوب مدينة الخليل المحتلة . 

وأشارت المصادر أن مسلحين فلسطينيين أطلقوا النار على سيارتين للمستوطنين اليهود قرب مفرق “عتنائيل” جنوب الخليل مما أدى إلى مصرع مستوطنيْن اثنين وإصابة ثالث بجراح، إضافة لـ 4 إصابات بالهلع. 

ونوّهت المصادر إلى أن المسلحين الفلسطينيين لم يطلقوا النار نحو الأطفال الذين كانوا في المقعد الخلفي للسيارة. 

وأكدت المصادر انسحاب  منفذي العملية الفدائية من المكان، فيما وصلت تعزيزات عسكرية كبيرة من قوات الاحتلال للمكان.

الى ذلك ، ذكرت القناة العبرية العاشرة العبرية، أن جيش الاحتلال الصهيوني سيجتاح مساء الليلة الجمعة، مدينة الخليل بصورة شاملة للبحث عن منفذ عملية الخليل التي قُتل فيها مستوطنان مساء اليوم.

وقال مصدر عسكري للقناة، أن “الخليل قلعة من الصعب السيطرة عليها والتنظيمات مثل الجهاد الاسلامي وحماس لديهم قاعدة عملياتية كبرى”.

وأوضح أن القاعدة التي تحظى بها فصائل المقاومة الفلسطينية في الخليل تسمح لهم بمواصلة العمليات ضد جيش الاحتلال ومستوطنيه دون توقف، رغم كل الاجراءات الأمنية المكثفة التي يتخذها الاحتلال الصهيوني .

وتفصيلا ، قتل مستوطنان صهيونيان هم رجل وابنه، وأصيبت مستوطنة ثالثة بجروح في عملية إطلاق نار مساء اليوم الجمعة 13 تشرين الثاني 2015  استهدفت سيارتهم قرب مستوطنة “عوتنيئل” قرب بلدة السموع جنوب الخليل 14 تشرين الثاني الجاري ، جنوب الضفة الغربية المحتلة، فيما تمكن المنفذ من الانسحاب. وسمحت شرطة الاحتلال الصهيوني مساء يوم السبت بنشر اسماء المستوطنين اللذين قتلا امس الجمعة في عملية اطلاق النار التي نفذها فلسطينيون قرب مستوطنة عتنائيل قرب الخليل بالضفة الغربية.

و بحسب المصادر العبرية، فالقتلى هم الحاخام يعكوف ليتمان 40 عاما وابنه نتنائيل 18 عاما، و هما من سكان مستوطنة “كريات أربع” المقاومة على أراضي الخليل المحتلة.

وقال موقع 0404 العبري، إن إطلاق نار استهدف سيارة للمستوطنين قرب بلدة السموع في الخليل؛ ما أدى إلى مقتل مستوطن (40 عاماً) وابنه (18عاماً)، فيما أصيبت مستوطنة ثالثة كانت بصحبتهم بجروح طفيفة، وثلاثة آخرون بحالة هلع.

وذكر أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال الصهيوني هرعت إلى المكان وشرعت في أعمال تمشيط وحاصرت عدة قرى من الخليل، فيما وصلت للمكان عدة سيارات إسعاف صهيونية، وعملت على إخلاء القتيلين والجرحى إلى مستشفى سوروكا الصهيوني.

ووفقاً لموقع روتر العبري، فإن مقاوماً فلسطينياً ترجل من سيارته وأطلق النار من مسافة قصيرة تجاه سيارة للمستوطنين، قبل أن يتمكن من الانسحاب.

وتحدثت بعض وسائل الإعلام العبرية، إن المنفذين تجنبوا إطلاق النار على أطفال المستوطنين، كما حدث في عملية نابلس في الأول من أكتوبر / تشرين أول الماضي، التي قتل فيها ايضاً مستوطن وزوجته.

وعلى الصعيد ذاته ، ترأس وزير الحرب الصهيوني موشي يعلون جلسة مشاورات أمنية الليلة في أعقاب عملية الخليل حضرها قادة أذرع الأمن الإسرائيلية.

وذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” أن الجلسة ضمت كلا من رئيس أركان الجيش غادي آيزنكوت ورئيس الشاباك يورام كوهن، بالإضافة لرئيس شعبة الاستخبارات العسكرية في الجيش هرتسي هليفي” ومنسق عام شؤون المناطق الفلسطينية في الحكومة الإسرائيلية يوآف مردخاي.

وقالت الصحيفة إن يعلون قرر تعزيز قوات الجيش في منطقة الخليل، بالإضافة للقيام بنشاطات في المنطقة التي شهدت استهداف مركبة للمستوطنين مساء اليوم ما تسبب بمقتل اثنين وإصابة اثنين بجراح وفرار المنفذ.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ناشطات بسفينة زيتونة لقطاع غزة

القدس المحتلة – مركز عدالة : محاكمة المشاركات بالأسطول الإنساني لقطاع غزة غير قانوني

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: