إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / موسوعة الإنسان الشاملة / الشهداء / المستعربون يعدمون الشاب الفلسطيني عبد الله عزام الشلالدة ويختطفون ابن عمه الجريح بالمسشتفى الأهلي بالخليل

المستعربون يعدمون الشاب الفلسطيني عبد الله عزام الشلالدة ويختطفون ابن عمه الجريح بالمسشتفى الأهلي بالخليل

الخليل – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

استشهد فجر اليوم الخميس 12 تشرين الثاني 2015 ، الشاب الفلسطيني عبد الله عزام الشلالدة (25 عاما) من بلدة سعير شمال الخليل المحتلة ، أثناء تصديه لمحاولة قوة من المستعربين اختطاف ابن عمه الجريح عزام عزات شلالدة من المستشفى الأهي بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.

وأفادت مصادر من العائلة الفلسطينية ( شلالدة ) أنّ قوّة من وحدات المستعربين اقتحمت الغرفة بالمستشفى التي يتواجد فيها الشاب شلالدة المصاب برصاص المستوطنين اليهود قبل أكثر من أسبوعين لاعتقاله، وحاول الشاب عبد الله التصدي لهم، لكنّهم أطلقوا الرصاص صوبه واستشهد على الفور.

وتمكنت القوة المستعربة من اعتقال المصاب شلالدة ونقله إلى جهة مجهولة.

وتفصيلا ، اغتالت قوة خاصة صهيونية ، فجر اليوم الخميس 12 تشرين الثاني 2015 ،  الشاب عبد الله عزام الشلالدة (25 عاما) من بلدة سعير شمال الخليل، بعد اقتحام قوة من “المستعربين” مستشفى الأهلي بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، لاختطاف ابن عمه الجريح.
وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان صحفي ، اليوم الخميس، استشهاد الشاب عبد الله عزام الشلالدة (27 عاماً )، بعد اقتحام 21 من القوات الخاصة ( الاسرائيلية ) “المستعربين” لداخل قسم الجراحة في مستشفى الأهلي بالخليل.
وأوضح البيان، أن المستعربين دخلوا المستشفى برفقة سيدة تظاهرت بأنها حامل، وقد اقتحموا قسم الجراحة وغرفة الجريح عزام الشلالدة، وقيدوا أخاه في السرير، وأطلقوا الرصاص على ابن عمه عبد الله بعد خروجه من حمام الغرفة أثناء اقتحام الوحدة لها حيث أطلقوا عليه رصاصة عند الأذن ورصاصة بالصدر و3 رصاصات في يديه.
وأكد مصدر طبي في مستشفى الاهلي أن أفراد الوحدة الخاصة (المستعربين) هددوا المرضى والأطباء بإطلاق النار لدى اعتقال الجريح شلالدة وانسحابهم من المستشفى بشكل همجي حيث كانت قوة عسكرية من جيش الاحتلال تنتظرهم على بوابة المستشفى.
واختطف أفراد الوحدة الخاصة الشاب الجريح عزام عزات الشلالدة (22 عاماً) والذي أصيب قبل حوالي 10 أيام برصاص الاحتلال الصهيوني في منطقة واد سعير شرق الخليل.

وكان عزام عزمي شعبان شلالدة (20 عاما) الذي اختطفه المستعربون اليوم قد اصيب بعدة رصاصات في الصدر والرأس من أحد المستوطنين، في منطقة واد سعير، خلال قيامه بقطف الزيتون في المنطقة، بتاريخ 2015/10/25.

وتم ادخاله الى قسم الجراحة في المستشفى الاهلي ووصفت حالته الصحية في حينه بأنها خطيرة.

وكان أحد المستوطنين قد ادعى بأنه اطلق النار على فلسطيني بعد أن قام بطعنه، وقد اصيب المستوطن بجراح وصفت بالمتوسطة في حينه.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قلنديا – استشهاد الفلسطيني نسيم أبو ميزر بعملية طعن فدائية على معبر قلنديا بين القدس ورام الله

قلنديا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: