إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / الحكومة الفلسطينية / قرارات الحكومة الفلسطينية برام الله 10 تشرين الثاني 2015 م
9998648693[1]

قرارات الحكومة الفلسطينية برام الله 10 تشرين الثاني 2015 م

رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أكد مجلس الوزراء الفلسطيني ، خلال جلسته الأسبوعية التي عقدها في رام الله اليوم الثلاثاء 10 تشرين الثاني 2015 ، برئاسة الدكتور رامي الحمد الله رئيس الوزراء، على أن استمرار الانحياز لإسرائيل، وتبرئة الاحتلال واعتبار جرائمه بحق شعبنا بأنها دفاع عن النفس، وتوصيف نضال الشعب الفلسطيني، ودفاعه عن نفسه وأرضه ومقدساته بالعنف والإرهاب، هو قلب للحقائق وتشجيع لإسرائيل لارتكاب المزيد من الجرائم بحق شعبنا وأطفالنا، مؤكداً أن جموح رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، وإمعان سلطات الاحتلال في إعدام المدنيين الفلسطينيين بدمٍ بارد، لا يقابل بالتصفيق، وتشريع جرائمه وانتهاكاته للقانون الدولي والإنساني، ومنحه المزيد من الوقت لترسيخ احتلاله، واستكمال مخططاته، وإنما بمحاسبته على انتهاكاته للقانون الدولي، وعلى الجرائم البشعة التي يرتكبها بحق شعبنا الأعزل، وإلزامه بالإقرار بحقوق الشعب الفلسطيني كاملة غير منقوصة، وبإنهاء آخر احتلال في العالم لشعب يريد الحرية والحياة بكرامة وعزة وإباء.

وأضاف المجلس أن هناك حقيقة واحدة أقرتها الشرعية الدولية، وهي أن إسرائيل دولة احتلال واستيطان، وأن وجودها في الأراضي الفلسطينية وكافة إجراءاتها وممارساتها منذ احتلالها عام 1967 مخالف لكل القوانين والقرارات الدولية، وأن على المجتمع الدولي أن يتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية لإنهاء الاحتلال وإجباره على الرحيل، وإلزامه بالإقرار بحقوق الشعب الفلسطيني كاملة غير منقوصة، لتمكين شعبنا الفلسطيني من نيل حريته وحقوقه، وتجسيد سيادته واستقلاله وإقامة دولته على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وتنفيذ قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 194 لحل قضية اللاجئين الفلسطينيين الذين أخرجوا من أرضهم وديارهم بالقوة والإرهاب، وإطلاق سراح أسرانا البواسل الذين يتعرضون لأبشع أشكال الظلم والقهر والتعذيب والتنكيل في المعتقلات الإسرائيلية.

واعتبر المجلس الإرهاب النفسي الذي يتعرض له الطفل المصاب الأسير لدى قوات الاحتلال أحمد مناصرة على أيدي ضباط التحقيق الإسرائيليين، بأنه دليل آخر على همجية الاحتلال وارتكابه انتهاكات جسيمة للقانون الدولي والإنساني، داعياً المجتمع الدولي ومجلس حقوق الإنسان إلى تفحص التسجيل الذي سربته سلطات الاحتلال حول أساليب التحقيق القمعية مع الأسير الطفل مناصرة، وإضافته إلى ملفات الجرائم بحق الأطفال الفلسطينيين التي ارتكبتها سلطات الاحتلال، كما دعا المجتمع الدولي لإجبار دولة الاحتلال على الإفراج فوراً عن كافة المعتقلين الأطفال الذي يتعرضون لصنوف العذاب في المعتقلات الإسرائيلية القمعية، ووقف سلسلة الجرائم اليومية التي ترتكبها إسرائيل بحق أبناء شعبنا وفي مقدمتها الإعدامات الميدانية، والاعتداء على الصحفيين والطواقم الطبية والمستشفيات وخاصة مستشفى المقاصد، وحجز جثامين الشهداء، وإغلاق مداخل المدن والقرى والأحياء السكنية، واعتداءات عصابات المستوطنين على المدنيين وممتلكاتهم، والاعتقالات التعسفية، واستمرار مصادرة الأراضي لتوسيع المستوطنات، وبناء آلاف الوحدات الاستيطانية، وسياسة التهجير التي يتعرض لها أهلنا في مدينة القدس.

ودعا المجلس إلى اعتبار الذكرى السنوية الحادية عشرة لاستشهاد القائد الرمز ياسر عرفات يوم غد الأربعاء، بمثابة يوم وطني لكل أبناء شعبنا في كافة أماكن تواجده، لتعزيز صموده ووحدته الوطنية، ورسالة فلسطينية موجهة إلى العالم أجمع بإصرارنا على الخلاص من الاحتلال، وعلى حقنا في تجسيد تطلعاتنا في الحرية والاستقلال والعودة، وتحقيق الحلم الفلسطيني الذي استشهد القائد الرمز من أجل تحقيقه، ودعا المجلس كافة أبناء شعبنا في جميع أماكن تواجده، إلى المشاركة الفاعلة والواسعة في الفعاليات التي ستقام بهذه الذكرى الخالدة.

ووجه المجلس التهنئة لأبناء شعبنا في الوطن والشتات بمناسبة قرب حلول ذكرى إعلان الاستقلال، معرباً عن أمنياته بأن يعيد الله علينا هذه الذكرى، وقد تحققت أماني شعبنا وتطلعاته في نيل حريته واستقلاله. وقرر المجلس بهذه المناسبة اعتبار يوم الأحد القادم 15/11/2015 عطلة رسمية.

وعلى صعيدٍ آخر، وجه المجلس التحية إلى الأسير المحرر محمد علان الذي أثبت بإرادته الصلبة عدم مشروعية الاعتقال الإداري، مناشداً كافة الهيئات الدولية بالتدخل العاجل لوضع حد لمعاناة الأسرى في معتقلات الاحتلال، وإجبار سلطات الاحتلال على تطبيق القانون الدولي والمعاهدات الدولية بالخصوص. وحذّر المجلس من استمرار سياسة الإهمال الطبي، في مختلف السجون والمعتقلات، ضمن سياسة متعمدة تنتهجها مصلحة السجون بحق كافة الأسرى المرضى، موجهاً الدعوة إلى المؤسسات الدولية إلى التدخل لإنقاذ حياة أسرانا الأبطال، تجاه ما يتعرضون له من انتهاكات وإجراءات تعسفية منافية لكل الأعراف والمواثيق الدولية.

وفي سياقٍ منفصل، قرر المجلس تشكيل لجنة لإعداد موازنة متوسطة الأمد لمركز التدريب المهني/ جمعية الشبان المسيحية في أريحا لمدة 3 سنوات من الأعوام 2016-2018، بهدف دعم المركز الذي يرفد السوق المحلي بالأيدي العاملة المدربة، ويقدم الخدمات لفئة الطلبة، على أن تدرج ضمن قانون الموازنة العامة في السنوات الثلاث القادمة.

وصادق المجلس على توصيات اللجنة الفنية الخاصة بوضع آلية استيراد المنتجات الغذائية الزراعية، وخاصة زيت الزيتون بناءً على التقرير الصادر عن وزارة الزراعة حول موسم زيت الزيتون، وذلك بعدم منح رخص استيراد لزيت الزيتون من جميع المناشئ لغاية 31/01/2016، على أن ينظر بالقرار مرة أخرى لاحقاً. ومنح رخص استيراد لمصانع المخلل لاستيراد حب الزيتون من الخارج وذلك قبل تاريخ 15/11/2015 بإشراف وزارة الزراعة، مع توقيع المستورد على تعهد عدلي يوضح فيه الكمية والنوعية، والتزامه بعدم استخدامه إلا لأغراض التخليل، وتفعيل كافة جهات الرقابة لمنع تهريب الزيت والزيتون من إسرائيل إلى السوق المحلية.

وقرر المجلس إحالة طلب صرف علاوة المخاطرة للمهندسين في الجامعات والكليات الحكومية إلى اللجنة الوزارية الخاصة بدراسة أنظمة منح العلاوات لموظفي الخدمة المدنية.

واستمع المجلس إلى تقرير من وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حول توفير ترددات الجيل الثالث للهاتف المحمول في فلسطين، في ظل استمرار تعنت الجانب الإسرائيلي بمنح السلطة الفلسطينية الترددات اللازمة لتشغيل هذه الخدمة، مما يحرم الشعب الفلسطيني من خدمات حيوية، ومن الإبداع في مجال تكنولوجيا المعلومات، وقرر المجلس تكليف وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمتابعة التوقيع على مذكرة التفاهم لتوفير ترددات الجيل الثالث للهاتف المحمول، وتكليف لجنة للإشراف على اتفاقية الشراكة.

وصادق المجلس على عدد من القرارات التي تتعلق باستخدام المركبات الحكومية وذلك بحصر كافة المركبات القديمة المستهلكة في كافة الوزارات والمؤسسات الحكومية وعرضها بمزاد علني لبيعها، وشراء مركبات جديدة وتوزيعها حسب دراسة احتياج دقيقة مفصلة، وتأمين المتطلبات اللازمة لتشغيل ورشات الصيانة التابعة لجهاز الشرطة أو الأمن الوطني، لاستخدامها لصيانة المركبات الحكومية، وسحب المركبات المستخدمة كمركبات حركة ذات سعة المحرك الكبيرة، التي تزيد عن 2000سم3 بهدف تخفيض النفقات والحفاظ على المال العام، فيما أحال المجلس نظام النقل الحكومي للوزراء لدراسته تمهيداً لإقراره في جلسة مقبلة.

وقرر المجلس تصويب وضع الأرشيف الوطني الفلسطيني، وتنظيم عمله بقانون، بهدف جمع وأرشفة الوثائق المتعلقة بحياة الشعب الفلسطيني وحفظها وصيانتها، وتنظيم السجلات الإدارية المنشأة في الدوائر الحكومية وفق المعايير والإجراءات
الدولية.

كما قرر المجلس إنشاء المكتبة الوطنية الفلسطينية، وذلك من خلال جمع وحفظ التراث الثقافي والإنتاج الفكري وصيانته ونشره، وإصدار الببليوجرافية الوطنية وتنظيم الفهارس الخاصة بها، وإعطاء الرقم المعياري الدولي للكتب والدوريات، والقيام بإجراءات الإيداع للمطبوعات وفقاً للقانون، والإشراف على عمل المكتبات العامة والخاصة والجامعية والسعي نحو تحديثها وتطويرها، وتقديم الخدمات المكتبية والمعلومات للباحثين والدارسين، والحفاظ على الملكية الفكرية، واقتناء الإنتاج الفكري الوطني في فلسطين وخارجها، على أن تكون تبعيتها لوزارة الثقافة.

وقرر المجلس الموافقة على جباية بدل خدمة طباعة رخصة مزاولة مهنة سياحية (بطاقة ممغنطة) مقابل رسوم بقيمة 10 دولارات لكل بطاقة، ويتم إيداع المبلغ في حساب الخزينة العامة.

وصادق المجلس على تشكيل فريق تنفيذي متخصص بمتابعة قضايا المياه والصرف الصحي في قطاع غزة، وتكليفه بجميع شؤون المياه، ضمن الأنظمة والقوانين السارية ذات الصلة، كقضية إستراتيجية هامة تمس المصالح الوطنية العليا للوطن والمواطن.

وفي سياق سياسة الحكومة بتوحيد المؤسسات في إطار الشرعية، وضرورة تفعيل دور وزارة الزراعة في المحافظات الجنوبية وتوجيه خدماتها لمصلحة المواطنين والمزارعين، قرر المجلس تكليف وزير الزراعة بالعمل على إعادة الموظفين القدامى إلى عملهم في مقر الوزارة في قطاع غزة بشكل تدريجي، والبدء بتسكين الموظفين على الهيكل التنظيمي المعتمد للوزارة.

وصادق المجلس على توفير الاحتياجات الخاصة بتنفيذ المشروع الأوروبي، بهدف مساعدة المزارعين المتضررين من الانتهاكات الإسرائيلية في الضفة الغربية وقطاع غزة، بما يمكن وزارة الزراعة من القيام بتوثيق الاعتداءات على أراضي المزارعين وممتلكاتهم، وتوفير الدعم المالي للمتضررين من خلال تعبئة استمارات باستخدام التكنولوجيا في جمع البيانات وتحليلها وتحديد قيمة الخسائر والتعويض.

وناقش المجلس التقرير المقدم من وزير الزراعة حول خسائر القطاع الزراعي الناتجة عن الأحوال الجوية الأخيرة بتاريخ 25/10/2015، وقرر تكليف وزير الزراعة بمواصلة الجهود لتوفير الأموال اللازمة لتعويض المزارعين عن خسائرهم في كافة محافظات الوطن.

وصادق المجلس على تخصيص مبلغ مالي لتغطية الاحتياجات المالية اللازمة للاستعداد لفصل الشتاء، وذلك بتخصيص مبلغ خاص بأعمال البنية التحتية لأعمال الطوارئ (محروقات وصيانة طارئة، واستئجار آليات، ونفقات العاملين في الطوارئ، ومتطلبات فرق العمل أثناء الطوارئ)، وتخصيص مبلغ مالي آخر للتعامل مع الأضرار في البنية التحتية التي تتطلب تدخلاً مباشراً وفورياً، بما يمكن وزارة الأشغال العامة والإسكان من مباشرة أعمال الإصلاح والصيانة فور انتهاء الحالة الجوية.

كما صادق المجلس على الاتفاقيات الموقعة التالية وهي: اتفاقية الترويج الثنائي والمتبادل وحماية الاستثمارات بين دولة فلسطين وجمهورية فنزويلا البوليفارية، واتفاقية الإعفاء من تأشيرة الدخول لحاملي جوازات السفر الدبلوماسية والرسمية بين دولة فلسطين وجمهورية تشيلي، واتفاقية التعاون التقني بين دولة فلسطين وجمهورية الأرجنتين.

وقرر المجلس الموافقة على ع ود الإيجار المتعلقة بالعقارات المستأجرة من البنك الأهلي الأردني في فلسطين، لأغراض مزاولة نشاطاته المصرفية بموجب التراخيص الممنوحة له من الجهات الرسمية.

كما قرر المجلس تعديل قرار مجلس الوزراء بإعادة تشكيل اللجنة الخاصة لمتابعة المنح والبعثات الدراسية، وذلك بإضافة ممثل عن مكتب السيد الرئيس إلى عضوية اللجنة، والتنسيب به للسيد الرئيس لإصداره حسب الأصول.

وقرر المجلس تشكيل لجنة التعاقد والشراء من الخارج للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، وذلك لتزويد الهيئة بالبرامج والمسلسلات والأفلام والبروموهات والخدمات الفنية والتقنية الإذاعية والتلفزيونية والإخبارية والبرامجية واللوجستية، وكل ما يتعلق بالإنتاج الإذاعي والتلفزيوني، وذلك ضماناً لسير العمل حسب قانون اللوازم العامة.

وقرر المجلس إحالة التعديلات المطلوبة على قانون الهيئات المحلية إلى أعضاء مجلس الوزراء لدراستها وإبداء الملاحظات بشأنها، تمهيداً لإقراره في جلسة مقبلة.

كما قرر المجلس إحالة مشروع قانون الشرطة إلى أعضاء مجلس الوزراء لدراسته، وإبداء الملاحظات بشأنه، تمهيداً لإقراره في جلسة مقبلة.

وصادق المجلس على تعديل جدول رسوم المحاكم النظامية الملحق بقانون رسوم المحاكم النظامية رقم (1) لسنة 2003م، نظراً لكون قانون رسوم المحاكم النظامية هو تشريع خاص وقائم بذاته يحدد طبيعة الرسوم التي تتقاضاها المحاكم النظامية من جمهور المتقاضين.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مجلس الوزراء الفلسطيني

رام الله – مجلس الوزراء الفلسطيني يؤجل الانتخابات المحلية لمدة 4 شهور

رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: