إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الإقتصاد / العملات المتداولة / بريجيت هانسل كبيرة الاقتصاديين بالبنك الدولي : انخفاض قيمة الروبل يفتح آفاقا جديدة للاقتصاد الروسي
3262284[1]

بريجيت هانسل كبيرة الاقتصاديين بالبنك الدولي : انخفاض قيمة الروبل يفتح آفاقا جديدة للاقتصاد الروسي

موسكو – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

قالت بريجيت هانسل كبيرة الاقتصاديين في البنك الدولي لشؤون روسيا أن انخفاض قيمة الروبل يفتح آفاقا جديدة للاقتصاد الروسي، ويعزز صادرات المنتجات المصنوعة في روسيا.

ونشرت هانسل في مدونتها على موقع “بروكينز” الاقتصادي: “للمرة الأولى منذ عقود هناك فرصة كبيرة بأن تصبح علامة “صنع في روسيا” (المنتجات التي صنعت في روسيا) إحدى العلامات التجارية العالمية مرة أخرى، حيث خلق تراجع قيمة الروبل الروسي ميزة سعرية لبعض الصناعات، وبدأ حجم الصادرات في الارتفاع، وهو بدوره دفع إلى زيادة الاستثمارات في قطاعات معينة”.

وبحسب الخبيرة في البنك الدولي، فإن ارتفاع صادرات روسيا إلى بلدان خارج رابطة الدول المستقلة (جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق) في قطاعات التعدين والصناعات الكيمائية وبناء الآلات، دفع إجمالي الصادرات للارتفاع بنسبة 1.7% في النصف الأول من العام الحالي.

وترى هانسل أن التأثير الإيجابي لهبوط قيمة الروبل الروسي كان محدودا وغير منتظم، حيث أن بعض الشركات المنتجة ما تزال تتطلب استثمارات إضافية، مشيرة إلى أن عملية الاستثمار قد بدأت في بعض القطاعات، وخاصة في المواد الكيميائية والمطاط والبلاستيك والإلكترونيات وبناء المكائن الصناعية.

وشهد قطاع الصناعات الكيميائية نموا في الاستثمارات بنسبة 23.1% في النصف الأول من عام 2015، وفي قطاع الصناعات الكهربائية نمت الاستثمارات بنسبة 30.7% مقارنة بالعام الماضي. وقالت الخبيرة الاقتصادية إن المستثمرين ما يزالون يفتقرون للثقة للاستثمار في روسيا، وسيعتمد نمو الاستثمارات الأجنبية على الاصلاحات التي تعتزم روسيا القيام بها.

وأشادت هانسل بالجهود المبذولة في قطاع الأعمال بروسيا والتي انعكست على مؤشر “ممارسة أنشطة الأعمال لعام 2016″، حيث ارتفعت روسيا 11 مرتبة لتصل إلى مستوى 51.  

ويقيس المؤشر أنشطة الأجراءات التنظيمية التي تؤثر على 11 مجالا في حياة الشركات مثل بدء النشاط التجاري، واستخراج تراخيص البناء، والحصول على الكهرباء، وغيرها من المجالات. وتشير المرتبة المتقدمة إلى سهولة القيام بأنشطة الأعمال وتؤكد أن البيئة التنظيمية أصبحت أكثر مواتية لبدء وإدارة شركات محلية.

ويشار هنا إلى أن الروبل الروسي تعرض لضغوطات بسبب انخفاض أسعار النفط إلى أكثر من النصف منذ منتصف العام الماضي، والعقوبات الغربية التي فرضت على روسيا على خلفية الأزمة الأوكرانية.

وعلى صعيد التداولات، بلغ سعر صرف الروبل مقابل الدولار يوم الخميس 5 نوفمبر/تشرين الثاني بحلول الساعة 16:21 بتوقيت موسكو، 63.35 روبل للدولار الواحد ، متراجعا بمقدار 72 كوبيكا (الروبل = 100 كوبيك)، وصعد اليورو أمام الروبل بمقدار 30 كوبيكا، إلى 68.88 روبل لليورو الواحد.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز والرئيس الصيني شي جينبينغ

الرياض – اتفاق صيني-سعودي بالتعامل التجاري باليوان والريال للاطاحة بالدولار

الرياض – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: