إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الإقتصاد / الاقتصاد / الحكومة الاردنية تقر مشروع قانون الموازنة العامة للعام 2016 بعجز تجاوز مليار دولار
خريطة الأردن
خريطة الأردن

الحكومة الاردنية تقر مشروع قانون الموازنة العامة للعام 2016 بعجز تجاوز مليار دولار

عمان – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

اقرت الحكومة الاردنية اليوم الاحد 8 تشرين الثاني 2015 ، مشروع قانون الموازنة العامة للبلاد للعام 2016 بعجز تجاوز مليار دولار.

وذكر بيان لرئاسة الوزراء الاردنية ان الحكومة اقرت مشروع قانون الموازنة العامة ومشروع قانون موازنات الوحدات الحكومية للسنة المالية 2016 وارسلتهما الى مجلس الامة.

وبحسب البيان، بلغ اجمالي الايرادات المقدرة بنحو 7589 مليون دينار نحو (10.6 مليار دولار)، فيما بلغ اجمالي النفقات حوالي 8496 مليون دينار نحو (11.8 مليار دولار) وبنسبة نمو للموازنة بلغت 9.7 بالمائة وبعجز مقداره 907 ملايين دينار نحو (1.2 مليار دولار)، وهو اقل من العجز المعاد تقديره للعام الحالي البالغ 915 مليون دينار.

ونقل البيان عن رئيس الوزراء الاردني عبد الله النسور قوله إن “هذه الموازنة تركزت بشكل كبير على الاستمرار بضبط النفقات”، مشيرا الى انها ستكون منضبطة بشكل كبير لا سيما في مجال ضبط الانفاق.

وتابع انه “في نفس الوقت تعد موازنة تنموية وليست تقشفية بدليل زيادة النفقات الراسمالية بنسبة 20 بالمائة” عن الانفاق الراسمالي للعام الماضي، لافتا الى انه تمت زيادته بحوالي 2015 مليون دينار.

واضاف انه “لو لم يكن هناك فوائد الدين المقدرة بمليار دينار خلال العام القادم لكان هناك فائض في الموازنة”، مؤكدا ان الحكومة عملت على ضبط الموازنة والدين العام بشكل دقيق.

من جانبه، قال وزير المالية الاردني امية طوقان، إن الموازنة استندت الى جهود الحكومة في انجاز البرنامج التنفيذي التنموي 2016 – 2018، وهو المرحلة الاولى لتنفيذ وثيقة الاردن 2025 مثلما اخذت الموازنة بالاعتبار برامج تنمية المحافظات.

ولفت الى انه تم استيعاب تكلفة استضافة اللاجئين في الموازنة في ظل محدودية المساعدات الدولية التي وصلت الى المملكة.

وتابع ان عجز الموازنة البالغ 907 مليون دينار او ما نسبته حوالي 3 بالمائة من الناتج المحلي الاجمالي “هي نسبة مقبولة دوليا”.

واكد طوقان ان الحكومة نجحت ماليا واقتصاديا، معتبرا الكلام الذي يصدر بين الحين والاخر بان الحكومة نجحت في اعادة التوازن للمالية العامة واخفقت اقتصاديا اي لم تحقق نموا “غير دقيق ويفتقر للمعرفة”.

واضاف ان الحكومة عملت على استعادة الاستقرار المالي والنقدي وهو الذي يحفز النمو، موضحا انه “لولا الاجراءات التي تم اتخاذها لكان سعر الفائدة ومعدل التضخم اعلى مما هو اليوم وفي نفس الوقت يكون سعر الصرف تحت ضغط”، لافتا الى ان هذه العوامل هي التي تقرر وتعزز التنافسية للاقتصاد.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خريطة النرويج

أوسلو – الصندوق السيادي النرويجي يحصد 30 مليار دولار في 3 أشهر

أوسلو – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: