إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / قارة إفريقيا / نتائج الانتخابات الرئاسية في تنزانيا 2015
خريطة تنزانيا

نتائج الانتخابات الرئاسية في تنزانيا 2015

دار السلام – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أعلنت اللجنة الانتخابية في تنزانيا ، اليوم الخميس 29 تشرين الاول 2015 عن فوز مرشح الحزب الحاكم جون ماجوفولي برئاسة البلاد، بعد حصوله على 58 % من الأصوات.
وحصل منافس ماجوفولي الرئيسي إدوارد لواسا على 40 % من الأصوات.
يشار إلى أن حزب /شاما شا مابيندوزي /الحاكم يسيطر على الحياة السياسية في تنزانيا منذ استقلالها عام 1961.

وكانت النتائج الاولية للانتخابات الرئاسية ، أبدت أن المرشح الرئاسى للحزب الحاكم فى تنزانيا فى طريقه للفوز فى واحدة من أكثر الانتخابات صعوبة فى البلد الواقع شرق إفريقيا وذلك طبقا للنتائج الأولية التى أعلنت أمس الأربعاء.

وقالت لجنة الانتخابات، إن جون ماجوفولى من حزب “شاما شا مابيندوزي” الذى يحكم البلاد منذ فترة طويلة حصل على نحو 59 بالمئة من الأصوات التى تم فرزها فى 143 دائرة من أصل 264 دائرة فى الانتخابات التى جرت يوم الأحد 25 تشرين الاول الجاري .

وحصل مرشح المعارضة إدوارد لواسا على نحو 40 بالمئة من الاصوات. ومن المتوقع صدور النتائج النهائية بحلول اليوم الخميس.

وفقد خمسة مرشحين كانوا وزراء فى الحكومة المنتهية ولايتها مقاعدهم فى البرلمان، ومن بينهم وزير الزراعة ستيفن واسيرا وهو سياسى بارز بالحزب الحاكم.

يذكر أن واسيرا كان قد تعرض للهزيمة أمام استير بولايا وهى مرشحة شابة من حزب “شاديما” بقيادة لواسا الذى يقود تحالف المعارضة المكون من أربعة أحزاب، ويهيمن الحزب الحاكم على السياسة التنزانية منذ الاستقلال فى عام 1961 .

وينظر إلى الانتخابات التى جرت، الأحد الماضى، على أنها المرة الأولى التى تكون فيها أمام المعارضة فرصة لتحقيق الفوز منذ تطبيق نظام التعدد الحزبى فى عام  1995 .

فى غضون ذلك، تم إلغاء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التى أجريت فى نفس التوقيت فى، أرخبيل زنجبار، الذى يتمتع بحكم شبه ذاتي، وأعلن عن إجراء انتخابات جديدة فى غضون ستة أشهر. وعزت اللجنة الانتخابية المحلية قرارها إلى “التدخل السياسي” بعدما أعلن مرشح المعارضة فوزه قبل إعلان النتائج.

وقال رئيس اللجنة الانتخابية جيتشا جيتشا إن اللجنة الانتخابية تلقت أيضا شكاوى حول تلاعب واضح فى الأصوات وغيرها من المخالفات. وقالت لجنة الانتخابات الوطنية إن المشكلات التى سجلت فى زنجبار لن تؤثر على فرز الأصوات على المستوى الوطني.
وكان الناخبون فى تنزانيا توجهوا يوم الأحد الفائت إلى مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم فى الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التى تشهدها البلاد. ونقل عن رئيس اللجنة الانتخابية داميان لوبوفا قوله إن 485ر254ر23 ناخباً لهم حق التصويت فى جميع أنحاء البلاد، معرباً عن أمله فى أن تعلن اللجنة عن المرشح الفائز فى الانتخابات الرئاسية فى غضون ثلاثة أو أربعة أيام.

وينهى الرئيس التنزانى جاكايا كيكويتى ولايته الثانية والأخيرة وفقا للدستور .. ومن أبرز المرشحين فى الانتخابات الرئاسية رئيس الوزراء السابق إدوارد لواسا.

وخلال فترة الاستعداد للانتخابات اتهمت المعارضة الحزب الحاكم باستغلال مؤسسات الدولة لتزوير الانتخابات وترهيب أنصارها وهو ما نفته الحكومة.

وعشية الانتخابات قال لواسا الذي انشق عن الحزب الحاكم في تموز/يوليو بعد رفض الحزب له كمرشح محتمل للرئاسة، إنه لن يعترف بالهزيمة إلا إذا كانت الانتخابات حرة ونزيهة. وأي خلاف على نتيجة الانتخابات قد يثير توترات في بلد مستقر نسبيا منذ استقلاله في 1961.

وحذر الرئيس التنزاني المنتهية ولايته “غاكايا كيكويتي” من العنف خلال فترة الاستعداد للانتخابات. وسيترك كيكويتي منصبه بعد قضاء فترتين رئاسيتين.

وتعهد كل من ماغوفولي ولواسا في تجمعاته الانتخابية التي اجتذبت عشرات الآلاف بالحد من انقطاع الكهرباء المتكرر وضمان وصول النمو الاقتصادي في المستقبل للفقراء.

وبدأ التصويت في الساعة السابعة صباحا (0400 بتوقيت غرينتش وانتهى في الساعة 1300 بتوقيت غرينتش).

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جوبا – جنوب السودان يرفض القرار الأممي بنشر 4 آلاف جندي أممي في أراضيه

جوبا – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: