إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الإسلام / المساجد الإسلامية / منظمة يهودية تخصص 2000 شيكل لكل يهودي يؤدي الطقوس اليهودية في المسجد الأقصى
المسجد الأقصى المبارك - البلدة القديمة في القدس المحتلة
المسجد الأقصى المبارك - البلدة القديمة في القدس المحتلة

منظمة يهودية تخصص 2000 شيكل لكل يهودي يؤدي الطقوس اليهودية في المسجد الأقصى

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

حاول مستوطنون يهود أداء طقوسهم الدينية التلمودية والتوراتية الميفة ، خلال اقتحامهم ساحات المسجد الأقصى المبارك، وذلك بعد يوم من تخصيص منظمة “عائدون الى جبل الهيكل” مبلغ مالي قدره 2000 شيكل لكل يهودي يتم اعتقاله من داخل الأقصى على خلفية “الصلاة”. ( 3.9 شيكل تعادل 1 دولار امريكي ) .

وأوضحت دائرة الأوقاف الإسلامية أن حراس الأقصى تصدوا لمجموعة من المستوطنين اليهود حاولوا اداء طقوسهم الدينية عند باب الرحمة خلال اقتحام وجولتهم الأقصى.

وتواصل شرطة الاحتلال الصهيوني منع مجموعة من النساء المرابطات المسلمات المدرجة اسمائهن ضمن “القوائم السوداء” الى الاقصى، فيما يواصلن اعتصامهن على الأبواب.

الى ذلك ، تمكن النائب في الكنيست عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة، د. باسل غطاس من دخول المسجد الأقصى المبارك، رغم قرار رئيس حكومة تل ابيب بنيامين نتنياهو القاضي بمنع كل أعضاء الكنيست والوزراء من دخول المسجد الأقصى لأي سبب حتى إشعار آخر،وشمل القرار النواب العرب.

وعلى الصعيد ذاته ، أكد الشيخ عمر الكسواني مدير المسجد الأقصى ان النائب غطاس قام بجولة في الأقصى، وخلال ذلك حاول افراد من الشرطة اخراجه ومنعه من التواجد في الأقصى الا انه رفض ذلك.

ويعرض اليوم النائب غطاس خلال خطابه في الكنيست رؤيته حول موضوع “الكاميرات في الاقصى”، وذلك بعد قبول لجنة الكنيست الاستئناف الذي تقدم به النائب د. باسل غطاس، حول قرار رئاسة الكنيست رفض طلبه إدراج قضية وضع كاميرات مراقبة في المسجد الأقصى وباحاته على جدول أعمال الكنيست لهذا الأسبوع لمناقشة تداعيات وحيثيات القرار الذي اتخذ بعد محادثات نتنياهو-كيري والملك الأردني عبد الله الثاني.

وكانت اللجنة رفضت في البداية الاستئناف بأكثرية 7 أعضاء مقابل عضوين، إلا أن رئيس اللجنة قرر إعادة التصويت بعد نقاش الاستئناف بهدف إقناع أعضاء اللجنة بالعدول عن رأيهم رفض الاستئناف. وقد قبلت اللجنة الاستئناف بعد إعادة التصويت.

وقال غطاس خلال جلسة الاستئناف أن قرار وضع كاميرات لمراقبة المسجد الأقصى هدفه تثبيت السيادة الإسرائيلية على المسجد الأقصى حيث أن الكاميرات ستضعها إسرائيل وستكون تحت سيطرتها.وأضاف أن وضع الكاميرات سيسهل الاعتقالات والملاحقات للمصلين والمرابطين في الأقصى وسيحبط التصدي الشرعي لاقتحامات المستوطنين في المسجد الأقصى.وأشار إلى أنه خلال جلسة الاستئناف أن الأوقاف الإسلامية حاولت وضع كاميرات على باب المغاربة في الأقصى لرصد انتهاكات المستوطنين إلا أن الشرطة منعتهم من ذلك، مما يشير إلى النوايا الاحتلال الحقيقة فيما يتعلق بهذه الخطوة.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المسجد الأقصى المبارك - القدس المحتلة

القدس المحتلة – عشرات آلاف المصلين المسلمين يؤدون صلاة الجمعة بالمسجد الأقصى

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: