إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الرياضة / كرة القدم / 8 مرشحين – انتهاء فترة الترشيح لانتخابات الفيفا 2016
الفيفا

8 مرشحين – انتهاء فترة الترشيح لانتخابات الفيفا 2016

زيوريخ  – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

بانتهاء فترة الترشيح الرسمية للفيفا ، بلغ عدد المرشحين لرئاسة الفيفا التي ستجري في 26 شباط 2016 .

ثمانية مرشحين! هذا هو عدد الراغبين في خلافة الرئيس المستقيل السويسري جوزيف بلاتر على رأس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بانضمام اثنين من الوزن الثقيل الى قائمة المرشحين يوم الاثنين 26 تشرين الاول الجاري هما رئيس الاتحاد الاسيوي البحريني الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة وامين عام الاتحاد الاوروبي جياني اينفانتينو.

وتضم لائحة المرشحين البارزين ايضا رئيس الاتحاد الاوروبي الفرنسي ميشال بلاتيني (الموقوف مؤقتا) والجنوب افريقي طوكيو سيكسويل، فيما تبدو حظوظ المرشحين الاربعة الاخرين ضعيفة نسبيا وهم الامير الاردني علي بن الحسين والفرنسي جيروم شامباني والترينيدادي ديفيد ناكيد والليبيري موسى بيليتي.

وتجري انتخابات رئاسة الفيفا في 26 شباط/فبراير المقبل بزيوريخ.
أول مرشح من الوزن الثقيل اعلن ترشيحه للانتخابات الرئاسية كان ميشال بلاتيني، المرشح الاوفر حظا سابقا، وهو يعيش اليوم وضعية غير مريحة. وعلى الرغم من ايقافه حتى الخامس من كانون الثاني/يناير المقبل، فان رئيس الاتحاد الاوروبي ابقى على ترشيحه بانتظار قرار نهائي من القضاء الرياضي.
الفرنسي، عضو اللجنة التنفيذية للفيفا منذ عام 2002، موقوف لمدة 90 يوما مؤقتا منذ 8 تشرين الاول/اكتوبر الحالي من قبل لجنة الاخلاق المستقلة في الاتحاد الدولي بقضية “دفع غير مشروع” لمبلغ مليوني فرنك سويسري تلقاها الفرنسي من الفيفا في عام 2011 مقابل عمل استشاري قام به للفيفا بين عامي 1999 و2002.
ولن تتم دراسة ترشيح صاحب الكرة الذهبية 3 مرات، من قبل اللجنة الانتخابية الى حين رفع الايقاف او انتهاء مدته. وهناك عقبة اخرى امامه هي ان اللجنة الانتخابية ستقوم بتقييم نزاهة المرشحين.
وقد رفض أمس الاثنين احد طلبي بلاتيني لابطال قرار ايقافه حسب ما اكد محاميه.
الشيخ سلمان، عضو العائلة الحاكمة في البحرين، مرشح قوي للانتخابات الرئاسية. فهو يرأس الاتحاد الاسيوي منذ عام 2013، ويعرف الفيفا جيدا لانه يشغل منصب نائب الرئيس.
وسبق للشيخ سلمان (49 عاما) ان اعلن مساندته لبلاتيني. ويواجه البحريني مشاكل كبيرة، فهو موضع انتقاد قوي من منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان لدوره في قمع الانتفاضة البحرينية في عام 2011، والتي يمكن أن تؤثر على قرارات الاتحادات الأوروبية.
المرشح المهم الاخر هو الجنوب افريقي طوكيو سيكسويل رفيق السجن السابق للمناضل نيلسون مانديلا. رجل الاعمال الجنوب افريقي المزهو بنجاحه في مناهضة الفصل العنصري في جنوب افريقيا، لا ينتمي الى عالم كرة القدم، وهو ما يمكن ان يكون ميزة مثلما يمكن ان يكون عائقا لان رؤساء الاتحادات الاعضاء في الفيفا هم من يصوتون.
وكان سيكسويل عضوا في لجنة تنظيم مونديال 2010 الذي اقيم في بلاده، وهو يرأس منذ عام 2015 لجنة المراقبة التابعة للفيفا بخصوص فلسطين و ( اسرائيل ) .
وبحسب مصادر مقربة من الفيفا فان عيسى حياتو الرئيس بالوكالة والرئيس القوي للاتحاد الافريقي منذ عام 1987، لا يحبذ فكرة تعيين منافس من القارة السمراء.
المرشح الرابع هو امين عام الاتحاد الاوروبي جياني اينفانتينو الذي تبناه اتحاده يوم امس الاثنين للحفاظ على وجود منافس اوروبي بعد ايقاف بلاتيني وفي حال فشل الاخير في تنظيف سجله قبل موعد الانتخابات.
واوضح بيان للاتحاد الاوروبي “نحن سعداء بترشح جياني”، مؤكدا انه “يحظى بدعم اللجنة التنفيذية”.

– اربعة مرشحين آخرين 
الامير  الأردني علي بن الحسين، الأخ غير الشقيق للملك عبد الله والخصم الوحيد لبلاتر في 29 ايار/مايو، يمكن أن يفخر بأنه أحرج السويسري في الدور الاول من الانتخابات الرئاسية الاخيرة قبل ان ينسحب من الدور الثاني. ولكنه حصل وقتها على اصوات من الاتحاد الاوروبي والذي لن يقدم له اي هدية في الانتخابات المقبلة بعد انتقاداته الحادة لبلاتيني، عندما وصفه برجل “النظام”.
جيروم شامباني، أكيد انه عمل لمدة 11 عاما في الاتحاد الدولي (1999-2010)، ولكنه اذا جمع هذه المرة الرعاة الضروريين للترشيح، على عكس انتخابات ايار/مايو، فهو غير معروف كثيرا لدى الاوساط الكروية على غرار المرشح الاخر ديفيد ناكيد القائد السابق لمنتخب بلاده ترينيداد وتوباغو والذي لعب مع غراسهوبرز السويسري.
شامباني، الدبلوماسي السابق المقيم في زيوريخ، والذي لن يحظى بدعم الاتحاد الاوروبي لأنه انتقد بلاتيني، يعتقد أن خبرته الطويلة داخل الفيفا “ليست عائقا”. وقال “للقيام بالإصلاحات، نحن بحاجة الى شخص يعرف المؤسسة من الداخل”.
شامباني على غرار ناكيد من بين المقربين لبلاتر الذي لم يتخل على ما يبدو على فكرة فرض خليفة له.
آخر المنضمين الى السباق الرئاسي كان رئيس الاتحاد الليبيري موسى بيليتي الذي اعرب عن تفاؤله بالفوز بقوله “لقد تقدمت رسميا بترشيحي لرئاسة الفيفا. انا متفائل جدا بفرصي للفوز واعد بأن ادخل تغييرات ايجابية”.
ولم يتم التأكد حتى الان اذا ما كان بيليتي يحظى بدعم الاتحاد الافريقي لان فرصه بالمنافسة ستكون مختلفة في هذه الحال.
وتدرس اللجنة الانتخابية كل ملف مع القيام على الخصوص بتقييم نزاهة المرشحين غدا الثلاثاء، باستثناء بلاتيني الذي سينتظر حتى انتهاء فترة ايقافه.

الى ذلك ، قال فيتالي موتكو وزير الرياضة الروسي الثلاثاء 27 أكتوبر/تشرين الأول 2015 ، إن بلاده ستدعم جياني انفانتينو في انتخابات الفيفا إذا لم يتمكن ميشال بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي من المشاركة.

وأبلغ موتكو وكالة أنباء آر سبورت: “روسيا ستدعم إنفانتينو الأمين العام للاتحاد الأوروبي في انتخابات رئاسة الفيفا إذا لم يكن بوسع بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي المشاركة”.

وقال موتكو: “لدينا إصرار كبير على دعم ميشيل بلاتيني فهو أسطورة كروية ويقضي فترة ولايته الثالثة في رئاسة الاتحاد الأوروبي وهو شخص يمكنه أن يفعل كل شيء في إدارة كرة القدم العالمية”.

وأضاف: “إذا لم يتمكن بلاتيني من إثبات براءته ولم يتمكن من المشاركة فسندعم إنفانتينو كمرشح أوروبي، إذا عاد ميشال إلى السباق سيخرج إنفانتينو”.

 وقررت اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي الاثنين 26 أكتوبر /تشرين الأول بالإجماع دعم ترشح إنفانتينو في انتخابات رئاسة الفيفا، وتقدم بلاتيني بطلب الترشح لكنه عوقب بعد ذلك بالإيقاف 90 يوما بينما ستستكمل لجنة القيم تحقيقات شاملة ضمن فساد الفيفا.

وستجري انتخابات رئاسة الفيفا في 26 فبراير/ شباط 2016 .

وكان تقدم الأمير علي بن الحسين رسميا الخميس 15أكتوبر/تشرين الأول بطلب ترشيحه لانتخابات رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم الـ “فيفا” لخلافة الرئيس المستقيل السويسري جوزيف بلاتر.

وأصدر مكتب الأمير علي بيانا جاء فيه “تقدم الأمير علي رسميا صباح الخميس بملف ترشيحه لانتخابات الفيفا بحسب القوانين الانتخابية ونظام الفيفا المعتمدين”، من دون أن يشير البيان إلى أسماء الاتحادات الخمسة التي أعلنت دعمها له.

وأضاف البيان “احتراما لرغبة الاتحادات الوطنية التي دعمت ترشيح الأمير علي، تم ترك القرار لهذه الاتحادات لإعلان هذا الدعم علنا وفي الوقت التي تراه مناسبا”.

يذكر أن الأمير علي هو ثاني مرشح يتقدم بترشيحه رسميا، بعد الفرنسي ميشال بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي الذي قام بذلك في 8 أكتوبر/تشرين الأول، وذلك قبل دقائق قليلة من ايقافه (بلاتيني) مؤقتا لمدة 90 يوما من قبل لجنة الاخلاق في الفيفا لأتهامه بالحصول على مبلغ مليوني فرنك سويسري من بلاتر عام 2011 مقابل أعمال استشارية قام بها قبل 10 سنوات، وتحديدا بين عامي 1999 و2002.

يذكر أن الانتخابات لرئاسة الـ “فيفا” مقررة في 26 شباط/فبراير المقبل، وسط فضيحة هزت أركان الفيفا في الأشهر الأخيرة.

من جهته ، أكد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الخميس 15 أكتوبر/تشرين الأول أن الانتخابات لاختيار رئيس جديد للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) “يجب أن تجري في 26 فبراير/شباط 2016 .

وأكد الاتحاد الأوروبي أيضا في أعقاب اجتماع لجنته التنفيذية “ثقته المطلقة” برئيسه الفرنسي ميشال بلاتيني ، وعن دعمه الكامل له في ترشيحه لخلافة رئيس الـ”فيفا”المستقيل السويسري جوزيف بلاتر.

وصرح الأمين العام للاتحاد الأوروبي لكرة القدم جاني إينفانتينو أن الاتحادات الوطنية الـ54 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي جددت دعمها لرئيسه الفرنسي ميشال بلاتيني الموقوف 90 يوما عن مزاولة أي نشاط من قبل لجنة الأخلاق المستقلة في الفيفا.

وتابع في بيان أمام الصحافة: “ما اتفق عليه الجميع هو أن الكل يدعم بلاتيني كرئيس للاتحاد الأوروبي، إننا ندعم حق ميشال بلاتيني في محاكمة عادلة تكون مناسبة لإنهاء هذه الحالة”.

وقال : “إننا ندعو جميع الأجهزة المعنية، لجنة الأخلاق ولجنة التظلم، وفي النهاية محكمة التحكيم الرياضي، للعمل بسرعة من أجل ضمان أن يكون هناك قرار نهائي يصدر منتصف نوفمبر/تشرين الثاني على أبعد تقدير”.

وشدد البيان على أن الانتخابات لاختيار رئيس جديد للفيفا خلفا للسويسري جوزيف بلاتر الموقوف عن العمل مع بلاتيني، “يجب أن تجري في 26 فبراير/شباط 2016 ، وأن لا تؤجل”.

وتابع إينفانتينو: “إننا نتعامل مع أناس مسؤولين يحرصون على مستقبل الرياضة، ومن المهم جدا أن يكون للفيفا رئيس منتخب وفي أقرب وقت ممكن، نستطيع عندئذ أن ننجز الاصلاحات وأن نغير صورة الفيفا”، مشيرا إلى أنه “لا ضرورة إلى تأجيل انتخابات رئاسة الفيفا”.

وكانت لجنة الأخلاق التابعة للفيفا أوقفت بلاتيني وبلاتر لمدة 90 يوماً بعد أيام على قيام القضاء السويسري بالاستماع إلى الأول والتحقيق مع الثاني بقضية “دفع غير مشروع” لمبلغ مليوني فرنك سويسري تلقاها الفرنسي من الفيفا في عام 2011 .

من جانبه، أكد وزير الرياضة الروسي فيتالي موتكو، ممثل الاتحاد الأوروبي لدى الفيفا، أن بلاتيني يحظى بـ”ثقة مطلقة” من قبل اللجنة التنفيذية للاتحاد.

وقال الوزير الروسي أن أعضاء اللجنة التنفيذية في الاتحاد الأوروبي عبروا بالإجماع “عن ثقتهم المطلقة وعن دعمهم الكامل لميشال بلاتيني”.

وأشار الأمين العام للاتحاد الأوروبي إلى أنه: “مهما حصل في الأيام المقبلة، سيكون لدينا قرار نهائي حتى 26 تشرين الأول/أكتوبر (آخر مهلة لتقديم طلبات الترشيح). سيناقش أعضاء الاتحاد الأوروبي مع الفيفا، سنرى ما إذا كان مرشح آخر سيتقدم، ما إذا كان هناك أوروبي سيتقدم، لقد بحثنا جميع هذه الأمور، لكن لم يتخذ أي قرار بهذا الشأن”.

ويرى معظم الأوروبيين أن رئيس الاتحاد الهولندي ميكايل فان براغ الذي انسحب قبل الانتخابات الأخيرة التي أدت إلى انتخاب بلاتر لولاية خامسة على التوالي في مايو/أيار، هو المرشح الأوروبي المثالي في الخطة “باء”، كما أشار الرئيس السابق للاتحاد الأوروبي السويدي لينارت يوهانسون للصحافة الألمانية أمس الأربعاء.

وقدم مرشحان حتى الآن ملفي ترشيحهما مدعومين من قبل 5 اتحادات وطنية، هما بلاتيني والأردني الأمير علي بن الحسين الذي تنافس مع بلاتر في الانتخابات السابقة وانسحب قبل إجراء الدورة الثانية في 29 مايو/أيار..

وظهر مرشحون آخرون، من بينهم الكوري الجنوبي مونغ جوون تشانغ الذي أوقفته لجنة الأخلاق 6 سنوات، والبرازيلي زيكو، ورئيس الاتحاد الليبيري موسى بيليتي، لكن ترشيحهم بقي قولا ولم يتحول إلى فعل.

أعلنت وكالة الأنباء البحرينية الاثنين 26 أكتوبر/تشرين الأول أن الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تقدم بأوراق ترشحه لرئاسة الاتحاد الدولي “فيفا” .

وبات الشيخ سلمان ثاني مرشح عربي للرئاسة، بعد الأمير علي بن الحسين رئيس الاتحاد الأردني للعبة، وسادس مرشح، بعد رئيس الاتحاد الأوروبي الفرنسي ميشال بلاتيني الموقوف 90 يوما مؤقتا، والأمين العام السابق للفيفا الفرنسي جيروم شامباني، والترينيدادي ديفيد ناكيد، ورجل الأعمال الجنوب أفريقي توكيو سيكسويل.

ويقفل باب الترشيحات مساء الاثنين 26 أكتوبر/تشرين الأول.

 وقال الشيخ سلمان في بيان “التزاما بمسؤولية مواصلة خدمة لعبة كرة القدم بكل عزم ومهنية واستشعارا بدقة المرحلة التي يمر بها الاتحاد الدولي ورغبة في إعادة المنظمة العالمية لمسارها الصحيح واستجابة لدعوات العديد من أعضاء المنظومة الكروية فقد قررت الترشح لرئاسة الاتحاد الدولي في الانتخابات المقبلة”

وأضاف “لم يعد خافيا على أحد ما أحدثته التطورات المتسارعة في الفترة الماضية من آثار سلبية على سمعة ومكانة الاتحاد الدولي وعلى ضوء تلك التطورات فقد تلقيت اتصالات عديدة من منتسبي أسرة كرة القدم العالمية تطالبني بالترشح لرئاسة الاتحاد الدولي”.

وتابع “أتوجه بالشكر الجزيل لكل من وثق بي وشجعني على خوض الانتخابات وأعتقد أن تلك الثقة تمنحني الدافعية للمضي قدما في المرحلة القادمة ووضع البرامج والأفكار الخلاقة التي ستثري مسيرة الاتحاد الدولي ،إنها مسؤولية عظيمة”.

ويعتبر ترشح الشيخ البحريني ضربة قوية لبلاتيني المدعوم بقوة من قبل الاتحاد الآسيوي قبل إيقافه بسبب مزاعم فساد، وكذلك للأمير الاردني علي الراغب بحصد أكبر عدد من الأصوات داخل الاتحاد الآسيوي.

ويتولى الشيخ سلمان الذي سيكمل 50 عاما الأسبوع المقبل رئاسة الاتحاد الآسيوي منذ مايو/ أيار 2013 ، وأعيد انتخابه لأربع سنوات في أبريل/ نيسان الماضي، والشيخ سلمان هو عضو في اللجنة التنفيذية للفيفا ، كما عمل قبل ذلك رئيسا للاتحاد البحريني منذ عام 2002 .
ودعم الشيخ سلمان ترشيح بلاتر في انتخابات مايو/أيار الماضي التي تغلب فيها الأخير على الأمير علي قبل إعلانه نيته بالاستقالة بعد أربعة أيام، ثم أعلن دعمه بلاتيني في انتخابات فبراير/شباط المقبل قبل إيقاف أيقاف الأخير من قبل لجنة الأخلاق المستقلة في الاتحاد الدولي بقضية “دفع غير مشروع” لمبلغ مليوني فرنك سويسري تلقاها الفرنسي من الفيفا.

وأوضح بلاتيني لاحقا أن هذا المبلغ هو مقابل عمل قام به للفيفا بين عامي 1999و2002 وأن تأخر حصوله عليه إلى 2011 كان بسبب المشكلات المادية التي واجهها الفيفا أواخر 2002 بعد إفلاس شركة “أي اس ال” الشريك التسويقي للاتحاد الدولي ، وتقدم بلاتيني وبلاتر باستئناف لقرار ايقافهما الأسبوع الماضي.

من جهته ، أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” يوم الاثنين 26 أكتوبر/تشرين الأول موافقته على دعم أمينه العام السويسري جياني إنفانتينو للترشح لرئاسة الفيفا.

وأوضح بيان للاتحاد الأوروبي “نحن سعداء بترشح جياني” مضيفا أنه في خضم إجراء تقديم رعاته الضروريين، وسيصدر بيانا في وقت لاحق”، دون الإشارة بأي كلمة إلى رئيس الاتحاد الأوروبي ميشال بلاتيني المرشح أيضا للانتخابات الرئاسية والموقوف حاليا لمدة 90 يوما مؤقتا .

وسبق ترشح إنفانتينو إعلان الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تقدمه بأوراق ترشحه لرئاسة الاتحاد الدولي “فيفا” بمقر الاتحاد في مدينة زيوريخ السويسرية.

وبات الشيخ سلمان ثاني مرشح عربي للرئاسة، بعد الأمير علي بن الحسين رئيس الاتحاد الأردني للعبة، وسابع مرشح، بعد رئيس الاتحاد الأوروبي الفرنسي ميشال بلاتيني، والأمين العام السابق للفيفا الفرنسي جيروم شامباني، والترينيدادي ديفيد ناكيد، ورجل الأعمال الجنوب أفريقي، توكيو سيكسويل، وإنفانتينو.

واغلق باب الترشيحات لرئاسة الفيفا مساء أمس الإثنين 26 تشرين الاول 2015 .

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

باريس – البريطاني مانشستر يونايتد يضم لاعب كرة القدم الفرنسي بول بوغبا بـ 105 ملايين يورو

روما – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  Share This: