إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الرياضة / الأولمبياد / توماس باتش رئيس اللجنة الأولمبية الدولية : ستوجه الدعوة لأفضل الرياضيين من اللاجئين للمشاركة في أولمبياد ريو 2016
أولمبياد ريو 2016
أولمبياد ريو 2016

توماس باتش رئيس اللجنة الأولمبية الدولية : ستوجه الدعوة لأفضل الرياضيين من اللاجئين للمشاركة في أولمبياد ريو 2016

نيويورك – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أعلن توماس باتش رئيس اللجنة الأولمبية الدولية في الامم المتحدة ، يوم الاثنين 26 تشرين الاول 2015 ، أن ستوجه الدعوة لأفضل الرياضيين من اللاجئين للمشاركة في أولمبياد ريو التي ستقام عام 2016 حتى إن لم يكن لديهم وطن يمثلونه.

وقال باتش إن هناك “ترحيبا بمشاركة”هؤلاء الرياضيين من اللاجئين، الذين ليس لديهم نشيد وطني لنعزفه لهم، مشاركتهم في الألعاب الأولمبية تحت علم اللجنة الأولمبية الدولية والنشيد الوطني للجنة”.

وأضاف “سيكون هذا رمزا للأمل بالنسبة لجميع اللاجئين في العالم”، لافتا إلى أن “الرياضة تعنى أيضا بناء الجسور، ولا تعنى أبدا إقامة الحواجز”.

صرح بذلك باتش خلال اجتماع للجمعية العامة للأمم المتحدة حيث اعتمدت الدول الأعضاء بالأمم المتحدة قرارا يؤكد مجددا على الدور الهام الذي تلعبه الرياضية والألعاب الأولمبية في تعزيز السلام العالمي.

وحث القرار الدول الأعضاء على الالتزام بالهدنة الأولمبية ووقف جميع الصراعات بين الدول المشاركة في الألعاب قبل سبعة أيام من بدء الأولمبياد وحتى سبعة أيام من اختتامها.

وذكرت نافسيكا نانسي إيفا فرايلا نائبة المندوب اليوناني الدائم لدى الأمم المتحدة أن مفهوم الهدنة الأولمبية بدأ قبل 2800 عام في اليونان القديمة.

وقالت فرايلا إن “مفهوم الهدنة حمل أهمية كبيرة لإحياء الألعاب الأولمبية في العصر الحديث باعتبارها أداة لدفع التفاهم الدولي وتعزيز السلام العالمي”.

وأضافت “علينا جميعا أن نستمد إلهاما من الألعاب الأولمبية التي ستقام في العام المقبل والتفكير مليا في الطريقة التي يمكن أن تستخدم بها الرياضية كأداة مفيدة للحد من التوترات وبناء الجسور”.

وذكر كارلوس آرثر نوزمان رئيس اللجنة الأولمبية البرازيلية أن هذه الألعاب — وهي أول ألعاب أولمبية صيفية تقام في أمريكا الجنوبية — فتحت بوابة لـ108 ملايين شاب متحمس في أمريكا الجنوبية.

وأشار إلى أن “الرياضة يمكن أن تساعد على بناء التضامن، وتحسين التعليم، وتحقيق لاندماج الاجتماعي والتفاهم والسلام ، وجلب الأمل للأجيال المقبلة”.

وأضاف أن ألعاب 2016 ستضم 50 ألف متطوع وسيتم إشراك 11 مليون طالب فيها عبر برنامج تعليمي مصاحب.

كما أقر القرار بالدور المهم للرياضة في التنمية المستدامة.

وذكر لوندجين بورفسورين وزير الشؤون الخارجية المنغولي أن “قادة العالم يعترفون بالرياضة باعتبارها محفزا هاما للتنمية المستدامة كما ورد في أجندة 2030 للتنمية المستدامة.

وكان قادة العالم قد اعتمدوا هنا في سبتمبر عام 2015 أجندة 2030 للتنمية المستدامة. وتضمن أهداف التنمية المستدامة — وهي مجموعة من الأهداف الاقتصادية والاجتماعية والبيئية التي يتعين على جميع الدول الأعضاء بالأمم المتحدة تحقيقها بحلول عام 2030.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دورة الألعاب الأولمبية 2016 في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية

البرازيل – إنطلاق فعاليات دورة الألعاب الأولمبية 2016 في ريو دي جانيرو البرازيلية

ريو دي جانيرو – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: