إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / شؤون يهودية / الحكومة العبرية / بنيامين نتنياهو رئيس حكومة تل أبيب يتهم المفتي الفلسطيني “الحاج امين الحُسيني” بأنه وراء حرق هتلر لليهود

بنيامين نتنياهو رئيس حكومة تل أبيب يتهم المفتي الفلسطيني “الحاج امين الحُسيني” بأنه وراء حرق هتلر لليهود

يافا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

قال رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو إن الزعيم الألماني أدولف هتلر، لم يكن ينوي إبادة اليهود، إلا أن مفتي القدس آنذاك، الشيخ أمين الحسيني، أقنعه بذلك.

وزعم  نتنياهو في تصريحات أطلقها في 20 تشرين الال 2015 ، أمام المؤتمر الـ73 لـ”الصهيونية”، ونشرها مكتبه صباح يوم الأربعاء 21 تشرين الاول الجاري : ” هتلر لم يرد إبادة اليهود في ذلك الوقت، لقد أراد أن يطردهم، ولكن الحاج أمين الحسيني ذهب إلى هتلر وقال له: إذا طردتهم فإنهم سيأتون إلى هنا(فلسطين)، فتساءل إذن ماذا أفعل بهم، فقال” إحرقهم “.

ويقول اليهود إن النظام النازي في ألمانيا، أحرق ملايين اليهود في فترة “ثلاثينيات ومطلع الاربعينيات من القرن الماضي”، في أوروبا.

وادّعى نتنياهو أن الحاج أمين الحسيني، هو من ردد مقولة إن “اليهود يريدون تدمير المسجد الاقصى”.

وأضاف: ” لذا فان عمر هذه الفرية مئات السنوات، وقد أدت إلى الكثير الكثير من الهجمات، جبل الهيكل موجود والمسجد الاقصى موجود ولكن الفرية أيضا، لا تزال قائمة”.

ولاقت تصريحات نتنياهو رفضا كبيرا من قبل زعيم المعارضة الإسرائيلية يتسحاق هرتسوغ”، رئيس حزب “المعسكر الصهيوني”، الذي اتهمه بـ”تزوير التاريخ”.

وقال هرتسوغ في تصريحات صحفية، ردا على ادعاءات نتنياهو: ” أقواله بأن المفتي دفع هتلر لقتل اليهود هي تشويه تاريخي خطير يجب تصحيحه فورا”.

وأضاف: ” لقد نسي نتنياهو انه ليس فقط رئيس وزراء إسرائيل وإنما أيضا رئيس وزراء الشعب اليهودي”.

وتابع: ” ينبغي على ابن المؤرخ أن يكون دقيقا فيما يتعلق بالتاريخ”، في إشارة إلى أن والد نتنياهو (بن صهيون نتنياهو) كان مؤرخا وخبيرا في قضايا “معاداة السامية”.

واعتبر هرتسوغ أن أقوال نتياهو، “تسقط مثل الثمرة في أيدي ناكري المحرقة النازية”.

وأضاف: ” لن يعلمني إنسان كائنا من كان، من هو العدو الكبير لإسرائيل، انه هتلر”.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تل أبيب – أزمة صهيونية سياسية حزبية وحكومية بسبب سكك حديدية بين تل أبيب وحيفا

يافا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: