إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / جمعة الغضب الفلسطينية واستنفار قوات الاحتلال الصهيوني في فلسطين
العلم الفلسطيني
العلم الفلسطيني

جمعة الغضب الفلسطينية واستنفار قوات الاحتلال الصهيوني في فلسطين

فلسطين – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أعلنت سلطات الاحتلال الصهيوني أنها لن تفرض أي قيود على دخول المصلين المسلمين لأداء صلاة اليوم الجمعة في المسجد الأقصى المبارك.

ويعني ذلك أنه لن يتم تحديد سن معين للرجال أو النساء للدخول للصلاة في المسجد الأقصى على غرار ما يتم عادة في أيام الجمعة.

كما سمحت سلطات الاحتلال لـ170 مواطنا من قطاع غزة بالتوجه إلى القدس المحتلة عبر حاجز “بيت حانون/إيرز” للصلاة في المسجد الأقصى.

يأتي ذلك فيما تواصل قوات الاحتلال الانتشار بكثافة في البلدة القديمة في القدس المحتلة ومحيط المسجد الأقصى.

وتقيم تلك القوات عددا كبيرا من الحواجز العسكري على مداخل البلدة القديمة.

هذا وأعلن جيش الاحتلال الصهيوني، اليوم الجمعة 23 تشرين الاول 2015 ، حالة التأهب والاستنفار القصوى في الضفة والقدس المحتلتين وعلى حدود قطاع غزة؛ استعدادًا لجمعة الغضب التي دعت لها الفصائل الفلسطينية.
وأفادت صحيفة “يديعوت احرنوت” العبرية ، بأن جيش الاحتلال والشرطة أعلنا حالة التأهب القصوى، ونشرا عناصر لهما بشكل مكثف في مدينة القدس ومدن الضفة المحتلة وأراضي الـ48 تحسبا لمواجهات على خطوط التماس في تلك المناطق.
وكانت الفصائل الفلسطينية في الضفة الغربية، دعت لاعتبار اليوم الجمعة 23 تشرين الاول الجاري ، يوم غضب، في كافة مواقع التماس، والخروج في مسيرات من كافة المواقع للرد على جرائم الاحتلال.
وقالت لجنة التنسيق الفصائلي في مدينة نابلس، في بيان صحفي، إن “الشعب الفلسطيني لا يزال يدافع عن أرضه ومقدساته من أجل إنهاء الاحتلال الذي طال أمده، في ظل مواصلة قوات الاحتلال الإسرائيلي وعصابات المستوطنين عملياتهم الإرهابية ضد المواطنين الفلسطينيين”.
وطالبت اللجنة في بيانها، الشعب الفلسطيني “بالاستمرار في النضال الشعبي والعمل الجماهيري ضد قوات الاحتلال في كافة مناطق التماس، لأنه يشكل تحديا شعبيا ونضالا سياسيا يعطي قضيتنا زخمها، ويكشف للعالم إرهاب حكومة الاحتلال المنظم وعنصريتها وإرهابها”.
ودعت إلى “توحيد الجهود ورصّ الصفوف والشروع الفوري في طيّ صفحة الانقسام لاستعادة الوحدة الوطنية، وتسخير كل الطاقات والإمكانات في المعركة الحقيقية لدحر الاحتلال الإسرائيلي الذي يمثل التناقض الرئيس مع الشعب الفلسطيني”.
وفي السياق ذاته، دعت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” في الضفة الغربية، الجماهير الفلسطينية “الغاضبة إلى الخروج والمشاركة الحاشدة في جمعة الغضب والمواجهات الجديدة مع جنود الاحتلال الغاصبين، في مختلف محافظات الضفة الغربية المحتلة”.
ووجهت الحركة خلال بيانٍ لها أمس الخميس ، نداءها لكافة أبناء الضفة الغربية، إلى المشاركة الفاعلة والحاشدة بالمسيرات والمظاهرات التي ستنطلق يوم غد عقب صلاة الجمعة في كافة المحافظات، وإلى مواصلة إشعال المواجهات في مختلف نقاط التماس مع قوات الاحتلال الصهيوني .
كما جددت الدعوة إلى الاكتفاء برفع علم فلسطين في كافة الفعاليات؛ “تأكيدًا على رسالة الوحدة الوطنية، والتماسك الشعبي خلف خيار مقاومة المحتل”.
وأشارت حركة حماس في بيانها، إلى أن “الجماهير الغاضبة التي ستخرج غدًا الجمعة، ستوصل رسالة للاحتلال بأن حملات الاعتقالات لن تثني الشعب عن مواصلة وتصعيد انتفاضة القدس، وأن تلك الاعتقالات ماهي إلا محاولة بائسة لوقف المد الجارف للانتفاضة التي لن تتوقف”.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ناشطات بسفينة زيتونة لقطاع غزة

القدس المحتلة – مركز عدالة : محاكمة المشاركات بالأسطول الإنساني لقطاع غزة غير قانوني

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: