إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الإعلانات / إعلان شبكة إسراج / تهنئة ومباركة طيبة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) تتقدم إلى الأمتين العربية والإسلامية بالتهاني الطيبة المباركة بذكرى السنة الهجرية الجديدة 1 محرم 1437 هـ
شبكة ألإسراء والمعراج ( إسراج )

تهنئة ومباركة طيبة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) تتقدم إلى الأمتين العربية والإسلامية بالتهاني الطيبة المباركة بذكرى السنة الهجرية الجديدة 1 محرم 1437 هـ

تهنئة ومباركة طيبة

شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

تتقدم إلى الأمتين العربية والإسلامية

بالتهاني الطيبة المباركة بذكرى السنة الهجرية الجديدة
1 محرم 1437 هـ / 15 تشرين الأول 2015 م

الأرض المقدسة – أرض الإسراء والمعراج – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
حل على العالم بارض الله الواسعة ، أحد الكواكب في ملكوت الله الواحد القهار ، يوم الخميس 1 محرم 1437 هـ / 15 تشرين الأول 2015 م ذكرى الهجرة النبوية الشريفة من مكة المكرمة إلى يثرب بشبه الجزيرة العربية في أرض الإسراء والمعراج الجنوبية .

ولهذه المناسبة تتقدم شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) بالأرض المقدسة من أبناء الأمتين العربية والإسلامية بأحر التهاني والتبريكات الطيبة لحلول هذه الذكرى العطرة ، ذكرى بناء الدولة للأمة الإسلامية ، خير أمة أخرجت للناس .
والله نسأل ونرجو أن تكون هذه الذكرى العطرة ذكرى الخير العميم والبركة الوفيرة والغفران الرباني لعباده المؤمنين المتقين الأخيار وانتصار الأمة المسلمة عبر الجهاد في سبيل الله بشتى أنواعه وأشكاله لتحقيق الحق وإزهاق الباطل .
راجين من الله العلي القدير أن تزول الغمة عن أبناء الإسلام العظيم ، وأن يعود المجد الإسلامي لدولة المسلمين الموحدين في العالم تحت راية ( لا إله إلا الله – محمد رسول الله ) في جميع أرجاء العالم لتكون دولة الخلافة الإسلامية بمراكزها الرئيسية الثلاثة في : المسجد الحرام بمكة المكرمة والمسجد النبوي في المدينة المنورة والمسجد الأقصى المبارك في بيت المقدس ، أرض المحشر والمنشر ، التي تحتضن الطائفة المرابطة المنصورة على الكفرة الفجرة من يهود فلسطين والعالم ، وعلى المنافقين والفاسقين ، بإذن الله العزيز الحكيم .
أعادها الله العزيز الحكيم سبحانه وتعالى علينا وعليكم جميعا بالنجاح والفلاح والصلاح والإصلاح ونحن متمسكمون بالعروة الوثقى لا انفصام لها وبحبل الله المتين ، وأن يحل السلام والوئام بدل الخصام في ربوع العالم بين جميع الأمم والشعوب ، آملين من الله العلي العظيم أن يوفق المسلمين لما يحبه ويرضاه ، وأن يفرج هموم وغموم المسجد الأقصى المبارك ، ليتحرر من ربقة الاحتلال الصهيوني – اليهودي البغيض .
كل ذكرى إسلامية عطرة وأنتم ببليون خير وخير ، وأنتم إلى الله أقرب ، وتقبل الله الطاعات .

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شبكة إسراج – دورة تصميم وبرمجة وإدارة اعلامية الكترونية على الانترنت

فلسطين – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  Share This: