إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الإسلام / الفتاوى الإسلامية / فتوى بالحج – منع إدخال الإبل إلى المشاعر المقدسة وعدم ذبحها والاكتفاء بذبح البقر والغنم في الهدي والأضاحي والفدية بسبب فيروس ( كورونا )

قطيع من الإبل

مكة المكرمة - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

فتوى بالحج – منع إدخال الإبل إلى المشاعر المقدسة وعدم ذبحها والاكتفاء بذبح البقر والغنم في الهدي والأضاحي والفدية بسبب فيروس ( كورونا )

قطيع من الإبل

مكة المكرمة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أصدرت اللجنة الدائمة للفتوى فتوى شرعية بمنع إدخال الإبل إلى المشاعر المقدسة وعدم ذبحها والاكتفاء بذبح البقر والغنم في الهدي والأضاحي والفدية ودعوة المخالطين للمصابين بهذا المرض إلى تأجيل حجهم لهذا العام إلى الأعوام القادمة .

وفيما يلي نص الفتوى :
بناء على ما ثبت للجهات الطبية بوزارة الصحة بشأن ظهور مرض ( متلازمة الشرق الأوسط التنفسية ) التي يسببها فيروس ( كورونا ) وأن مخالطة الإبل الحاملة للفيروس سبب للإصابة به وأن بهيمة الأنعام الأخرى من البقر والغنم غير حاضنة لهذا الفيروس حسبما يتوفر من معلومات حالياً .
فقد صدر عن اللجنة الدائمة للفتوى برئاسة سماحة المفتي العام للمملكة رئيس هيئة كبار العلماء والرئيس العام للبحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ الفتوى رقم 26608 وتاريخ 18 / 11 / 1436 هـ التي تنص على ما يلي :
نظراً لتزامن زيادة حالات الإصابة بمرض ( كورونا ) في هذا الوقت مع بدء موسم الحج هذا العام 1436 هـ .
وحيث أن الحجاج وعمال المسالخ والجزارين وغيرهم قد يباشرون ويتعاملون مع الإبل في الهدي والأضاحي والفدية فقد ينتقل الفيروس إليهم ، ثم ينتقل منهم إلى باقي الحجاج والمخالطين لهم .. وقد أثبتت الدراسات والواقع انتشار العدوى بسرعة كبيرة داخل المستشفيات وأن نسبة الوفاة عند المصابين بالفيروس عالية .

ونظراً للأعداد الكبيرة من الحجاج وازدحامهم ووجود تقارب بينهم في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة فإنه يخشى من انتشار المرض بين الحجاج بسبب تقاربهم وتزاحمهم .. وحيث أن حكومة خادم الحرمين الشريفين ممثلة في لجنة الحج العليا تولي صحة الحجاج عناية كبيرة جداً وأن من أهم الأمور في هذا الموضوع العناية والاهتمام بالجانب الوقائي قبل العلاجي فإن اللجنة الدائمة للفتوى بناءً على ذلك ترى منع إدخال الإبل إلى المشاعر والاكتفاء بذبح البقر والغنم في الهدي والأضاحي والفدية وعدم ذبح الإبل أو إدخالها إلى المشاعر وما حولها تجنباً لانتقال العدوى بهذا المرض وانتشاره بين الحجاج مما يترتب عليه إلحاق الضرر بهم ونقل المرض إلى بلدانهم .

فعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( لايوردُ ممرض على مصح ) رواه البخاري ومسلم وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( فر من المجدوع فرارك من الأسد ) أخرجه البخاري في صحيحه وهذه الأحاديث تدل على مشروعية أخذ الوقاية والحذر من المرض والبعد عن أسباب انتشاره كما تدعو اللجنة المخالطين للمصابين بهذا المرض بمراعاة الأحوال بتأجيل حجهم هذا العام إلى الأعوام القادمة إن شاء الله حتى لا يكونوا سبباً في العدوى وانتشار المرض ، وقى الله المسلمين عامة وحجاج بيت الله الحرام خاصة كل سوء ومكروه وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه .
اللجنة الدائمة للفتوى …
عضو عضو الرئيس
أحمد بن علي سير المباركي صالح بن فوزان الفوزان عبدالعزيز بن عبدالله بن محمد آل الشيخ
عضو عضو عضو
عبدالكريم بن عبدالله الخضير محمد بن حسن آل الشيخ عبدالله بن محمد المطلق

وكان كشف وزير الصحة السعودي المهندس خالد الفالح في 20 آب 2015 ، عن اتجاه للاستغناء عن الإبل فى حج هذا العام وعدم استقبالها للذبح كهدى أو أضحية حتى لا تحدث إصابة بفيروس كورونا، لافتا إلى أن هناك تنسيقا مع أمانة مكة المكرمة لتكاتف الجهود للحد من انتشار الفيروس خلال موسم الحج.

وتحدث الوزير عن إجراءات قصوى لاحتواء الفيروس ومنع خروجه من الرياض تضمن لقاءات دورية وعمل حملات توعوية للحجاج وإجراء الفحوصات الطبية والتطعيمات اللازمة للحد من انتشاره خاصة للقادمين من منطقة الرياض، موضحا أنهم جاهزون للتعامل مع أى حالة طارئة. وقال الفالح ، فى لقائه ليل الاربعاء /الخميس بمسؤولى الوزارة ومديرى المستشفيات ، إن الوزارة خصصت مختبرين للتعامل مع حالات كورونا خلال موسم الحج، أحدهما متنقل فى مشعر عرفات.

وأفاد بأن مدينة الملك عبد العزيز بوزارة الحرس الوطنى واجهت خلال الأسابيع القليلة الماضية حالة تفش للفيروس بدأت بحالة واحدة ومن ثم انتشرت من خلال المخالطين سواء مخالطين مباشرين أو مخالطين صحيين فى المدينة وتوسع انتقاله بشكل مقلق لإدارة الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطنى ووزارة الصحة لدرجة أن بعض الأقسام أغلقت بما فيها أقسام الطوارئ.

وأكد أن الأمر الإيجابى الوحيد فى هذه الصورة المقلقة أن حالة التفشى لا تزال فى نطاق ضيق من المخالطين للحالة الأولى، والمتوقع أن المخالطين سيبدأون بالقدوم لمستشفيات مدينة الرياض.

وقال الفالح إن “الحذر والتوجس واجب فى مثل هذه الأوضاع، ولا نريد أن نبالغ فى التطمين والثقة المفرطة التى تكون لها آثار سلبية” .

ولم يخف الوزير تخوفه من حتمية انتقال هذا التفشى لمستشفيات أخرى، خاصة أن العديد من المواطنين بدأوا يعودون بعد الإجازات وسيكون هناك طلب إضافى على المستشفيات. وشدد الوزير الفالح على أن “وزارة الصحة تؤكد للجميع أن ليس هناك داع للقلق المفرط، ولن يكون هناك تفكير بإغلاق المدارس أو المنع من الذهاب للأماكن العامة”.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مجلس الإفتاء الأعلى بفلسطين يبين حكم التعارف بين الشباب والفتيات عن طريق الانترنت بهدف الزواج

رام الله - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أصدر مجلس الإفتاء الأعلى بفلسطين فتوى شرعية بين حكم التعارف بين الشباب والفتيات عن طريق الانترنت بهدف الزواج في 1 تشرين الاول 2013 .