إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / البلديات الفلسطينية / لجنة ادارة بلدية نابلس تبحث الأوضاع المائية والكهربائية والنظافة مع الجهات المعنية وممثلي الدواوين النابلسية

بلدية نابلس

نابلس - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

لجنة ادارة بلدية نابلس تبحث الأوضاع المائية والكهربائية والنظافة مع الجهات المعنية وممثلي الدواوين النابلسية

بلدية نابلس

نابلس – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

بحث المهندس سميح طبيلة، رئيس لجنة ادارة بلدية نابلس/رئيس مجلس إدارة شركة كهرباء الشمال والدكتور عمر كتانة، رئيس سلطة الطاقة الفلسطينية العديد من القضايا الهامة ذات العلاقة بالخدمات الحيوية التي تقدمها بلدية نابلس والشركة للمخيمات المحيطة بمدينة نابلس. وحضر الاجتماع اللواء أكرم الرجوب، محافظ نابلس واللواء ابراهيم رمضان، محافظ جنين، ووليد أبو مويس رئيس بلدية جنين، وظافر ملحم، الرئيس التنفيذي لسلطة الطاقة، وممثلي المخيمات السادة: أحمد ذوقان وابراهيم نمر وحسني عوده ومحمد صباغ وممثلين عن شركة كهرباء الشمال وبحضور ومشاركة أعضاء لجنة ادارة البلدية السادة د. خالد قادري وهاني مقبول وسعد مصلح.

وأكد المهندس طبيلة على سعي الشركة لبناء علاقات وثيقة مع المخيمات وكافة الشركاء والمؤسسات المحلية على قاعدة الاحترام المتبادل بما يسهم في حل القضايا العالقة التي تواجهها المخيمات والبلديات على حد سواء. ومن أجل الوصول إلى الأهداف التي تسعى لها كافة الأطراف، فقد شدد المهندس طبيلة على أهمية عقد لقاءات دورية بين لجان خدمات المخيمات والبلديات معتبرا كافة الأطراف شركاء تجمعهم قضية واحدة وهدف واحد يعمل الجميع بروح الفريق الواحد وبمستوى عال من التنسيق من أجل حل جميع المشاكل المتعلقة بمختلف التجمعات السكانية.

أما الدكتور عمر كتانة، فقدم شكره وتقديره للجان المخيمان على تعاونهم الدائم وتوصلهم المستمر مع البلديات وشركة كهرباء فيما يتعلق بموضوع الكهرباء. وتطرق الدكتور عمر كتانة إلى الاتفاقية الصادرة عن مجلس الوزراء والتي تتضمن العديد من البنود المتعلقة بقضية الكهرباء وإنارة المخيمات وتمديد شبكات كهرباء جديدة واستبدال الشبكات المهترئة واستكمال تركيب عدادات مسبقة الدفع لكافة المشتركين فيها بما يسهم في إنهاء مشكلة الديون المتراكمة، والناتجة عن الاستهلاك المفرط للطاقة الكهربائية. كما أكد الدكتور كتانة على موقف الحكومة الداعم للمخيمات واستعدادها للقيام بإعادة تأهيل الشبكات، مقابل العمل على تركيب عدادات مسبقة الدفع لباقي المشتركين بحيث تحد من كمية الاستهلاك وتنظم عملية توفيرطاقة.

بدوره أكد محافظ نابلس اللواء أكرم الرجوب على ان محافظة نابلس ستتخذ كافة التدابير اللازمة من أجل إنهاء مشكلة سرقة الكهرباء بشكل فوري، على ان يتم التواصل مع المحافظة بهذا الخصوص. أما محافظ جنين فقد شدد على ضرورة التعاون من أجل تنفيذ هذا الاتفاق ورفع مستوى أعلى للتعاون في سبيل تحسين الخدمات المقدمة للتجمعات السكانية المختلفة.

أما أحمد ذوقان، رئيس لجنة خدمات مخيم بلاطة، فقد نوه إلى حرص اللجنة على حل مشكلة ديون الكهرباء والتعاون في تنفيذ بنود الاتفاقية بهدف تحقيق العدالة الاجتماعية للجميع، موضحا أن هناك عدد من العراقيل التي تواجه المخيمات والمتمثلة بتجديد الشبكات وحاجة المخيمات لعدد من عدادات مسبقة الدفع ومشكلة لإنارة داخل المخيمت وتخصيص مراكز للشحن فيها للتسهيل على المواطنين الوصول لها بسهولة ويسر. واعرب ذوقان عن تقديم كافة سبل التعاون وإجراء حملات توعوية داخل المخيمات تحث الناس على التعاون والالتزام في تسديد الديون وإنهاء مشكلة سرقة الكهرباء وغيرها من القضايا.

وبعد الاستماع لكافة ملاحظات اللجان، وضح الدكتور كتانة أنه سيؤخذ بالاعتبار توضيح وتفسير لبنود الاتفاقية لتشمل جميع الملاحظات والمطالبات الواردة في من قبل لجان المخيمات والذي اعتبرها بداية للوصول إلى حلول مناسبة لما فيه مصلحة كافة الأطراف ورفعها لمجلس الوزراء لاعتمادها.

وكان التقى المهندس سميح طبيلة، رئيس لجنة ادارة بلدية نابلس وأعضاء اللجنة : الدكتور خالد قادري وهاني مقبول وأسعد سوالمة وسعد مصلح في 26 آب الجاري ممثلين عن تجمع دواوين الديار النابلسية بهدف التشاور والتباحث في عدد من القضايا المجتمعية التي تهم المواطن النابلسي، من أهمها قضية المياه والنظافة العامة في المدينة. والوضع المالي للبلدية.

ورحب معالي الوزير طبيلة بالحضور مؤكدا على أهمية العمل الجماعي مع كافة المؤسسات والافراد والتجمعات للنهوض بالمدينة والخروج من اي ازمة، منوها إلى الدور المنوط باللجنة في هذه المرحلة والمتمثل بالدور الرقابي في إدارة العمل البلدي معتمدين بذلك على سياسة المشورة والمشاركة مع رؤساء الدوائر والأقسام باتخاذ القرارات مع منح الصلاحيات الكافية لهم.

اما فيما يتعلق بموضوع اجراء انتخابات، فقد وضح طبيلة ان اللجنة ستقوم بمهمتنا على اكمل وجه الى ان يتم تحديد موعد لإجرائها، مؤكدا على أهمية توحيد الجهود والتوجهات لتصب في هدف واحد وهو خدمة المدينة ومواطنيها بغض النظر عن اختلاف الشرائح المشاركة فيها.

كما أشار طبيلة الى ان مشاريع البلدية القائمة حاليا تسير وفق الخطة المرسومة لها، مع الحرص على الالتزام بكافة الاتفاقيات الي أبرمت في الفترات السابقة مع مختلف المؤسسات المحلية والدولية.

بدوره قدم المتحدث باسم تجمع الدواوين التهنئة لرئيس واعضاء اللجنة على تسلمهم مهام ادارة بلدية نابلس ، كبرى بلديات الوطن ، مشددا على مؤازرة ودعم اللجنة بكافة توجهاتها في ادارة شؤون المدينة، معتبرين أنفسهم شركاء مع البلدية في خدمة المدينة واهلها.

كما أكد على استعداد التجمع للتعاون في مجال توعية المواطنين الى ضرورة تسديد الديون المستحقة للبلدية والتي من شأنها حل جزء كبير من الازمة المالية التي تعاني منها البلدية، وذلك عن طريق تنفيذ مبادرات خلاقة ومتنوعة تستهدف كافة شرائح المجتمع .

وأضاف ان التجمع بصدد عقد لقاء مع ما يزيد عن 80 ديوان للعائلات النابلسية حيث سيعمل على نقل رسالة البلدية وتوجهها وملاحظاتها المتعلقة بأمور النظافة العامة في المدينة ومشكلة المياة والوضع المالي وغيرها من القضايا. وفيما يتعلق بموضوع الانتخابات، شدد التجمع على أهمية اجراء انتخابات ديمقراطية وشفافة مشيرا إلى الطلب الذي تقدم به تجمع الدواوين بتعديل قانون الانتخابات بما يسهم في تسهيل عملية اختيار ممثليهم في المجلس البلدي. وفي نهاية الاجتماع اتفق الجانبان على ضرورة استمرار اللقاء والتواصل لبحث كافة المستجدات والتعاون للحيلولة دون الدخول في ازمات جديدة في المستقبل.

 

ويذكر أن لجنة تسيير أعمال بلدية نابلس، تسلميت يوم الخميس 13 آب 2015 ، مهام عملها، عقب تشكيلها من قبل وزارة الحكم المحلي على إثر تقديم المجلس البلدي استقالته.

 

وجاء التسليم في مقر البلدية، بحضور وزير الحكم المحلي حسين الأعرج، ومحافظ نابلس أكرم الرجوب، ورئيس البلدية المستقيل غسان الشكعة، ورئيس لجنة تسيير الأعمال وزير المواصلات سميح طبيلة، ومدير شرطة نابلس العقيد عبد اللطيف القدومي، وعدد من ممثلي المؤسسات الرسمية والشعبية.

 

وقال الأعرج إن تسلم لجنة تسيير الأعمال مهامها جاء عقب قبول استقالة المجلس البلدي التي قدمت لوزارة الحكم المحلي حسب القانون.

 

وأشاد بدور بلدية نابلس الوطني المشهود له منذ عشرات السنين، ودورها في تقديم الخدمات للمواطنين، وعملها في ظل الظروف الصعبة المحيطة بالمجتمع الفلسطيني، خاصة في عملية تطوير الخدمات الأساسية من الماء والكهرباء.

 

وأشار إلى أن البلدية استطاعت العمل على زيادة مساهمتها في عملية التحصيل وسداد التزاماتها في مجال الكهرباء بنسبة فاقت الـ100%.

 

وأعرب الرئيس السابق للبلدية غسان الشكعة عن أمله بالتوفيق للجنة، وتقديم أفضل الخدمات، مؤكدا وقوفه لجانبها.

 

 

 

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

د. كمال إبراهيم علاونه
أستاذ العلوم السياسية والإعلام
رئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

إذا الانتخابات المحلية الفلسطينية أجلت .. فبدت الانتخابات الشاملة وقننت (د. كمال إبراهيم علاونه)

إذا الانتخابات المحلية الفلسطينية أجلت .. فبدت الانتخابات الشاملة وقننت د. كمال إبراهيم علاونه Share This: