إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” يدعو البنوك الفلسطينية والعربية لتكون عوناً للمؤسسات الخيرية

إسماعيل هنية، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"

غزة - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” يدعو البنوك الفلسطينية والعربية لتكون عوناً للمؤسسات الخيرية

إسماعيل هنية، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"

غزة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

وجه إسماعيل هنية، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، نداءه للبنوك الفلسطينية والعربية بأن تكون رافدا وعونا للمؤسسات الخيرية على أداء مهامها ورسالتها.

وفي كلمة له، خلال حفل تكريم المؤسسات الخيرية والإغاثية الذي نظمه تجمع المؤسسات الخيرية في غزة ، اليوم الخميس 30 تموز 2015 ، دعا هنية بضرورة ألا تتذرع تلك البنوك بالسياسات الغربية تحت ما يسمى “مؤسسات تدعم الإرهاب”، لافتا إلى أن هذا التصنيف ظالم ومرفوض بأي حال من الأحوال.

وقال: “يفترض على كل المؤسسات والبنوك أن تجتهد في ألا تحرم هذه القطاعات من أن نصيبها مما يصلها، وألا تحرم المستفيدين من الأيتام والأرامل والمساكين من حقوقهم”.

وطالب القيادي في حماس؛ هذه البنوك بأن تقف عند مسؤولياتها الوطنية وألا تضغط من أجل استمرار الحصار. ونوه إلى أن الحديث للبحث عن بدائل طالما أنها لا تنطلق من منظومة حاضنة “فإنها بدائل غير ناجحة”.

وعبر هنية عن أمله أن تساهم سلطة النقد الفلسطينية بأن تكون ساحة عون ومساندة لهذه الشرائح؛ وضرورة ألا تشكل أي شكل من أشكال التضييق والخنق للشعب الفلسطيني.

وأشاد هنية بجهود المؤسسات الخيرية الداخلية والخارجية التي عملت في قطاع غزة منذ سنوات رغم تبدل الظروف، معبراً عن تقديره لوحدة العمل الخيري رغم حالة الانقسام السياسي.

بدوره؛ أكدّ وليد العامودي، رئيس تجمع المؤسسات الخيرية، أن العمل التطوعي والجمعيات هي دورها مكمل لعمل الحكومات بما لا يزيد عن 20%، “لكنها أصبحت في الآونة الأخيرة تغطي معظم احتياجات المجتمع الفلسطيني بأداء تطوعي” كما قال.

وأشار العامودي، إلى أن الجهود تضافرت بين مؤسسات الداخل والخارج واستجابوا لمبادرة وحدة العمل الخيري، حتى ظهرت ثمرات تلك الجهود في شهر رمضان حيث استفادت أكثر من 200 أسرة فلسطينية.

ودعا رئيس تجمع المؤسسات الخيرية، إلى ضرورة تطوير الأفكار في العمل الخيري، مبيناً إلى أن تلك المؤسسات بحاجة إلى خبراء لينطلقوا في تعليم الناس وتعريفهم بعدم الاعتماد على المساعدات.

من جهة أخرى؛ أكد رئيس الهيئة الشعبية العالمية لدعم غزة عصام يوسف، في كلمةٍ مسجلة أن قضية الشعب الفلسطيني قضية عادلة، وإن “هذه المعاناة هي عنوان مأساة الشعب الفلسطيني وهو يستحق كل الثناء”.

وأشاد يوسف بجهود كافة المؤسسات الخيرية العاملة في فلسطين، داعياً إياها لأن تكون صانعة الحياة التي يهدرها الاحتلال.

وأضاف: “مهمتنا إنسانية أخلاقية للوقوف إلى جانب الإنسان المظلوم والمحتاج”.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ناشطات بسفينة زيتونة لقطاع غزة

القدس المحتلة – مركز عدالة : محاكمة المشاركات بالأسطول الإنساني لقطاع غزة غير قانوني

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: