وألقي القبض على النبي المزعوم من قبل الشرطة في جنوب إفريقيا، بعد أن اشتكت إحدى أكبر المؤسسات الخيرية لحماية الحيوانات في البلاد إلى السلطات من تصرفاته تجاه الأفاعي.

وقال المفتش أندرو كيكانا من مؤسسة “إس بي سي أي” لحماية الحيوانات “إن منغوني ضُبط وهو يجمع الأفاعي من الادغال في محمية طبيعية شمال بريتوريا”. وأضاف كيكانا “أن منغوني كان يفعل الكثير من الأشياء المسيئة لأتباعه وللأفاعي على حد سواء”.

لكن المؤسسة اشتكت فقط على منغوني بالجزء المتعلق بالإساءة إلى الأفاعي، نظراً لأن صلاحياتها لا تتعدى ذلك. وبعد ظهور المتهم أمام المحكمة، أُطلق سراحه مقابل كفالة قيمتها لا تتعدى 125 دولار، على أن تستأنف المحاكمة في وقت لاحق.