إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / قارة آسيا / توتر في العلاقات الصينية اليابانية بشأن الكتاب الأبيض الياباني حول الدفاع لعام 2015
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

توتر في العلاقات الصينية اليابانية بشأن الكتاب الأبيض الياباني حول الدفاع لعام 2015

خريطة قارة آسيا  Map of  Asia  Continent

طوكيو – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

صادق مجلس الوزراء الياباني ، يوم الثلاثاء 21 تموز 2015 ، على الكتاب الأبيض حول الدفاع لعام 2015، الذي أفرد مساحة كبيرة لهستيريا لـ”التهديد الصيني”.

وأوردت وكالة شينخوا الصينية الجديدة ، ردا صينيا جاء فيه : ” في محاولة واضحة لتبرير مشروعات القوانين الأمنية اليابانية الجديدة، تتجاهل الوثيقة الحقائق وتقدم تصريحات غير مسؤولة حول النمو العسكري الطبيعي والأنشطة البحرية الطبيعية للصين وتبالغ بشكل متعمد في “التهديد الصيني” وتثير التوترات في المنطقة.

وفيما يلي بعض المغالطات التي وردت في الوثيقة ويمكن لأي شخص على دراية بشؤون منطقة آسيا رصدها:

المغالطة الأولى : إن التطوير العسكري في الصين يشكل تهديدا خطيرا لليابان.

والحقيقة تقول: إن الصين تلتزم بالتنمية السلمية وإن دفاعها الوطني دفاعي في طبيعته، ونواياها الإستراتيجية شفافة. ولن يشكل التطوير الطبيعي للقدرات العسكرية الصينية تهديدا لأي دولة أخرى.

ولابد للجانب الياباني من وقف مثل هذه الممارسات الكريهة التي تضلل الشعب الياباني، أو تخلق عقبات أمام تحسين العلاقات الصينية – اليابانية.

المغالطة الثانية: إن الأنشطة البحرية الصينية ألحقت الضرر بالاستقرار الإقليمي.

والحقيقة تقول: إن الصين تقوم دائما بأنشطة بحرية عادية وفقا للقوانين الدولية والقوانين المحلية ذات الصلة، ويعتبر تنقيب الصين عن النفط والغاز في المياه غير المتنازع عليها ببحر الصين الشرقي الخاضع لسلطان الصين أمرا “مبررا ومعقولا ومشروعا”، حسبما قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية لو كانغ.

وإن أعمال البناء التي تقوم بها الصين في بعض جزر نانشا والشعاب المرجانية المحصنة تأتي تماما داخل إطار سيادة الصين ولا تؤثر على أو تستهدف أي دولة أخرى.

ومن ناحية أخرى أثارت اليابان، التي ليست ممن لهم مطالبات في بحر الصين الجنوبي، التوترات بتدخلها في هذه القضية. وإن مثل هذه الأعمال تتعارض مع السلام والاستقرار الإقليميين، وتقوض على نحو شديد الثقة السياسية والأمنية المتبادلة بين الصين واليابان.

المغالطة الثالثة: إن البعثات الدورية الصينية حول جزر دياويو غير شرعية.

والحقيقة تقول: إن جزر دياويو تعد جزءا أصيلا من الأراضي الصينية منذ قديم الأزل، وإن أنشطة الدوريات وإنفاذ القانون التي تقوم بها الصين في المياه الإقليمية الصينية قبالة جزر دياويو تعد حقا أصيلا للصين.

وستواصل الصين اتخاذ التدابير اللازمة والعمل بحزم على حماية سيادتها الإقليمية. ومن ناحية أخرى، تؤيد الصين التسوية الملائمة لهذه القضية عبر الحوار والتشاور.

وكانت أعربت الصين أمس الثلاثاء ،  عن استيائها الشديد ومعارضتها القوية لكتاب ابيض جديد اصدرته اليابان حول الدفاع، وقالت إن الوثيقة بالغت عن عمد فيما اسمته “التهديد العسكري الصيني”.

ووافقت الحكومة اليابانية يوم أمس الثلاثاء ، على كتاب ابيض للدفاع لعام 2015، وجهت فيه اتهامات للصين.

وفي مقدمة الوثيقة التي يزيد عدد صفحاتها على 400, وصفت اليابان البيئة الامنية المحيطة بها بأنها أصبحت خطيرة بشكل متزايد، ملقية الضوء على البناء العسكري المزعوم الذي تقوم به الصين وانشطتها في بحر الصين الشرقي وبحر الصين الجنوبي.

وردا على انتقادات اليابان, قال المتحدث باسم الخارجية الصينية لو كانغ إن الكتاب الابيض الجديد يتجاهل مجددا الحقائق ويدلي بتصريحات غير مسؤولة بشأن النمو العسكري الطبيعي للصين وانشطتها البحرية الطبيعية، ويبالغ عن قصد في “التهديد الصيني” ويثير التوترات.

وفي بيان صحفي, شدد لو على ان الصين ملتزمة بمسار التنمية السلمية وان سياستها الدفاعية الوطنية دفاعية في أصلها.

وقال إن نوايا الصين الاستراتيجية شفافة, مشيرا إلى ان تنمية الصين لقدراتها الدفاعية مبررة ولا تفرض تهديدا على أية دولة.

ودعا اليابان للتوقف عن اضلال شعبها أو إقامة حواجز في طريق تحسين العلاقات الثنائية.

وتابع بأن الصين تجري دائما انشطة بحرية طبيعية في ظل القوانين الدولية والقوانين المحلية ذات الصلة, مضيفا ان تنقيب الصين عن النفط والغاز في المياه التى لا خلاف حولها في بحر الصين الشرقي تحت السيطرة القضائية للصين “مبرر وعقلاني ومشروع”.

وأوضح “تأتي تحركات اليابان بشأن التدخل عمدا فى قضية بحر الصين الجنوبي وإثارة المخاوف الاقليمية ضد السلام والاستقرار الاقليميين وتضر بشدة بالثقة السياسة والأمنية المتبادلة بين الصين واليابان.”

وقال لو ان دوريات الصين وانشطة انفاذ القانون فى جزر دياويو التى لا تتجزأ عن الصين حق أصيل للصين.

وأضاف “ستواصل الصين اتخاذ الإجراءات الضرورية وحماية سيادة أراضيها بحسم”، قائلا انه لا يتعين على اليابان التدخل بأي شكل من الأشكال فى ذلك.

وأكد على ان الصين تسعى إلى تسوية القضية بشكل مناسب من خلال الحوار والتشاور.

“نحث اليابان بقوة على وقف إثارة التوترات والصراعات والاسهام بشكل أكبر فى السلام والاستقرار فى المنطقة”، وفقا لما قال.

كما أعربت وزارة الدفاع الصينية اليوم عن استيائها القوي بشأن الكتاب الابيض الجديد، وقالت فى بيان صحفي ان تعزيز تحديث الدفاع الوطني والقوات المسلحة حق مشروع للصين كدولة ذات سيادة.

وأوضحت ان اليابان تعلن انها تسعى لطريق التنمية السلمية، بينما فى الوقت نفسه تسعى لتبني حزمة قوانين أمنية ستمكن قوات الدفاع الذاتي اليابانية من الدخول فى صراعات مسلحة خارجية والمساعدة فى الدفاع عن آخرين حتى اذا لم تتعرض اليابان للهجوم.

وأضافت ان ازدواجية السياسة الخارجية لليابان ستسبب أثرا سيئا على السلام والاستقرار فى منطقة اسيا-الباسيفيك.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خريطة ميانمار ( بورما )

مقتل 30 مهاجما فى هجمات على مواقع حدودية غرب ميانمار

ميانمار- وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: