إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / الكتائب تنفي – مصادر صهيونية تتهم كتائب القسام بالتعاون مع تنظيم ( ولاية سيناء ) المصرية

كتائب الشهيد عز الدين القسام

يافا - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الكتائب تنفي – مصادر صهيونية تتهم كتائب القسام بالتعاون مع تنظيم ( ولاية سيناء ) المصرية

كتائب الشهيد عز الدين القسام

يافا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

نقلت صحيفة “هآرتس” العبرية، اليوم الخميس 2 تموز 2015 ، عن مصادر أمنية صهيونية  قولها، ان عناصر كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، على علاقة  “وثيقة مع نشطاء في تنظيم  “انصار بيت المقدس – ولاية سيناء” الذي تبنى الاعتداءات الدامية في منطقة الشيخ زويد المصرية أمس.

واضافت المصادر، ان التنظيم يسمح لـ”حماس” بتخزين وسائل قتالية واسلحة في سيناء ثم تهريبها الى قطاع غزة.

ولفتت المصادر الصهيونية ، الى ان هذه العلاقة مستمرة رغم تحفظ القيادة السياسية لحركة حماس منها..

وبحسب المحلل السياسي لصحيفة ‘هآرتس’، عاموس هرئيل، فإن مصادر صهيونية تدعم ادعاءات مصرية مفادها إن حركة حماس تعالج جرحى ‘ولاية سيناء’ في مستشفيات قطاع غزة، مقابل السماح لحماس بحيازة مخازن أسلحة في سيناء، والمساعدة في تهريبها إلى قطاع غزة.

وتأتي هذه المزاعم الصهيونية في الوقت الذي شهدت علاقات حركة حماس انفراجا طفيفا مع السلطات المصرية، وسمحت الأخيرة مؤخرا بفتح معبر رفح، إلا أن أحداث الأربعاء من شأنها أن تؤزم العلاقات مرة أخرى بين جنرالات القاهرة وقيادة حماس في قطاع غزة.

 

من جانبها ، أكدت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) مساء السبت أن تصريحات قادة الكيان الصهيوني بشأن علاقة الكتائب بما يجري في سيناء “هو محض أكاذيب وتلفيق ومحاولة جديدة لخلط الأوراق وزرع الفتنة والفوضى”.

 

وشدد المتحدث باسم الكتائب أبو عبيدة في تصريح عبر حسابه الرسمي على “تويتر” على أن وجهة الكتائب ومقصدها هي فلسطين المحتلة لا غيرها، “وأجندتنا داخلها، ولا تفكير لدينا لصنع أية أجندة خارجية، فمعركتنا واضحة المعالم”.

 

وكان منسق شئون المناطق الفلسطينية في حكومة الاحتلال الإسرائيلي “يوآف موردخاي” اتهم الخميس الماضي القسام “بتقديم المساعدات العسكرية لتنظيم داعش في سيناء”، والذي نفّذ هجمات دموية على الجيش المصري قبلها بيوم.

 

لكن محرر صحيفة معاريف العبرية “بن كسبيت” انتقد محاولة “إسرائيل” اتهام حماس بمساعدة “داعش” قائلاً: “إن هذا الدور لم يكن موفقاً ولا يصب في مصلحة التهدئة مع حماس في غزة”.

 

وفي السياق، قال محرر الشؤون العسكرية في القناة العبرية العاشرة “ألون بن دافيد” إن مردخاي أجبر من المستوى السياسي في “إسرائيل” ليحرض مصر على حماس عبر إعلانه الأخير بوجود إثباتات إسرائيلية على مساعدة حماس لداعش في هجماتها.

 

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ناشطات بسفينة زيتونة لقطاع غزة

القدس المحتلة – مركز عدالة : محاكمة المشاركات بالأسطول الإنساني لقطاع غزة غير قانوني

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: