إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / موسوعة الإنسان الشاملة / شخصيات وتراجم / الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال يتبرع بكامل ثروته ( 32 مليار $ ) لصالح الأعمال الخيرية

الملياردير السعودي الامير الوليد بن طلال

الرياض - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال يتبرع بكامل ثروته ( 32 مليار $ ) لصالح الأعمال الخيرية

الملياردير السعودي الامير الوليد بن طلال

الرياض – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

قرر الملياردير السعودي، الأمير الوليد بن طلال، التبرع بكامل ثروته التي تبلغ قيمتها 32 مليار دولار لصالح الأعمال الخيرية.

ويعد الأمير الوليد بن طلال (60 عاما) واحدا من أغنى أثرياء العالم.

وقال الأمير السعودي إنه استلهم الخطوة من مؤسسة غيتس، التي أسساها بيل غيتس وزوجته ميلندا في عام 1997.

وأوضح أن الأموال ستُنفق في عدة أوجه خيرية، منها “تعزيز التفاهم الثقافي” و”تمكين المرأة” و”تقديم الإغاثة الحيوية في حالات الكوارث”.

وأشاد مؤسس شركة مايكروسوفت، بيل غيتس، بقرار الأمير السعودي، ووصفه بأنه “إلهام لنا جميعا في عملنا بمجال الأعمال الإنسانية في جميع أنحاء العالم”.

ويحتل الوليد بن طلال المرتبة 34 في قائمة أثرياء العالم، طبقا للقائمة السنوية التي تصدرها مجلة فوربس.

وسترسل الأموال إلى مؤسسة الأمير وليد بن طلال الخيرية “الوليد للإنسانية” التي تبرع لها بالفعل بمبلغ 3.5 مليار دولار.

“جزء أصيل من عقيدتي”

ويرأس الأمير، الذي لا يشغل منصبا حكوميا، شركة المملكة القابضة الاستثمارية.

وتمتلك الشركة حصصا في فنادق “فور سيزون” و”فيرمونت” و”رافلز”، بالإضافة إلى “نيوز كوربوريشن” و”سيتي غروب” وتويتر وآبل.

وسيتبرع الأمير السعودي بثروته تدريجيا. وقال في بيان “هذا أمر منفصل تماما عن ملكيتي في شركة المملكة القابضة”.

وأضاف “الأعمال الإنسانية مسؤولية شخصية، وهو المجال الذي خضته منذ أكثر من ثلاثة عقود، وهو جزء أصيل من عقيدتي الإسلامية”.

وقال إنه يأمل في أن تساعد الأموال “في بناء الجسور لتعزيز التفاهم الثقافي، وتطوير المجتمعات، وتمكين المرأة، ودعم الشباب، وتقديم المساعدات الضرورية في حالات الكوارث، وخلق عالم أكثر تسامحا وقبولا”.

وأوضح أن الأموال سيجري التبرع بها تدريجيا على مدار عدة سنوات، وستراقب من خلال مجلس أمناء، سيكون هو على رأسه.

ويرأس الأمير الوليد شركة المملكة القابضة وهو لا يزال أكبر مستثمر أجنبي في الولايات المتحدة وتتوزع ثروته في خمسة قطاعات رئيسة منفصلة، أولها الأسهم التابعة للمملكة القابضة، وثانيها الشركات الكبرى خارج شركة المملكة القابضة، كـ(روتانا وإل بي سي) وثالثها عقارات الأمير الوليد، ورابعها الأصول الكبرى التي يملكها وبخاصة في مجال المواصلات (الطائرات والسيارات). 

أما الباقي فيصنف تحت بند مجموعته الخاصة من المجوهرات، واستثماراته في أحد المرافئ الفرنسية، وحصصه في شركات لبنانية وفلسطينية. أما القطاع الخامس فيضم أمواله النقدية في مختلف البنوك.

ترى أين موقع قطاع غزة المنكوب الذي دمرت قوات الاحتلال الصهيوني عشرات آلاف المنازل فيه في عدة حروب سابقة ما بين 2008 – 2014 ، وأين مدينة القدس التي تتعرض للتهويد الصهيوني من هذه الأموال العربية ؟؟؟

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الممثل الهندي روهيل خانديلفال

ساوثبورت – الممثل الهندي روهيل خانديلفال “سيد العالم 2016”- مسابقة الجمال بين الرجال !

ساوثبورت – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: