إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / 5 جنود جرحى – فتاة فلسطينية تطعن بالسكين مجندة يهودية بالجيش الصهيوني على حاجز شمالي بيت لحم وجرح 4 جنود يهود بعملية عسكرية قرب رام الله

طوابير الفلسطينيين أمام حاجز عسكري صهيوني

بيت لحم - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

5 جنود جرحى – فتاة فلسطينية تطعن بالسكين مجندة يهودية بالجيش الصهيوني على حاجز شمالي بيت لحم وجرح 4 جنود يهود بعملية عسكرية قرب رام الله

طوابير الفلسطينيين أمام حاجز عسكري صهيوني

بيت لحم – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أصيب مجندة يهودية بالجيش الصهيوني ، (  20 عاما ) بجراح وصفت بالمتوسطة الى خطيرة جراء طعنها بالسكين على يد فتاة فلسطينية ، يوم الاثنين 29 حزيران 2015 ، على الحاجز العسكري قرب مسجد بلا بن رباح ( ما يسمى قبة راحيل ) شمال مدينة بيت لحم.

 وأشارت المواقع العبرية إلى أنه جرى اعتقال الفتاة البالغة من العمر 20 عاما من قبل عناصر الجيش المتواجدين على الحاجز، وهي من سكان الضفة الغربية وعثر في حقيبتها على سكينين أخريين.

 وذكرت مصادر فلسطينية ان جيش الاحتلال الصهيوني اقتحم منزل عائلة الفتاة في منطقة “عش غراب” في مدينة بيت ساحور بمحافظة بيت لحم.
 
واكد مصدر امني أن جيش الاحتلال قرر اغلاق المعبر من الساعة 2:00 ظهر اليوم الى الـ5:00 بالاتجاهين.
 
في حين نقلت المجندة الى مستشفى هداسا عين كارم لتلقي العلاج، وأغلق الجيش الحاجز العسكري بعد عملية الطعن.
 
وأغلق جنود الاحتلال بوابات الحاجز العسكري ومنعوا السيارات في الاتجاهين من العبور، كما شوهد عشرات المواطنين الذين كانوا في طريقهم الى مدينة القدس وهم عائدون أدراجهم.
الى ذلك ، أصيب مساء يوم الاثنين 4 جنود يهود بجراح جراء عملية إطلاق نار نفذها فلسطينيون قرب مفرق “شبات راحل” في رام الله بالضفة الغربية المحتلّة.

وذكرت وسائل إعلام عبرية أن عملية إطلاق النار تمّت بعدما أطلق مسلحون النار من سيارة كانوا يستقلونها على سيارة جنود الاحتلال الصهيوني 
من “مسافة صفر”، ثم غادرت مسرعة منطقة العملية.

ووصفت وسائل الإعلام العبرية حالة أحد المصابين بأنها “موت سريري”، فيما وصفت إصابة الجنديين الآخرين بـ”الخطيرة”.

وطوّقت قوات جيش الاحتلال منطقة إطلاق النار، وقامت بإخلاء جنودها المصابين.

اوعلى الصعيد ذاته ، قتحمت قوات كبيرة جداً من جيش الاحتلال الصهيوني ، قرية كفر مالك شرق رام الله، وصادرت كاميرات المراقبة الموجودة في المحال التجارية ومحطات الوقود في البلدة.

 واندلعت مواجهات عنيفة جداً بين جنود الاحتلال الذين انتشروا بكثافة في القرية وبين الشبان، الذين طاردوا جنود الاحتلال في الحارات والأزقة، وأمطروا الجنود بالحجارة والزجاجات الفارغة.

 وتأتي عملية اقتحام قرية كفر مالك بعد اقتحام عديد القرى في شرق محافظة رام الله والبيرة، في أعقاب القاء عبوة ناسفة بالقرب من سيارة للمستوطنين بالقرب مستوطنة “بيت إيل”، ووفقاً للمعلومات فإن سيارة فلسطينية قام راكبوها بإلقاء عبوة متفجرة نحو سيارة للمستوطنين كانت قرب المستوطنة، ولاذ المنفذون بالفرار.

 ويبدو أن جيش الاحتلال الذي اقتحم منذ ساعات مساء أمس عدة قرى تبحث عن السيارة التي قام من فيها بإلقاء العبوة نحو سيارة المستوطنين اليهود ، والذين ما تزال المعلومات غامضة حول مصيرهم.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ناشطات بسفينة زيتونة لقطاع غزة

القدس المحتلة – مركز عدالة : محاكمة المشاركات بالأسطول الإنساني لقطاع غزة غير قانوني

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: