إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / الإتحادات الفلسطينية / نابلس – جمعية التضامن الخيرية توزع 20 ألف قطعة ملابس و2500 طرد عذائي على عائلات الأيتام

جمعية التضامن الخيرية بنابلس

نابلس - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) 

نابلس – جمعية التضامن الخيرية توزع 20 ألف قطعة ملابس و2500 طرد عذائي على عائلات الأيتام

جمعية التضامن الخيرية بنابلس

نابلس – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) 

جمعية التضامن الخيرية تبدأ بتوزيع اكثر من 2500 طرد غذائي مع حلول شهر رمضان الفضيل.

بدأت جمعية التضامن مع مطلع شهر رمضان بتنفيذ مشروع توزيع “الطرود الغذائية” على أسر الأيتام والأسر المحتاجة حيث بلغ عددها 2500 طرد غذائي بقيمة 160 شيكل لكل طرد ، وذلك في إطار سعي الجمعية الدائم للتخفيف من العبء الاقتصادي عن كاهل تلك الأسر التي تعيش ظروفاً وأوضاعاً معيشية صعبة.

وقد قام طاقم الجمعية  بعملية توزيع الطرود الغذائية على اسر الايتام المسجلين لدى الجمعية وعلى الحالات الاجتماعية التي تعيش ظروف انسانية صعبة جدا . حيث يحتوي كل طرد على (كيلو شاي، حلاوة، شعيرية ، جبنة صفراء، معلبات مشكلة ، معكرونة ، عدس، ماجي، مرتديلا ، سكر ، طحين ، ارز ، ملح ، جلن زيت  ) مقدمة من لجنة مناصرة الشعب الفلسطيني في الاردن حيث قدمت اللجنة نحو 1142 طرد بالاضافة الى عدد كبير من فاعلي الخير من ابناء المحافظة قدموا نحو 1358 طردا غذائيا بمناسبة حلول شهر رمضان الفضيل

وأكد د. مقبول أن هذه المساعدات التموينية تأتي ضمن مشروع “الطرود الغذائية” التي تسعى الجمعية جاهدة إلى تنفيذه بشكل دوري في رمضان من كل عام، وتوزيع طرود غذائية ذات جودة عالية، وبكميات وافرة تكفي الأسرة لمدة لا تقل عن 3-4 أسابيع حيث تستمر معهم طيلة الشهر الفضيل، بهدف مساعدة الأسر الايتام المسجلة بالجمعية والاسر المعدمة التي تعيش وضعا اقتصاديا صعبا .

وأكد مقبول انه سيتم استفادة جميع الأيتام من هذه الطرود والبالغ عددهم 5500 يتيم بالاضافة الى الحالات الانسانية التي تعيش ظروف قاسية، وسيستمر التوزيع خلال الأيام القادمة لهذا الشهر حتى نفاذ الكمية.

وشكرت الأسر المستفيدة من المشروع جمعية التضامن الخيرية وفاعلي الخير على دعمهم المتواصل لهم مادياً ومعنوياً حيث تساهم مساعداتهم بشكل كبير في التحسين من وضعهم المعيشي

وأهاب مقبول بالمتبرعين والشخصيات الاقتصاديه بالاستمرار بدعم الجمعية وان يستمر الدعم طوال أشهر السنة فخصال الجود والكرم والعطاء من صفاتهم وما يقوموا به هو اغاثة لاخوانهم الفقراء حتى يستطيعوا العيش بكرامة ولا يضطروا إلى سؤال الناس.

وشكر رئيس الجمعية د. علا مقبول والسيدة سعاد الحجاوي رئيسة قسم الايتام وكافة اعضاء الهيئة الادارية فيها لجنة مناصرة الشعب الفلسطيني واهل الخير جميعا على هذا العمل سائلين الله عز وجل ان يجعله في ميزان حسناتهم .

 هذا وبدأت جمعية التضامن الخيرية عبر مكتبها بنابلس بتوزيع  نحو عشرين الفا من قطع الملابس الصيفية والاحذية التي يستفيد منها اطفال اسر الأيتام وامهاتهم والحالات الانسانية ،  وذلك ضمن البرنامج الإنساني للجمعية لصالح الأيتام المسجلين لديها, ومن المتوقع أن يستفيد من المشروع ما يقارب 5000 يتيم وأكثر من 1550 أم والاف الحالات الانسانية حيث بلغ عدد قطع الملابس ما يقارب 13000 قطعة، و 7000 حذاء.

 وتتم عملية توزيع الملابس والأحذية والتي تشتمل على تشكيلة واسعة من الموديلات والقصات والألوان بحيث لبت جميع احتياجات الأيتام بمختلف فئاتهم العمرية وساعدت أمهاتهم على تخطي الصعاب التي تحول دون شرائهم لملابس في ظل الغلاء المعيشي وضعفهم المادي حيث سيتم توزيعهم بناء على عدد افراد الأسرة بحيث إن الجمعية تهدف إلى إفادة جميع  الأسر جميعا المسجلة لديها .

 وأكد الدكتور علاء مقبول رئيس جمعية التضامن الخيرية على أهمية توفير الدعم المعنوي والمادي للأيتام و المحتاجين لما فيه من تأثير ايجابي ومساعدتهم على تجاوز المحن وهدا ما تسعى الجمعية إليه دائما لتلبية كل ما يلزم المستفيدين.

وتقدم الدكتور علاء مقبول رئيس جمعية التضامن الخيرية وكافة اعضاء الهيئة الادارية فيها بالشكر الجزيل من أصحاب التبرعات منوهاً أنه سيتم توزيع هذه الملابس على الأيتام في المدينة والمخيمات والقرى ، حاثاً أهل الخير والعطاء تقديم ما أمكنهم من الدعم في سبيل توسيع شريحة المستفيدين.

 جمعية التضامن تقوم بسلسلة رحل ترفيهية لأيتامها

  تحت شعار رعاية اليتيم مسؤولية الجميع نظمت جمعية الاسطورة السامرية بالتعاون مع جمعية التضامن الخيرية وبدعم من بنك فلسطين نشاطا بعنوان بسمة امل من جبل الجرزيم من اجل رسم البسمة على وجوه الاطفال الايتام .

 وقد كان في استقبالهم رئيس الجمعية السيد يعقوب الكاهن وأحد مؤسسيها السيد ايهاب يوسف الذي رحب في بداية اللقاء بالايتام وامهاتهم وقدم لمحة عن اسباب تأسيس الجمعية وأهم اهدافها مشيراً الى ان جمعية الأسطورة نشأت بجهود مجموعة من الشباب السامري الواعي والحريص وقاموا باصطحاب الايتام وامهاتهم في جولة تعريفية لمنطقة الطور انطلقت من دار الضيافة ومن ثم الى مصنع الطحينة الموجود في منطقة الطور للتعرف على مراحل  عمل الطحينة ومن ثم تم الانتقال للتعرف على اثارات السمرا الى قمة جبل جرزيم و قلعة العالم والكنيسة البيزنطية

وبعدها تم الانتقال الى مطعم الطور لتناول وجبة الغذاء وفي النهاية قدمت فرقة بسمة امل عروض قامت بها السيدة منال شواهنة حيث قامت بعمل ألعاب  الأطفال وغنت لهم حيث اندمج معها الاطفال بطريقة متناغمة مع اغانيها وفي النهاية تم تقديم الهدايا لجميع الاطفال الايتام

 وفي يوم اخر أقامت جمعية التضامن الخيرية  بمطعم الطلة في منتجع سما نابلس مأدبة غذاء جماعي لمائة يتيم وعائلاتهم بتبرع مشكور من فاعل خير

وكان الغذاء كله نشاط وحيوية وتخلله فقرات فكاهية عملت على رسم البسمة على وجوه الايتام وكانت وجبة الغذاء برجر ومقبلات وفي النهاية تم توزيع حلويات وسكاكر و بوشار على كافة الايتام ومعيليهم الحاضرين

 كما وتم التنسيق لنشاط ترفيهي آخر من قبل حيث نظمت جمعية التضامن الخيرية في نابلس ثلاث رحل ترفيهية للأيتام المسجلين لدى قسم الأيتام في الجمعية إلى منتجع الواحة في البادان ، وذلك بتبرع من فاعلة خير ، في محاولة منها لرسم الابتسامة على وجوه الأطفال ممن فقدوا المعيل والأب، ولتعويضهم عطف وحنان من افتقدوهم .

وشملت هذه الرحل على مدار ثلاث ايام اصطحاب الأيتام إلى واحة البادان بصحبة مشرفات من قسم الأيتام ، يقومون برعايتهم ومتابعة شؤونهم حرصا على سلامتهم لإمضاء يوم مميز يطبع في قلوب الأطفال الاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة واللعب بالهواء الطلق والسباحة، حيث فرح الأطفال بما لاقوه من وجه بشوش واستقبال حسن وهدايا والعاب ترفيهية

من جهته أكد رئيس الهيئة الإدارية لجمعية التضامن، أن الأيتام يحتاجون لمن يعيد رسم الابتسامة على وجوههم، فهم يستحقون الكثير لأنهم مستقبل فلسطين وجزء مهم من عطاءه، حيث أن جمعية التضامن دأبت ومنذ سنوات .

 على تخصيص جزء مهم من خدماتها ووقتها وجهدها في تهيئة الأجواء الاجتماعية والاقتصادية، عبر مجموعة من الأنشطة التي لها علاقة برسم الابتسامة.

وأوضح رئيس الجمعية أن مثل هذه الانشطة تحقق أهدافها من خلال الفرحة التي بدت على الأيتام وهم يلهون ويلعبون ويسبحون، كما وانها حققت هدفها المتمثل بالتواصل الاجتماعي مع الفئات المهشمة لتصويب المكانة التي ينبغي أن تكون فيها هذه الفئات، والمشاركة في عملية الدمج الطبيعي لفئات الأيتام في المجتمع الفلسطيني.

ومن الجدير ذكره أن قسم الأيتام التابع لجمعية التضامن الخيرية يقدم خدماته لأكثر من 5000 يتيم والتي تشمل الرعاية المالية والصحية والتعليمية والثقافية والدعم النفسي وغير ذلك من المشاريع المتنوعة والمفيدة .

 واكد د. مقبول ان هذه الانشطة التي تقوم بها الجمعية لدمج هذه الشريحة مع المجتمع ولرسم البسمة على وجوههم وتعويضهم عن الفقدان والحرمان الذي يعيشونه. وأكد على ضرورة تنميه بذره الخير الموجودة بداخل كل شخص من خلال مثل هذه الأنشطة

 كما توجه د. علاء مقبول والسيدة سعاد الحجاوي رئيسة قسم الايتام واعضاء الهيئة الادارية في جمعية التضامن الخيرية وجموع الايتام ومعيليهم بالشكر الجزيل للمتبرعين الكرام لدورهم في دعم الايتام وتوفير مثل هذه النشاطات الترفيهية لهم، مشيرا إلى أن اليتيم هو إبن الوطن ويجب تكاتف جهود الجميع لمساعدته وتوفير احتياجات

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

د. رامي الحمد الله رئيس الوزراء الفلسطيني مع الأمانة العامة لنقابة الصحفيين الفلسطينيين

رام الله – اجتماع رئيس الوزراء الفلسطيني د. رامي الحمد الله مع الأمانة العامة لنقابة الصحفيين

رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: