إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / موسوعة الإنسان الشاملة / الشهداء / استشهاد الشاب الفلسطيني عبدالله غنايم باطلاق النار عليه ودهسه بجيب عسكري للاحتلال الصهيوني بقرية كفر مالك بمحافظة رام الله

الشهيد عبد الله غنايم تحت الجيب العسكري الصهيوني بقرية كفر مالك

رام الله - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

استشهاد الشاب الفلسطيني عبدالله غنايم باطلاق النار عليه ودهسه بجيب عسكري للاحتلال الصهيوني بقرية كفر مالك بمحافظة رام الله

الشهيد عبد الله غنايم تحت الجيب العسكري الصهيوني بقرية كفر مالك

رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

استشهد الشاب الفلسطيني عبد الله غنايم (22 عاما) خلال مواجهات دارت صباح اليوم الأحد 14 حزيران 2015 ، في قرية كفر مالك قرب رام الله.

وأعلنت مصادر طبية فلسطينية، صباح اليوم الأحد، أن الشاب عبد الله اياد غنايم (٢٢ عاما) أصيب بعيار ناري أسفل عموده الفقري، قبل أن يصطدمه جيب عسكري إسرائيلي وينقلب عليه.

من جهتها ، حذرت محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام من تبني الرواية الإحتلالية الزائفة فيما يخص استشهاد الشاب عبد الله اياد غنايم 22 عاما، حيث شددت على أن استشهاده ناتج عن اطلاق النار عليه بدم بارد من قبل قوات الإحتلال ومن ثم دهسه بعد مطارده احتلالية له انقلب على اثرها جيب الإحتلال العسكري.

وطالبت المحافظ غنام وسائل الإعلام الفلسطينية بعدم الإنجرار وراء رواية الإحتلال التي تم تناقلها، مبينة أن الاحتلال الذي يستهدف كل ما هو فلسطيني بدم بارد يسعى لخلق روايات ليس لها أصل بهدف تبرير جرائمه التي يندى لها الجبين، والتي تشكل جرائم حرب حقيقية بحق كل ما هو إنساني.

وطالبت غنام العالم بحماية شعبنا من هذا الإحتلال الغاشم الذي يفتك بأرضنا وبأطفالنا وشينا وشبابنا، منوهة أن الدم الفلسطيني الذي ينزف على يد آخر احتلال عرفته البشرية وصمة عار على جبين العالم الصامت.

وقالت غنام أثناء وجودها وقيادة الأمن في مجمع فلسطين الطبي قبل قليل للمشاركة بجنازة الشهيد أن قوانين حقوق الإنسان والمعاهدات الدولية واتفاقيات جنيف وغيرها اغرورقت بالدم الفلسطيني، مشددة أن العالم الذي يقف متفرجا على آهات شعبنا شريك بقتلنا واستهداف أبناءنا.

وترحمت المحافظ على الشهيد غنايم وكافة شهداء فلسطين، مؤكدة أن شعبنا ماض على العهد وسيبقى يستكمل مسيرته النضالية إلى أن يحقق كافة حقوقه المسلوبة بصمود شعبنا وإرادته التي لا تلين ولا تنكسر.

وعزت المحافظ أهالي كفر مالك وأبناء المحافظة بشكل عام، مؤكدة أن الشهداء والأسرى هو أبناء لكل أسرة وبيت فلسطيني ودمائهم وصمودهم وسنين عمرهم دين في أعناقنا جميعا.

  وذكرت مصادر فلسطينية أن الشاب غنايم استشهد عندما تعرض للدهس من جيب عسكري صهيوني كان يلاحق الشبان خلال المواجهات.

وأشارت المصادر إلى أن الشهيد جرى نقله إلى مجمع فلسطين الطبي برام الله وكان قد فارق الحياة.

وأفادت مصادر محلية لوسائل اعلام فلسطينية بأن الشاب غنايم أسير محرر، ولم يمضِ على تحرره سوى بضعة أشهر، ويعمل في مزرعة دواجن.

وبينت أنه كان متوقفا قرب منزله حين دهسه الجيب العسكري، خلال مطاردة شبان القرية.

وقالت المصادر الفلسطينية ، ان قوات الاحتلال الصهيوني اقتحمت  البلدة فجرا وقامت بأعمال استفزازية، ودارت مواجهات مع شبان القرية أسفرت أيضا عن اصابة الشاب جمعة صالح برصاصة مطاط وقنبلة غاز في العنق ووصفت حالته بالطفيفة.

وانسحبت قوات الاحتلال الصهيوني من البلدة بعد تجمهر الاهالي وازدياد حدة الغضب على الجريمة الصهيونية ، فيما جرى نقل جثمان الشهيد الى مستشفى رام الله الحكومي.

من جهتها نعت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير،  اليوم الأحد، الشهيد والأسير المحرر عبد الله اياد غنايم .

واستنكر رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، الطريقة البشعة التي تم فيها اغتيال الشهيد غنايم، مؤكدا بأن هناك استهداف حقيقي للأسرى المحررين وعائلاتهم.

وأوضحت الهيئة أن الشهيد هو أسير محرر، أعتقل بتاريخ 12/9/2012 وتم الإفراج عنه بتاريخ 3/8/2014.

هذا ، ونعت حركة المقاومة الإسلامية – حماس، الشهيد عبد الله إياد غنايم (22 عاماً)، الذي استشهد فجر اليوم خلال مواجهات مع جنود الاحتلال في بلدة كفر مالك شرق رام الله، إثر انقلاب جيب عسكري صهيوني عليه بعد مطاردته.

ودعت حركة حماس في بيان لها، إلى المشاركة الواسعة في تشييع جثمان الشهيد في الزمان والمكان الذي تحدده عائلته الصابرة، متمنين من المولى القدير أن يلهمهم الصبر والسلوان، وأن يتقبل الشهيد في نعيم جنانه.

وأكدت حركة حماس على استمرار المقاومة وتصاعدها واستمدادها العزم من دماء الشهداء الأبطال، فيما شددت على أن مشهد الشهادة والتضحية الذي لا زال متواصلًا في مدن وقرى الضفة الغربية هو الطريق الأصوب نحو زوال الاحتلال عبر سبيل المقاومة وحدها.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قلنديا – استشهاد الفلسطيني نسيم أبو ميزر بعملية طعن فدائية على معبر قلنديا بين القدس ورام الله

قلنديا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: