إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / زيارة وزير الخارجية الألماني ” فرانك فالتر شتاينماير” إلى غزة

وزير الخارجية الألماني فرانك - فالتر شتاينماير في غزة

غزة - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

زيارة وزير الخارجية الألماني ” فرانك فالتر شتاينماير” إلى غزة

وزير الخارجية الألماني فرانك - فالتر شتاينماير في غزة

غزة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

زار وزير الخارجية الألماني؛ فرانك – فالتر شتاينماير، برفقة 60 شخصية ألمانية اقتصادية وسياسية واعلامية وأمنية ،  يوم الاثنين 1 حزيران 2015 ، في خطوة مفاجئة، قطاع غزة ، خلال زيارة له إلى الكيان الصهيوني وفلسطين .

وأشارت وسائل الإعلام العبرية إلى أنه على الرغم من أن العديد من القادة الأوربيين يزورون الكيان الصهيوني ( إسرائيل ) في الآونة الأخيرة بمحاولة منهم لاستطلاع إمكانية تعزيز فكرة حل الدولتين، تأتي زيارة مسؤول أوروبي كبير إلى قطاع غزة كخطوة استثنائية.

ومن جانبه ، عبّر رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو، ورئيس الكيان الصهيوني رؤوفين ريفلين، عن موافقتهما على تصريحات شتاينماير، حيث إن إعادة إعمار قطاع غزة هو أمر ضروري جدًا لمنع اندلاع مواجهة جديدة بين إسرائيل وحماس.

وعبّر شتاينماير عن دعمه الكبير لمشاركة السلطة الفلسطينية بإدارة شؤون قطاع غزة، المسألة التي تشهد خلافات على مستوى الداخل الفلسطيني.

من جهتها ، رحبت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” بزيارة وزير الخارجية الألماني “فالتر شتاينماير” القيام بها إلى قطاع غزة الاثنين 1-6-2015، معتبرة اياها “خطوة مهمة”.

وفي تصريح صحفي، قالت الحركة إن “زيارة وزير الخارجية الألماني فالتر شتاينماير إلى غزة  الاثنين خطوة مهمة”.

وأضاف التصريح أن “الحركة تتطلع إلى أن تلعب ألمانيا الدور الذي يتناسب مع حجمها على المستوى الأوروبي والدولي لرفع الحصار عن غزة، ووقف العدوان، وإنصاف الشعب الفلسطيني”.

وكان وزير الخارجية الألماني، شتاينماير، قال إنه سيزور قطاع غزة، ليكون بذلك من أرفع الشخصيات الأوروبية والغربية التي تزور القطاع المحاصر منذ نحو 9 سنوات.

وفي لقاءات مع مسؤولين “إسرائيليين” وفلسطينيين، يوم الأحد الفائت ، قال شتاينماير إنه يشعر بالقلق إزاء الوضع في غزة، التي تكافح للتعافي من المعاناة المتواصلة نتيجة ما خلفته الحرب “الإسرائيلية” الأخيرة، واستمرار الحصار المفروض على القطاع.

وقال شتاينماير، للرئيس  الصهيوني رؤوفين ريفلين”، إن هناك حاجة إلى “خطوات ملموسة” لتحسين الحياة اليومية في غزة.

وخلال مؤتمر صحفي عقده مع رئيس حكومة التوافق الفلسطيني برام الله الدكتور رامي الحمد لله، دعا شتاينماير إلى عملية إعادة إعمار سريعة. وقال شتاينماير إنه سيتوجه إلى غزة، وليس من المقرر إجراء أي محادثات مع أي من قيادات حركة المقاومة الإسلامية “حماس”.

وبعيدًا عن زيارة شتاينماير المثيرة للفضول، سيزور الرئيس المصري؛ عبد الفتاح السيسي، ألمانيا يوم الأربعاء القادم، وخلال ذلك سيلتقي الرئيس الألماني يواخيم جاوك والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وشتاينماير ذاته.

ووفقًا لما نشرته وسائل الإعلام المصرية، سيكون الموضوع الأساسي في زيارة السيسي إلى ألمانيا هو التوقيع على عقد بين مصر وشركة “سيمنس” الألمانية في مجال الطاقة، حيث يُتوقع أن يُغطي ذلك ثلث استهلاك الكهرباء في مصر.

إلا أنه، من المؤكد أن السيسي سيضطر إلى الاستماع إلى انطباعات شتاينماير المُتعلقة بزيارته إلى قطاع غزة، وربما سيضغط شتاينماير على السيسي، الذي يتعامل بقبضة من حديد مع قطاع غزة، لكي يُقدم تسهيلات تجعل الحياة في غزة أقل وطأة.

Print Friendly

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القدس المحتلة – مركز عدالة : محاكمة المشاركات بالأسطول الإنساني لقطاع غزة غير قانوني

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: