إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / الإتحادات الفلسطينية / تعليق فعاليات تجمع المؤسسات الخيرية بقطاع غزة من متضرري بنك فلسطين بغزة لأسبوع

احتجاج الاطفال المتضررين أمام بنك فلسطين بغزة

غزة - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) 

تعليق فعاليات تجمع المؤسسات الخيرية بقطاع غزة من متضرري بنك فلسطين بغزة لأسبوع

احتجاج الاطفال المتضررين أمام بنك فلسطين بغزة

غزة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) 

أعلن منسق تجمع المؤسسات الخيرية بقطاع غزة أحمد الكرد عن تعليق فعاليات احتجاجات أهالي الأيتام والفقراء والمرضى أمام بنك فلسطين حتى الأسبوع المقبل، بعد تدخل من مؤسسات حقوقية لإتاحة مزيد من الوقت للحوار.

وقال الكرد خلال مؤتمر صحفي عقد أمام بنك فلسطين وسط مدينة غزة اليوم الثلاثاء 26 أيار 2015 ، إن تعليق الفعاليات الاحتجاجية جاءت بعد وساطة من قبل مؤسسات المجتمع المدني وشبكة المنظمات الأهلية لإيجاد حل عاجل ووضع حد لهذه القضية، مشدداً على أن هدف المؤسسات الخيرية ليس القيام بفعاليات وإنما تحقيق مطالب أسر الأيتام والفقراء.

وأشار الكرد إلى أن الاجراءات التعسفية التي اتخذها بنك فلسطين نالت من أكثر من 200 مؤسسة خيرية وإنسانية وشملت مؤسسات تعليمية اجتماعية صحية رياضية ثقافية، إما تجميد الحسابات أو بإرجاع الحوالات المالية أو عدم فتح حساب لهذه الجمعيات، الأمر الذي ألحق الضرر لمليون فرد في قطاع غزة من أيتام ومعاقين وفقراء.

وأضاف ” انتفاضة الفقراء والطلاب والمرضى والأيتام انطلقت ولن يستطيع أحد أن يقف أمامها إلا بتحقيق مطالبهم الإنسانية”.

وحذر الكرد من أنه خلال هذه الفترة إن لم يوجد أي حل لهذه القضية؛ سيتم ملاحقة جميع المشاركين في حصار الأهالي قانونياً من خلال المحاكم ومن خلال المنظمات الحقوقية.

بدوره، قال رئيس شبكة المنظمات الحقوقية خليل أبو شمالة في كلمة له إن تدخل المنظمات الأهلية جاء بطلب من إدارة بنك فلسطين، ونتمنى حل هذه الازمة على وجه السرعة.

وأضاف “نتمنى أن تكلل جهودنا خلال الأيام القادمة بإيجاد حل عادل لمعاناة الأسر المحتاجة”.

وأشار أبو شمالة إلى أن “هناك جهات خارجية تريد تدمير وحصار قطاع غزة وتريد لاقتصاده أن يدمر، ونحن نتمنى أن لا نصل إلى ذلك”.

وأغلق عشرات الأيتام وأسرهم صباح اليوم الثلاثاء فروع بنك فلسطين في محافظات قطاع غزة، وذلك بعد انتهاء المهلة الأخيرة لإدارته مساء أمس الاثنين لـ”الاستجابة لمطالبهم الإنسانية”.

ونصب المتضررون من سياسة البنك خيام اعتصام أمام أبواب مقراته، ورفعوا لافتات تطالب بالاستجابة لمناشداتهم بإعادة فتح حساباتهم المغلقة في البنك.

وكانت رابطة المتضررين من بنك فلسطين في قطاع غزة هددت في بيان وصل “صفا” نسخة عنه بإغلاق أبواب بنك فلسطين بأجسادهم النحيلة إغلاقاً تاماً، معربة عن أملها من جميع موظفي البنك في جميع فروعه في قطاع غزة عدم التوجه إليه وقتها.

وقالت: “نقدم على هذه الخطوة بكل ألم ونناشد المؤسسات الرسمية والأهلية وجميع فئات شعبنا الفلسطيني إلى الوقوف إلى جانبنا لتحقيق مطالبنا الإنسانية العادلة”.

وأضافت الرابطة في بيانها: “بعد أن وجدنا أن بنك فلسطين مستمر في تجاهله لمعاناتنا وألآمنا، ووصل بنا الحال نتيجة لممارساته إلى وضع كارثي يرثى له، ونحن ومع شظف العيش لم نعد قادرين على التحمل والانتظار أكثر من ذلك”.

وجددت تأكيدها على مطالبها الإنسانية والمتمثلة بتفعيل حسابات الجمعيات الخيرية الإنسانية التي جمدت حساباتها، وعدم إرجاع الحوالات المالية الواردة إلى هذه المؤسسات.

وتتهم أكثر من 30 جمعية خيرية في قطاع غزة بنك فلسطين بإغلاق حساباتها وحجز أموال الحوالات التي تصلها من الخارج لصالح الفقراء والأرامل وأبناء الشهداء، وسط رفض محلي كبير ودعوات لفك الحظر.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رام الله – التأمين الصحي الفلسطيني الجديد للعمال الفلسطينيين

رام الله –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: