إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / شهيدان فلسطينيان ( علي أبو غنام بالقدس ومحمود أبو جحيشة بالخليل ) برصاص الاحتلال الصهيوني

الشهيد الفلسطيني محمود أبو جحيشة من بلدة إذنا غرب الخليل

فلسطين - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

شهيدان فلسطينيان ( علي أبو غنام بالقدس ومحمود أبو جحيشة بالخليل ) برصاص الاحتلال الصهيوني

الشهيد الفلسطيني محمود أبو جحيشة من بلدة إذنا غرب الخليل

فلسطين – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

استشهد الشاب الفلسطيني محمود ابو جحيشة ، مساء يوم السبت 25 نيسان 2015 ، بعدما أطلق جنود الاحتلال الصهيوني النار عليه بعد محاولته طعن جندي قرب الحرم الإبراهيمي بالخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة .

وقالت مصادر صحفية فلسطينية إن الشاب  أصيب بعدما وجه طعناتٍ نافذة إلى ضابط دورية صهيونية وأصابه في رأسه ورقبته، فيما أطلق جنودٌ آخرون النار على الشاب المنفذ.

 وأشارت مصادر صحفية أن الشهيد هو محمود يحيى يونس ابو جحيشة 22عاما)  من بلدة إذنا غرب الخليل . 
وكان  علي سعيد أبو غنام (16 عاما)، من سكان حي الطور  استشهد بعدما أطلق جنود الاحتلال الصهيوني النار عليه بشكل مباشر مما أدى إلى استشهاده على الفور بزعم محاولته طعن جندي يهودي ( إسرائيلي ) على حاجز عسكري بالقدس المحتلة.

الى ذلك ، رفضت عائلة الشّهيد الفلسطيني محمود أبو جحيشة طلب السلطة الفلسطينية بتشريح جثمانه كإجراء خاصّ بتقديم قضيّته إلى محكمة الجنايات الدّولية.

وأفادت مصادر فلسطينية مطلعة أنّ العائلة الفلسطينية رفضت السّماح للطواقم الطبية الفلسطينية الخاصّة بنقل جثمان نجلها للتشريح، الأمر الذي استدعى حضور قوّة من الأجهزة الأمنية، مؤكّدة بأنّ شقيق الشّهيد تعرّض للكسر في يده في مناوشات وقعت بين أفراد العائلة والأجهزة الأمنية الفلسطينية .

وأشارت إلى أنّه لم يجر نقل جثمان الشّهيد للتشريح حتّى هذه السّاعة، كاشفة عن اجتماع ضمّ ممثلين عن العائلة وعدد من قيادات حركة فتح للتدخل للاستجابة لطلب العائلة بعدم تشريح الجثمان.

وكان الاحتلال أعدم أبو جحيشة بعد ادّعائه أنّه طعن أحد جنود الاحتلال الصهيوني قرب الحرم الإبراهيمي بمدينة الخليل المحتلة ، ورفض السّماح للطواقم الصّحية الفلسطينية علاجه، فيما أكّد شهود عيان نقله عبر مركبة إسعاف يهودية وكان يتحرك قبل أن يعلن الاحتلال عن استشهاده.

وعلى الصعيد ذاته ، اعتقلت الشرطة الصهيونية ، صباح اليوم الأحد ، من قالت إنه منفذ عملية الدهس ضد مجندين يهودي ( إسرائيليين ) في القدس المحتلة مساء يوم السبت 25 نيسان الجاري .

وأوضحت القناة السابعة العبرية أنه جرى نقل منفذ العملية إلى الاعتقال بعد الزعم بتورطه بدهس أربعة مجندين يهود وإصابة أحدهم بجراحٍ متوسطة.

وأطلق أفراد من شرطة الاحتلال الصهيوني النار على المركبة الفلسطينية المهاجمة التي خرجت من المكان بسرعة ، حيث عثر عليها في مكان قريب بعد ترجل سائقها.

واندلعت في المكان اشتباكات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الشرطة الصهيونية ، كما هوجمت خلال هذه المواجهات مركبة رئيس بلدية القدس  المحتلة “نير بركات” بالحجارة دون إصابته بأذى حيث حضر لتفقد مكان العملية.

 

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الإنتخابات الرئاسية والبرلمانية الفلسطينية 2020 .. الحق الشعبي والإستحقاق الدستوري (د. كمال إبراهيم علاونه)

الإنتخابات الرئاسية والبرلمانية الفلسطينية 2020.. الحق الشعبي والإستحقاق الدستوري د. كمال إبراهيم علاونه Share This: