إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / مصادر عبرية : حركة حماس تقوم بتطوير حفر الانفاق في قطاع غزة بأدوات هندسية صغيرة

موشيه يعلون وزير الجيش الصهيوني في أحد الانفاق الفلسطينية قرب قطاع غزة

يافا - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

مصادر عبرية : حركة حماس تقوم بتطوير حفر الانفاق في قطاع غزة بأدوات هندسية صغيرة

موشيه يعلون وزير الجيش الصهيوني في أحد الانفاق الفلسطينية قرب قطاع غزة

يافا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

ذكرت مصادر عبرية ، أنّ حركة المقاومة الإسلامية “حماس” تقوم بتطوير عملية حفر الأنفاق في قطاع غزة بواسطة أدوات هندسية قادرة على العمل في أماكن صغيرة. 

ونسب موقعه “واللا” العبري لمصادر أمنية صهيونية تأكيدها لنبأ تطوير حركة “حماس” لعملية حفر الأنفاق، مشيرا إلى أنّ الحركة تسعى كذلك لتسريع تصنيع الصواريخ ذات المدى القصير. 

وأضاف: “إنّ حماس انتقلت إلى استعمال أدوات هندسية لحفر الأنفاق باتجاه الأراضي المحتلة عام 1948”.

ونسب الموقع لما سمّاه “مصادر في غزة” أنه لا يجري الحديث عن استعمال مطارق ومثاقيب، وإنما حفارات مناسبة للعمل في أماكن صغيرة نسبيًا وتساهم في تسريع الحفريات. وفوق الأرض يبدو كل شيء جيدا من الجانب الإسرائيلي، حتى الحفارات الكبيرة التي يتم استخدامها لحفر فتحات الأنفاق.

وأضاف أنه يتم بناء الأنفاق من خلال استعمال الأسمنت إذا توفر لدى حركة “حماس”، ولكنها تستخدم أيضا الألواح الخشبية لدعم جدران الأنفاق.

وقال موقع “واللا” العبرية إن مصادر أمنية صهيونية أكدت المعلومات التي وصلت إليه، وقالت: حماس تبذل جهدا كبيرا لحفر الأنفاق بسرعة ، وفي المقابل لتطوير أكبر كمية من الصواريخ قصيرة المدى. 

وأضاف: “يجري ذلك بعد أن اكتشف تنظيم حماس أنّ الصواريخ وقذائف الهاون قصيرة المدى تسبب أضرارا هائلة، وتصّعب عمل نظام الدفاع الإسرائيلي، القبة الحديدية”.

ولعبت الأنفاق الهجومية التي حفرتها حركة “حماس”، وكذلك قذائف الهاون، دورًا هامًا في الحرب الأخيرة على قطاع غزة قبل تسعة شهور، وذلك من خلال عمليات الإنزال خلف خطوط العدو التي نفذتها حركة “حماس”، وإمطار المستوطنات الإسرائيلية القريبة من غزة بالآلاف من قذائف الهاون، ما أدى إلى ترحيل سكانها.

وتعرّض قطاع غزة في السابع من تموز/ يوليو الماضي لعملية عسكرية يهودية كبيرة استمرت لمدة 51 يوما، وذلك بشن آلاف الغارات الجوية والبرية والبحرية عليه، حيث استشهد جراء ذلك 2323 فلسطينيًا وأصيب الآلاف، وتم تدمير آلاف المنازل والمنشآت الصناعية، وارتكاب مجازر مروعة.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الإنتخابات الرئاسية والبرلمانية الفلسطينية 2020 .. الحق الشعبي والإستحقاق الدستوري (د. كمال إبراهيم علاونه)

الإنتخابات الرئاسية والبرلمانية الفلسطينية 2020.. الحق الشعبي والإستحقاق الدستوري د. كمال إبراهيم علاونه Share This: