إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / موسوعة الإنسان الشاملة / شخصيات وتراجم / مجلة تايم الأمريكية – أسماء 100 شخصية الأكثر تأثيرا في العالم لسنة 2015

خريطة العالم

نيويورك - وكالات - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

مجلة تايم الأمريكية – أسماء 100 شخصية الأكثر تأثيرا في العالم لسنة 2015

خريطة العالم

نيويورك – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أعلنت مجلة تايم الأمريكية يوم الخميس 16 نيسان 2015 ، عن قائمة أسماء “مئة شخصية الأكثر تأثيرا في العالم” لسنة 2015، حيث تضمنت القائمة أسماء زعماء سياسيين، وفنانين، ورؤساء منظمات مجتمع مدني، ورجال دين ، وخرج قائد الانقلاب العسكري المصري الجنرال عبدالفتاح السيسي من القائمة.

وكان للصراع المتواصل الذي تشهده منطقة الشرق الأوسط، والمفاوضات حول برنامج إيران النووي، والتقارب في العلاقات بين الولايات المتحدة الأمريكية وكوبا، تأثير في إعداد القائمة لهذا العام التي تُعدها المجلة سنوياً.

وتضمنت القائمة أسماء، الرئيس الأمريكي باراك أوباما، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والرئيس الصيني شي جين بينغ، ورئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، والمستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، في قسم أكثر الزعماء المؤثرين في العالم بالقائمة.

وكتب أوباما تعليقا عن رئيس الوزراء الهندي، في المجلة، أن  وصول ناريندرا مودي، من طفل فقير إلى منصب رئيس وزراء لأحدى أكبر دول العالم من ناحية عدد السكان ودولة ديمقراطية، يعد مؤشرا على البنية الديناميكية، والنمو المتصاعد في الهند، في حين علق الرئيس الأوكراني، بيترو بوروشينكو للمستشارة الألمانية، حيث كتب أن ميركل تستخدم القوة الاقتصادية لألمانيا لصالح ضمان الأمن العالمي.

وعربيا اختير خادم الحرمين الشريفين العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، الذي يقود التحالف الدولي  في اليمن ) عاصفة الحزم ) ، ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الذي يقود الحرب ضد تهديدات تنظيم الدولة، كما اختير الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي في القائمة الأشخاص المؤثرين، ومحمد بخاري الفائز في الانتخابات الرئاسية في نيجيريا، ووزير الخارجية الإيراني جواد ظريف الذي يترأس وفد بلاده في مفاوضات بلاده النووية مع دول 5+1، كما ورد اسم زعيم تنظيم بوكو حرام في نيجيريا، أبو بكر شيكاو، في القائمة وزعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، الذي تشهد بلاده مشاكل مع الغرب، والرئيس الكوبي راؤول كاسترو.

كما ورد أسماء كل من رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تشيبراس، الذي تشهد بلاده أزمة اقتصادية، والرئيس الأندونيسي، جوكو ويدودو، والمرشحة للانتخابات الرئاسية الأمريكية المزمع إجراؤها العام القادم عن حزب الديمقراطي، هلاري كلنتون، وبابا الفاتيكان فرنسيس من الزعماء الدينيين، إلى جانب أسماء عدد من الفنانين وكتاب ونجوم السينما.

واختارت المجلة السياسي الصهيوني الأكثر نفوذا ورئيس الحكومة العبرية ، بنيامين نتنياهو، ضمن القائمة، كما أنها طلبت من رئيس الحكومة الصهيونية الأسبق، إيهود باراك، أن يكتب عن نتنياهو علما أن باراك صديق مقرب من نتنياهو، قد وعمل إلى جانبه في السابق.

ولم يخلُ وصف باراك من النقد لسياسة نتنياهو، حيث كتب أن نتنياهو السياسي طوّر مع مرور الزمن نمطا قياديا يرتكز على التشاؤم وعدم المبادرة. وكتب باراك أن “نتنياهو على حق بشأن إيران والأخطار الكامنة في الشرق الأوسط” مضيفا “لكنه يفشل في اغتنام الفرص، وبالنسبة للقضية الفلسطينية فهو لا يكترث بها بشكل صارخ”.

ونصح باراك نتنياهو بأن يحسن علاقاته مع الرئيس الأمريكي أوباما خلال فترة حكمه القادمة، إلى جانب انتهاج خط حازم ضد إيران وسياسة التوسع التي تنتهجها في المنطقة بالتحالف مع القوات المعتدلة في المنطقة، حتى لو أقتضى الأمر توجيه ضربة عسكرية لإيران.

وقد وقع الاختيار على رئيس الوزراء الأسبق إيهود باراك لكتابة مقال عن نتنياهو حيث عمل معه لسنوات عديدة. ولم يدخر باراك وسعاً في توجيه الانتقاد لنتنياهو وقال “لقد عرفت بيبي منذ عقود، كجندي وكضابط شباب تحت قيادتي في مواجهة الذخيرة الحية، حيث كان ذو عزيمة وكفاءة وتركيز. لم تتغير سماته. وهو ليس جباناً. لكن بمرور الوقت، وخلال قراءة متحمسة ومتعمقة للتاريخ، نجده ابتكر نمطاً متشائماً للتفكير، سلبياً وقلقاً، ويبدو أن بنيامين نتنياهو قد أحجم عن الأخذ بزمام أية مبادرة”.

وأوضح باراك انه رغم أن هناك من يظنون أن نتنياهو يريد فقط البقاء في السلطة، فهو يظن أن الوضع أكثر تعقيدا. وكتب باراك أن “نتنياهو محق بشأن إيران والحي الخطير الذي نعيش به. ولكنه يمكنه الفشل في استغلال الفرص، وبالنسبة للقضية الفلسطينية فقد تجاهل بحدة المنحدر الزلق الذي ينتظر إسرائيل، والذي يمكن أن يؤدي إلى حل دولة واحدة”.

وحسب باراك فإنه من أجل “ترك بصمته، يجب أن يُشفى نتنياهو بسرعة من جراحه الت فُتحت خلال حملته الانتخابية، وتحسين علاقة العمل مع الرئيس أوباما، والحرب بقوة، خاصة وراء الأبواب المغلقة، من أجل سياسة حازمة، حتى إذا طلب منه مهاجمة إيران أو الانضمام بشجاعة الى القوى المعتدلة في المنطقة ضد الإرهاب والتطرف والهيمنة الإيرانية. فهناك إجراءات جريئة مطلوبة، ليس مجرد كلمات”.

وضمت قائمة الفنانين، جوليان مور، الحائزة على جائزة الأوسكار أفضل ممثلة هذا العام، والممثل الكوميدى جون أوليفر، والمخرج ريتشارد لينكلاتر، والممثل برادلى كوبر. وفى فئة الرموز، ضمت القائمة بابا الفاتيكان فرانسيس، والناشطة الباكستانية مالالا يوسف زاي.

وفى فئة الرواد، اختارت لاعبة البالية ميستي كوبلاند، ورائد الفضاء سكوت كيلي، والممثلة البريطانية إيما واطسون والممثلة الأمريكية ريز ويثيبسبون. أما فئة العمالقة، فاختارت المجلة المغني الأمريكي كاين ويست في مقدمة القائمة، واحتل غلاف المجلة، ونجمة تلفزيون الواقع الأمريكية كيم كاردشيان.

وتضمنت قائمة “تايم”، قادة بارزين من العالم وعلى رأسهم الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ونظيره الأمريكي، باراك أوباما، والمرشحة الديموقراطية، هيلاري كلينتون، وكذلك المرشح الجمهوري ديبليو بوش، والمستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، والرئيس الكوبي كاسترو.

أما الشخصية التي زيّنت الصحفة الأولى للمجلة فكانت المطرب الأمريكي المشهور، الذي زار الكيان الصهيوني ( إسرائيل ) قبل وقت قصير برفقة زوجته كيم كارداشاين، وهو كنيا وسيت.

 

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المدرب الفلسطيني د. كمال إبراهيم علاونه .. مدير عام مركز العالم الثقافي – نابلس World Cultural Center – Nablus لدرجات البكالوريوس والماجستير والدكتوراه

مركز العالم الثقافي – نابلس World Cultural Center – Nablus لدرجات البكالوريوس والماجستير والدكتوراه .. المدرب الفلسطيني د. كمال إبراهيم ...