إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / الإتحادات الفلسطينية / جمعية التضامن الخيرية بنابلس تقدم مساعدات طبية وعينية لأسر معدمة ويوما طبيا للأيتام
 جمعية التضامن الخيرية بنابلس
 
نابلس - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
 

جمعية التضامن الخيرية بنابلس تقدم مساعدات طبية وعينية لأسر معدمة ويوما طبيا للأيتام

 جمعية التضامن الخيرية بنابلس
 
نابلس – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
 
أقام قسم الأيتام التابع لجمعية التضامن الخيرية بالتعاون مع مؤسسة قطر الخيرية يوما طبيا لأربعين طفلاً من الأيتام المسجلين لدى القسم وذلك بحضور الدكتور علاء مقبول رئيس الجمعية والسيدة سعاد حجاوي مسؤولة قسم الأيتام والسيدة ختام الجوهري عضو الهيئة الإدارية.
 
وجرت فعاليات اليوم الطبي في قاعة حمدي منكو التابعة لبلدية نابلس  بحضور الدكتور( سامر خويره) والدكتورة (مجد برهم) من اللجنة الفرعية لنقابة أطباء الأسنان والدكتور (نائل ياسين) أخصائي العيون  ، واشتمل على فحص طبي للأيتام وأمهاتهم بالإضافة إلى الفقرات الترفيهية للأطفال بوجود المهرجين ومجموعه من المتطوعين للرسم على الوجوه بأجواء مليئة بالفرح والسعادة  وقدمت لهم وجبة الغداء وبعض الهدايا ذات الصلة بموضع الفحص.
وجاء هذا النشاط بالتزامن مع  إحياء ذكرى يوم اليتيم العالمي والذي تحرص الجمعية  دائما  على إحيائه وكما هي دوما كانت وستظل عونا وسندا للأيتام بعد فقدان الأب والسند، وفي نهاية هذا اليوم من العمل الدؤوب تقدم رئيس الجمعية وأعضاء الهيئة الإدارية بشكرهم وامتنانهم على الجهود المبذولة من قطر الخيرية لمساعدة الأيتام  كما تقدموا أيضا بالشكر الجزيل لبلدية نابلس للمساعدة في إنجاح اليوم الطبي بتامين قاعة حمدي منكو لعمل الفحص الطبي ولفاعل الخير الذي قدم الهدايا للأطفال ولكل من عمل من اجل رسم البسمة على وجوه الأيتام وإدخال الفرحة والسرور إلي قلوبهم .
 

 
 
 
 
 
جمعية التضامن الخيرية تقدم مساعدات طبية وعينية لأسر معدمة
– قامت جمعية التضامن الخيرية بتقديم وتنفيذ باقة من المساعدات التي تعنى بشرائح معينة في المجتمع والتي تندرج ضمن برامجها حيث سعت من خلال جهد دؤوب وعمل متواصل إلى توفير الدعم الكافي والمناسب لبعض العائلات المستورة من توفير دواء وخدمة اسر معاقين وتقديم كراسي كهربائية وتأثيث منازل معدمة من خلال اتصالاتها مع أهل الخير من المحافظة وخارجها .
وفي زيارة لعائلة أخرى من نابلس حيث أن رب الأسرة مصاب بالتهاب وتهتك في عصب المخ  يعيل 5 أبناء وكان يكد بالعمل ليستطيع تعليم أبنائه وإيصالهم لبر الأمان ولكن المرض غدره ، فأصيب منذ مدة بالتهاب وتهتك في عصب المخ من ناحية اليسار وهو مرض يصاب به كل 1 في المليون في العالم وبسببه فقد القدرة على السيطرة على جسده من ناحية الحركة والوقوف ، فأصبح الرجل مقعدا في منزله دون حركة وليس لديه مصدر دخل يسد حاجة أطفاله ويكون له مصدرا للعلاج ، حيث أن علاج هذا المرض غير متوفر في فلسطين وأقرب مكان لعلاجه هو الأردن و الدواء غير متوفر في فلسطين 
ولا يستطيع ماديا العلاج بسبب التكاليف الباهظة فقام فاعلوا  خير بتوفير كل الأدوية اللازمة ونفقات السفر للأردن ونفقات صورة الرنين المغناطيسي وتخطيط دماغ وأعصاب .
 وفي زيارة أخرى للحالات الإنسانية تمت زيارة أسرة تعيش في منزل معدم قامت الجمعية  بإعادة ترميم المنزل وتأثيثه بما يلزم وتوفير راتب شهري من فاعل خير من نابلس .
مكونة من شقيقتين تسكنان في منزل صغير مع أخ لهم ، 3 إخوة يسكنون في منزل تدلف المياه داخله من سطح المنزل المسقوف بالزينكو ، أما جدران المنزل فهي بحالة مزرية جدا تفوح منها رائحة الرطوبة وأما الأثاث فهو بالكاد يحتسب والموجود منه مكسر وتالف ، إحدى هاتين الأختين وهي الكبرى قد توفي عنها زوجها بعد معاناة طويلة بمرض السرطان ، فمات ولم يترك لها ما تعتاش منه فعادت لمنزل أبيها وسكنت مع أختها الأصغر التي تعاني من مشاكل في العقل والتركيز والفهم ، فهي غير سوية لتتحمل مسؤولية نفسها ، وأما أخاهم فهو أصغر منهم خرج من المدرسة بسن صغيرة واتجه للعمل في إحدى المحلات ويتقاضى راتب بسيطا جدا بالكاد يكفيه ليشتري ما يحتاجه، وهنا تبقى الأختان في المنزل بلا سند ولا معيل تنتظران ما تؤمنه لهم الشؤون كل 3 أشهر وهو بالكاد أيضا يكفيهم.
ومن خلال زيارات الجمعية للحالات الإنسانية المعدمة قامت الجمعية  بزيارة لعائلة رب أسرتها معاق لا يستطيع الحركة فقامت الجمعية من خلال أهل الخير بتوفير كرسي كهربائي له ليتمكن من الدخول والخروج من والى منزله .
وهناك عائلة أخرى من المحافظة تعيش وضعا ماديا مأساويا، وفرت لهم الجمعية بتبرع من فاعلي الخير طقم كنب فاخر بالإضافة إلى حصص من اللحوم والمواد التموينية والملابس والأحذية والإكسسوارات وبعض الأساسيات الغذائية الضرورية .
 
 
وبدورهم شكرت العائلات المستفيدة جمعية التضامن الخيرية وجموع  فاعلي الخير وكل من ساهم في هذا العمل على ما قدموه من مساعدة جعلت من المستحيل مستطاع. 

وشكر رئيس الجمعية وكافة أعضاء الهيئة الإدارية فاعلي الخير الذين يلعبون دورًا كبيرًا في سبيل إنجاح مشروع الكراسي الكهربائية لذوي الإعاقة وإنجاح حملة تأهيل وتأثيث البيوت المعدمة ، داعيًا للاستمرار في مساعدة فئة ذوي الإعاقة والفئات المعدمة الذين هم بأمس الحاجة للمساعدة.

 
 

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رام الله – التأمين الصحي الفلسطيني الجديد للعمال الفلسطينيين

رام الله –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: