إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الثقافة والفنون / الثقافة العامة / مرسوم رئاسي فلسطيني بتشكيل اللجنة الوطنية التحضيرية لمدينة بيت لحم عاصمة للثقافة العربية 2019

مدينة بيت لحم بفلسطين

بيت لحم - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

مرسوم رئاسي فلسطيني بتشكيل اللجنة الوطنية التحضيرية لمدينة بيت لحم عاصمة للثقافة العربية 2019

مدينة بيت لحم بفلسطين

بيت لحم – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مرسوماً بتشكيل اللّجنة الوطنية التحضيرية لمدينة بيت لحم عاصمة الثقافة العربية لعام 2019م برئاسة وزير الثقافة، نائب رئيس الوزراء د.زياد أبو عمرو.

وتضم هذه اللجنة في عضويتها كلا من: الدكتور حنا عميرة عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، ومستشار رئيس الدولة للشؤون الكنسية زياد البندك، ووزير السياحة والآثار رولا معايعة، وأمين عام اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم مراد السوداني، ورئيس بلدية بيت لحم فيرا بابون، ود.نبيل قسيس، وزغبي زغبي، والدكتور قسطندي شوملي، وسامر خوري، وجاد عزت الغزّاوي، وممثل عن جامعة بيت لحم.

وستتولى اللجنة مهام الإعداد والإدارة والإشراف على التحضير لاعتبار ‘مدينة بيت لحم عاصمة الثقافة العربية لعام 2019م’.

من جانبه، قال مدير عام العلاقات وتنسيق المساعدات في وزارة الثقافة جاد عزت الغزاوي إن الوزارة تسعى للحصول على قرار من الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي يقضي باعتبار مدينة بيت لحم الفلسطينية عاصمة للثقافة العربية للعام 2019، وخاصة أنّ الطلب الفلسطيني ينطبق مع الشروط التي قرّرها مؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي في دورته الثامنة عشر المنعقد في المنامة بتاريخ 13-14/11/ 2012.

وقال: وتشكيل اللّجنة الوطنية التحضيرية لمدينة بيت لحم عاصمة الثقافة العربية لعام 2019م برئاسة وزير الثقافة يأتي في سياق الخطوات التي عكفت وزارة الثقافة على القيام بها خلال الأشهر السابقة.

وتابع الغزاوي إن اعتبار مدينة بيت لحم (والتي تُدعى ‘مدينة السّلام العالميّة’، لما ترمز له من تسامحٍ وتآخٍ وحوارٍ بين مختلف الثقافات) عاصمة للثقافة العربية للعام 2019، يساهم مساهمةً فاعلة في مواجهة ما تتعرض له المدينة من محاولات احتلالية لطمس الهوية الثقافية والتاريخية والوجود الفلسطيني فيها من خلال التواجد العربي والعالمي في المدينة في تظاهرة ثقافية بمثل هذا الحجم، ما يعزز صمود شعبنا فوق أرضه في مقاومة سياسة الاحتلال والاستيطان وآثار الضمّ والتوسع الذي تمارسه سلطات الاحتلال ( اسرائيل ) .

بيت لحم .. مسيرة تاريخية 

بيت لحم هي مدينة فلسطينية تقع جنوب الضفة الغربية وهي مركز محافظة بيت لحم، عدد سكانها 60,000 نسمة بدون سكان مخيمات اللاجئين فيها، وهي مهد المسيح، ففيها كنيسة المهد التي ولد فيها السيد المسيح. معنى بيت لحم في اللغة الآرامية بيت الخبز.

تقع بيت لحم على بعد حوالي 10 كم جنوب القدس الشرقية، على ارتفاع حوالي 765م فوق مستوى سطح البحر أي أعلى من القدس بثلاثين مترا. وتحوي منطقة بيت لحم بلدات بيت ساحور وأرطاس وبيت جالا، قرى التعامرة كما أن في بيت لحم جامعة تحمل اسمها.

لبيت لحم أهمية عظيمة لدى المسيحيين لكونها مسقط رأس السيد المسيح عليه السلام .

 في بيت لحم العديد من الكنائس، ولعل أهمها كنيسة المهد، التي بنيت على يد قسطنطين الأكبر (330 م). وذلك فوق كهف أو مغارة، والتي يعتقد أنها الإسطبل الذي ولد فيه المسيح. يعتقد أن هذه الكنيسة هي أقدم الكنائس الموجودة في العالم. كما أن هناك سرداب آخر قريب يعتقد أن جيروم قد قضى ثلاثين عاما من حياته فيه يترجم الكتاب المقدس.

وفقا لاتفاقية أوسلو،  بين الجانبين الفلسطيني والصهيوني ، تم نقل السلطات المدنية والأمنية في المدينة إلى ايدي السلطة  الفلسطينية عام 1995.

 تسمية المدينة

مدينةُ بيت لحم مدينةٌ عربيةٌ عريقةُ التاريخ، فقد بناها وسكنها الكنعانيون حوالي سنة 2000 قبل الميلاد، وكانت تسمى ببيت إيلو لاهاما، أي بيت الإله لاهاما وهو إله الطعام والغذاء والقوت عند الكنعانيين، ويلاحظُ القاريء التقارب بين لفظي لحم ولاهاما، وحتى ان اسم المدينة بالعربية أيضاً يدل على معنى الغذاء أيضا، ويقال بأن سبب تسمية هذه المدينة ببيت هذا الإله هو أنها كانت مرتعاً للمواشي والإغنام بسبب خصوبة أراضيها وكثرة مراعيها، وجديرٌ بالذكر أيضاً بأن معنى اسم المدينة في اللغة الآرامية القديمة كان بيت الخبز .

أهمية بيت لحم

وقد اكتسبت المدينة أهميةً كبيرةً لدى اليهود حيث أنه قد وُلد فيها الملك داوود، ولكن الشهرة الأكبر والأهمية الأعظم التي إكتسبتها المدينةُ كانت بسبب ولادة مريم العذراء ليسوع المسيح في إحدى مغارات المدينة، ويروي إنجيل لوقا أن مريم العذراء ويوسف النجار ذهبا إلى بيت لحم لتسجيل اسمهما في الإحصائيات بحسب أوامر الإمبراطور أغسطس قيصر، وقد ولدت السيد المسيح أثناء تواجدها هناك، وقد قام قسطنطين الأكبر ببناء كنيسةٍ عظيمةٍ فوق المغارة التي وُلد فيها المسيح سُميت بكنيسة المهد في عام 330 للميلاد، وهي من أقدم الكنائس في العالم، ويُقال بأن أمه الإمبراطورة هيلانه هي من بنت تلك الكنيسه، وأضحت هذه الكنيسة محجاً للمسيحيين من أقطاب العالم كافه، مما ساهم في تطور المدينة وتقدمها بعدما كانت مجرد قريةٍ صغيره، وعبارةً عن محطٍ لإستراحة القوافل المرتحلةِ ما بين بلاد الشام ومصر وجزيرة العرب.

تاريخ بيت لحم

في عام 614 للميلاد، إحتل الفُرس المدينة ودمروها بالكامل تقريبا عدا كنيسة المهد وذلك احتراماً منهم لصور المجوس المنقوشة على جدرانها.. ومن ثم وصل الفتحُ الإسلامي إلى المدينة في عهد الخليفة عمر بن الخطاب وأرضاه، ولم تحدث للمدينة أي أضرارٍ تُذكر فالمسلمون كانوا يفتحون المدن لا بقصد تدميرها واحتلالها بل بقصد تخليصها من العبودية والظلم ونشر رسالة الإسلام، وأعطى عمر بن الخطاب لأهل المدينة الأمان وحرية العبادة وعدم المساس بأماكنهم المقدسه، وبقيت المدينة في عهدة المسلمين حتى الحملات الصليبية على البلاد حيث تم احتلال المدينة وانتزاعها من يد السلجوقيين عام 1099، وبقيت المدينة تحت حكم الصليبيين إلى أن جاء الفاتح صلاح الدين الأيوبي وحررها من براثنهم في عام 1187 للميلاد، ومن ثم انتقلت المدينة إلى حكم العثمانيين في عام 1517 للميلاد، وفي عام 1852 ونتيجةً للصراع بين اليونان وروسيا من جهه وبقية أوروبا من جهةٍ أخرى على تنظيم سير الأمور والحكم على الأماكن المقدسة وبخاصةٍ كنيسة المهد، مما أدى إلى إعلان الوضع القائم (Status Quo) والذي يحكم سير الأمور في الكنيسة منذ ذلك الحين إلى يومنا هذا … وقد أدى هذا الصراع إلى هجرة الكثير من أهل المدينة إلى الأمريكيتين في موجاتٍ تتابعت حتى ما بعد النكسه، ويُقدر عدد المقيمين في الأمريكيتين وأصلهم من مدينة بيت لحم بـ 55 ألف شخصٍ في يومنا هذا، وتُعتبر النقود التي يرسلها المغتربون أحد عوامل نهضة المدينة وإتساع العمران فيها وأحد أهم مواردها الاقتصادية اليوم في ظل الاحتلال الصهيوني الغاشم.. وقعت المدينة في ظل الانتداب البريطاني في عام 1918 كما هو حال بقية مدن فلسطين، ومن ثم أصبحت محطاً لللاجئين بعد نكبة عام 1948 وتم احتلالها بعد ذلك من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي في حرب عام 1967 مع بقية مدن فلسطين كافه، ومن ثم تم تسليمها إلى السلطة الوطنية الفلسطينيه وفق اتفاقية أوسلو عام 1993، وكان تسليمها الرسمي عام 1995.

 بيت لحم والمحافل الدولية والمحلية

تعتبر مدينة بيت لحم من أهم المدن الفلسطينية لإقامة المؤتمرات والمحافل الدولية، وقد شهدت العديد من الاحتفالات والمناسبات منها استقبال الرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش أثناء زياته لكنيسة المهد، إضافة إلى استضافتها للمؤتمر الاقتصادي العربي واستضافتها لمؤتمر حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) السادس مؤخراً، فهي تحتوي على قصر المؤتمرات.

أبرز المعالم السياحية و الدينية في المحافظة

ومن أبرز المعالم السياحية الدينية في المحافظة : كنيسة المهد التي اكتمل بناءها في العام 339م .

– برك سيحان “برك المرجيع” .

– قلعة البرك ” قلعة مراد” .

– دير الجنة المقفلة .

– العين ” عين أرطاس” .

– تل الفريديس “هيروديون” .

– وادي خريطون.

– آبار النبي داود .

– متحف بيتنا التلحمي القديم .

– دير القديس ثيودوسيوس.

– دير مارسابا .

– دير مارالياس .

ويوجد في بيت لحم أربعة متاحف ودار مسرح ودارين سينما في طور الإنجاز.

 

 

بلديات

1. العبيدية

2. بيت فجار

3. بيت جالا

4. بيت ساحور

5. بيت لحم

6. الدوحة

7. الخضر

8. رحمة

9. تقوع

10. زعترة

 

مخيمات

1. مخيم الدهيشة

2. مخيم عايدة

3. مخيم العزة

 

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كيف أصبح حق التعليم مرسوما في ذاكرة المتعلمين؟! هلال علاونه

كيف أصبح حق التعليم مرسوما في ذاكرة المتعلمين؟! هلال علاونه ” قِيلَ لَهَا ادْخُلِي الصَّرْحَ ۖ فَلَمَّا رَأَتْهُ حَسِبَتْهُ لُجَّةً ...