إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العلوم والتكنولوجيا / الطاقة النووية / ايران والدول الست تتوصل لاتفاق حول الملف النووي الإيراني ورفع العقوبات عن طهران

خريطة إيران ( الجمهورية الإسلامية الإيرانية )  Map of  Islamic Republic of  Iran

موسكو - وكالات - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

ايران والدول الست تتوصل لاتفاق حول الملف النووي الإيراني ورفع العقوبات عن طهران

خريطة إيران ( الجمهورية الإسلامية الإيرانية )  Map of  Islamic Republic of  Iran

موسكو – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

قال وزير الخارجية الروسي إن وزراء خارجية إيران والقوى الست الكبرى توصلوا إلى اتفاق بشأن كافة المسائل الأساسية للملف النووي الإيراني يتضمن رفع العقوبات المفروضة على إيران.

تستأنف المفاوضات بين إيران والقوى الست الكبرى حول برنامج إيران النووي،  صباح اليوم الأربعاء، على مستوى الخبراء.

وانقضت بحلول نهاية أمس الثلاثاء المهلة المحددة للتوصل لاتفاق إطاري يستهدف الحد من برنامج إيران النووي مقابل تخفيف العقوبات المفروضة على إيران.

وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن إيران تأمل في بدء العمل، صباح اليوم (الأربعاء)، لإعداد اتفاق نهائي مع القوى الست.

ومن جانبه، أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن إيران والقوى الست توصلت إلى اتفاق بشأن المسائل الأساسية كافة.

وقال لافروف، في مقابلة مع الصحفيين في مدينة لوزان السويسرية: “أستطيع أن أقول بثقة كافية إننا توصلنا إلى اتفاق مبدئي على مستوى الوزراء، بشأن جميع المسائل الأساسية المتعلقة بالحل النهائي لهذه المشكلة”، مشيرا إلى “أن الاتفاق يتضمن موقفاً شاملاً من تسوية المشكلة النووية الإيرانية يشتمل على الإقرار بالطبيعة السلمية للبرنامج النووي من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ورفع العقوبات”.

ولفت لافروف إلى أن الاتفاق الذي تم التوصل إليه “يستند إلى الموقف الذي قدّمه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قبل أعوام، داعياً إلى حل مشكلة برنامج إيران النووي على أساس الاعتراف بحق هذا البلد في النشاط النووي السلمي”.

ونوه لافروف إلى أن الحل المقترح يتضمن الحق “في تخصيب اليورانيوم مع وضع هذا البرنامج تحت مراقبة الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ورفع جميع العقوبات المفروضة على إيران”.

وتفصيلا ، تضاربت تصريحات المفاوضين المشاركين في المحادثات الجارية في مدينة لوزان السويسرية حول البرنامج النووي الإيراني، بشأن مدى حدوث تقدم خلال المفاوضات.

فمن جانبه، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن “الأطراف المشاركة في المحادثات وصلت إلى اتفاق مبدئي حول مختلف الجوانب الرئيسية الخاصة بأي اتفاق محتمل بشأن الأنشطة النووية الإيرانية”.

كما أعرب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف عن أمله في أن يتم خلال ساعات صباح الاربعاء البدء في صياغة مشروع اتفاق من هذا النوع.

وكان لافروف صرح اليوم الاربعاء إن “وزراء خارجية الدول الكبرى وايران توصلوا الى اتفاق مبدئي حول كل النقاط الرئيسية في الملف النووي الايراني”.

وأضاف لافروف “يمكن ان نقول بتأكيد نسبي انه على المستوى الوزاري توصلنا الى اتفاق مبدئي حول كل الأمور الرئيسية لتسوية هذا الملف والذي سيبدأ تحريره على الورق خلال الساعات المقبلة أو خلال يوم”.

وأوضح أن خبراء من إيران ومجموعة (5 + 1) بدأوا في صياغة اتفاق مبدئي ويتوقع أن تصدر وثيقة في هذا الشأن “في غضون بضع ساعات أو ربما يوم”.

ومع ذلك فإنه قال إن التغلب على “التفاصيل الفنية” لاتفاق نهائي يمكن أن يستغرق حتى حزيران/يونيو المقبل، حسبما ذكر موقع “روسيا اليوم” الإخباري في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأربعاء.

وتابع أن الاتفاق المبدئي سيشمل التحقق من الآليات التي تضمن الطبيعة السلمية لبرنامج طهران النووي وسينص على رفع العقوبات.

وعلى صعيد متصل، اعلن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في تصريح للصحافيين أن “تقدما مهما” قد تحقق في المفاوضات النووية بين ايران والقوى العظمى ونأمل “التوصل الى اتفاق” الاربعاء.

وقال ان “تقدما مهما قد تحقق في المحادثات، ونأمل التوصل اليوم (الاربعاء) الى اتفاق. وسوف نبدأ بعدها بصياغة” الاتفاق النهائي الذي سيولد قبل نهاية حزيران/يونيو.

واجتمع الرئيس باراك اوباما مع فريقه في الامن القومي لبحث التقدم الذي تحقق في المفاوضات حول الملف النووي الايراني، حسب ما اعلنت المتحدثة باسم مجلس الامن القومي برناديت ميهان.

وقالت “هذا المساء عقد الرئيس اجتماعا خلال مؤتمر بالفيديو مع اعضاء فريقه في الامن القومي لبحث المفاوضات بين مجموعة 5+1 وايران.

ويشارك في المفاوضات ايضا نائب الرئيس جو بايدن ووزير الحربية اشتون كارتر.

 بعد أسبوع من المحادثات الماراثونية في لوزان، لا تزال المفاوضات حول الملف النووي الإيراني متعثرة حول مسائل أساسية بالرغم من تحقيق تقدم، بحسب الوفود المشاركة.

وقال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند، الأربعاء، إن تقدما قد أحرز بين إيران والقوى الست بشأن البرنامج النووي الإيراني، لكن لا تزال قضايا رئيسة بحاجة إلى حل.

وقال هاموند لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي): “أعتقد أن هناك إطارا واسعا من التفاهم، لكن لا تزال هناك قضايا رئيسة تحتاج إلى حل… بعضها تفصيلية وفنية إلى حد بعيد. ومن ثم فإنه لا يزال هناك الكثير من العمل، لكننا نعمل عليها الآن وسنواصل العمل”.

واستأنفت دول مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين وألمانيا) صباح الأربعاء المحادثات من أجل “استعراض الموقف” والتقريب بين وجهات النظر بعد ليلة اتسمت بالفوضى.

وغادر وزراء خارجية الصين وفرنسا وروسيا، لوزان بين مساء الثلاثاء وصباح الأربعاء، تاركين مفاوضيهم يواصلون المهمة.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

واشنطن – البنتاغون الأمريكية تطلب أسلحة نووية جديدة لمواجهة التسلح النووي الروسي

واشنطن – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: