إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / اضراب شامل وفعاليات احتجاجية ومظاهرات في فلسطين المحتلة 1948 – احتجاجًا على استشهاد الشابين سامي الجعّار وسامي زيادنة برصاص الشرطة الصهيونية

خريطة فلسطين  Map of  Palestine

النقب – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) 

اضراب شامل وفعاليات احتجاجية ومظاهرات في فلسطين المحتلة 1948 – احتجاجًا على استشهاد الشابين سامي الجعّار وسامي زيادنة برصاص الشرطة الصهيونية

خريطة فلسطين  Map of  Palestine

النقب – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) 

 

 

دعت لجنة المتابعة العليا واللجنة القطرية لعرب فلسطين 1948 ، لاجتماع طارئ ظهر اليوم الاثنين 19 كانون الثاني 2015 م ، في بلدية رهط بالنقب جنوبي فلسطين المحتلة ، وذلك في اعقاب التطورات الاخيرة والاعتداءات على الجماهير العربية في النقب وفي رهط تحديدًا. هذا وقال مازن غنايم رئيس اللجنة القطرية ورئيس بلدية سخنين خلال الإجتماع: “أقل واجب هو أن يتم الإعلان عن الاضراب، ومع الاسف الشديد أن هناك سياسة مقصودة للاعتداء على المواطنين العرب لكسب مكاسب سياسة على حساب دماء شعبنا”.

وتفصيلا ، قرّرت لجنة المتابعة العليا لشؤون الجماهير العربية في الداخل الفلسطيني، اعلان الاضراب الشامل، في كافة المدن والقرى، الى جانب سلسلة فعاليات احتجاجية ومظاهرات على مستوى البلاد، احتجاجًا على استشهاد الشابين سامي الجعّار وسامي زيادنة على يد الشرطة الإسرائيلية، وهجوم هذه الأخيرة على جنازة الجعار مساء أمس.

وعقدت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الداخل الفلسطيني اجتماعها الطارئ في بلدية رهط للرد على التطورات الدامية التي شهدتها المدينة امس خلال تشييع جثمان الشهيد سامي الجعار والتي راح ضحيتها الشهيد سامي الزيادنه وجرح خلالها نحو 40 شخصا بينهم الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني والسيد طلال القرناوي رئيس بلدية رهط .

وحضر اجتماع المتابعة الطارئ غالبية اعضاء وقيادة فلسطينيي الداخل وياتي الاجتماع في اجواء مشحونة تعيشها مدينة رهط احد كبرى المدن العربية في الداخل الفلسطيني والتي اعلنت الحداد لمدة ثلاثة ايام فيما تشهد المدينة اضرابا شاملا في كافة المرافق.

وتحدث في بداية اللقاء رئيس بلدية رهط حيث رحب بالحضور وقال تمر رهط بظروف صعبة وقال”: شارك في الجنازة نحو 20 الف شخص وبلدية رهط نظمت الجنازة وتم الاتفاق الا تدخل الشرطة الى الجنازة ولكن للاسف ما ان بدء الشيخ رائد صلاح بتابين الشهيد وفجاة انهالوا علينا باطلاق القنابل والغازات واصبت انا والشيخ رائد هذه تصرفات غير انسانية وهمجية نحن لم نطلب منهم اي مساعدة من الشرطة وهم من اقتحم المقبرة وادى ذلك الى استشهاد شاب اخر سامي الزيادنه واصيب العديد من المشاركين زاد عددهم عم 27 شخص لا توجد لي اي ثقة بالشرطة حاولوا الاتصال بي ورفضت وتحدث معي رئيس الدولة وابلغته بخطورة اعمال الشرطة بحق سكان رهط “.

وكشف الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الاسلامية حلال اجتماع لجنة المتابعه عن النية المبيته من طرف الشرطة في احداث جنازة الشهيد الجعار وقال:” اقول لكم نقلا على السنة شخصيات من عشائر النقب تحدثت معي وارجو ان يفهم حديثي وهذه رواية لبعض الشخصيات التي اعرفها قالوا لي:” انه في ساعات النهار قبل الجنازة اتصلت بعض العناوين الرسمية في المؤسسة وطلبوا منا عدم المشاركة في الجنازة سيكون فيها احداث خطيرة وسيكون فيها الشيخ رائد مستهدف وكل القرائن تؤكد ان الامر مبيت وعندي قناعة ان ما حدث البارح ليس مجرد تصرف ضابط او مركز شرطة انما من قيادات عليا كانت في الطائرة المروحية وكان فيها مسؤول ما يصدر الاوامر اين سيطلق الرصاص القبر امامي بدات اؤبن الشهيد ومن حولنا 40 الف شخص واذ قنبلة غازية ظننت انها غير مقصودة لما سقطت القنبلة اكملت حديثي فجأة وقع علنا زخ من مطر القنابل والارهاب لا حدود له الغاز الذي تم اطلاقه فيه تطور نوعي وسلاح مميز او لذي حدث جريمة بشعة بكل معنى”

واضاف الشيخ صلاح :” اقترح ردا على مخططاتهم ان تكون مظاهرة قطرية ومسيرة مشاعل تنطلق من بيت الشهيد سامي الزيادة حتى بيت الشهيد سامي الجعار”.

 إجتماع لجنة المتابعة

وقال الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الاسلامية: “وقع أمر مبيت ومدبر، وعلمت أن الاجهزة الاسرائيلية كانت لا تريد بأن يكون هناك مشاركة كبيرة في الجنازة حتى علمت بأنني كنت مستهدفا من قبل الشرطة خلال الجنازة. لا يعقل أن يتم القاء القنابل باتجاهنا والغاز المسيل للدموع، في بداية الامر لم اصدق ما حصل لكن فوجنا جميعا بأن الشرطة هي من تقوم بهذا العمل الجبان”.

وقال عضو الكنيست الدكتور جمال زحالقة : “أعتقد أن الاضراب لا يكفي، أقترح أن نقوم بإغلاق كافة المفارق في الوسط العربي لمدة ربع ساعة حتى نعبّر عن الغضب الذي يسود المجتمع العربي. علينا أن نتخذ قرارات صاخبة حتى ندافع عن كياننا وحقوقنا ولنستنكر أعمال العنف والقتل التي تستهدف المواطنين العرب”.

وقال عضو الكنيست محمد  بركة: “نحن مع تصعيد الامور للتعبير عن الرأي، لكن نحن من نتحمل المسؤولية لكل ما قد يجري، لذلك علينا أن نبني برنامجا خاصا للتصدي لما نواجهه بصورة مدروسة”.

وقال عضو الكنيست طلب أبو عرار: “إن ما حصل لدينا جريمة كبرى، وهي رسالة واضحة لكل الجماهير العربية. علينا أن نطالب بمعاقبة المجرمين والسفاحين وفي أسرع وقت ممكن. كما وأطالب من كل الذين تجندوا للجيش والشرطة أن يخجلوا على انفسهم وعليهم الاستقالة من هذه المهام وفورا”.

يشار الى أن الإضراب غدا سيشمل المؤسسات العربية والسلطات المحلية والمدارس في فلسطين المحتلة عام 1948 .

وكانت جماهير فلسطينية حاشدة ، شيعت مساء يوم الأحد 18 كانون الثاني 2015 ، في مدينة رهط جثمان الشاب الشهيد سامي الجعّار (20 عامًا)، والذي قي حتفه متأثرًا بجراحه البالغة التي تعرض لها جراء إطلاق رصاص في مدينة رهط خلال عملية للشرطة في حارة 26، تخللها مواجهات عنيفة بين قوّات الشرطة والوحدات الخاصة وبين شبان من مدينة رهط، حيث أشار شهود عيّان أن”الشرطة قامت بإستعمال الرصاص الحي ضد الشبان، الامر الذي اسفر عن مصرع الشاب سامي خالد الجعار البالغ من العمر (20 عامًا) برصاص الشرطة” بحسب شهود العيان. 

ويذكر أن بلدية رهط كانت قد أعلنت الإضراب العام إحتجاجًا على مقتل المرحوم الجعّار، كما وأكدت بلدات أخرى في النقب والجنوب والشمال والمركز على إستنكارها لهذا الحادث المؤسف، وأعلنت عدد من السلطات المحلية الإضراب أيضًا.هذا، وشارك في تشييع جثمان الشاب المرحوم المئات من المواطنين العرب من النقب والشمال والجنوب، وشخصيات سياسية وإجتماعية ودينية فاعلة في الوسط العربي. ومن المقرر أن يلي مراسيم تششع الجثمان تظاهرة إحتجاجية على مقتل الشاب سامي الجعار.

اشتباكات مع قوات الشرطة

هذا، وأفادت المتحدثة بإسم الشرطة لإعلام العربي لوبا السمري، انه:”خلال مراسيم دفن الشاب المرحوم سامي الجعار (20 عامًا) في مقبرة مدينة رهط، مساء أمس الاحد، ومع دخول دورية شرطة الى حيز منطقة المقبرة تمت مهاجمتها من قبل جمع غفير من المشاركين في الجنازة، وذلك عن طريق رشقهم بالحجارة والصخور وغيرها بصورة مكثفة إتجاه الدورية وبالتالي منعها من المغادرة” بحسب الشرطة. وزادت السمري في بيانها:”هذا وعكفت قوات معززة مساندة من الشرطة، التي هرعت لهناك على تخليص أفراد الدورية الاولى التي حوصرت مع استخدام الاولى لوسائل التفريق” وفقًا للشرطة.

وجاء في بيان الشرطة أيضًا:”هذا، وأصيب شرطي جراء الحاصل بجروح طفيفة، وتمت إحالته للعلاج. وعملت قوات الشرطة على السيطرة على زمام الأمور هناك، ومباشرة أعمال الفحص والتحقيق بكافة الملابسات والجوانب. مع العلم أنه أصيب ايضا جراء استخدام الشرطة للغاز المسيل للدموع، وعلى ما يبدو، بعض من المواطنين بجروح طفيفة أحيلوا على اثرها ايضا لتلقي العلاج، مع مواصلة قوات الشرطة معالجة كافة المستلزمات والتداعيات ذات العلاقة” وفقًا لما ورد في بيان الشرطة.

وفي وقت لاحق، أفادت الناطقة بلسان الشرطة لوبا السمري:”لاحقًا، ومع تواصل رشق الحجارة والصخور اتجاه دورية الشرطة التي دخلت لحيز منطقة المقبرة، مع محاصرتها من قبل جمع غفير وتطويقها مشكلين خطرا على حياة أفراد الشرطة، وبالتالي هرعت لهناك قوات معززة من الشرطة لتخليص الدورية مع استخدامها لوسائل التفريق، ما أسفر عن إصابة شرطيين أحدهما وصفت جراحة بالمتوسطة بينما الثاني بالطفيفة وأحيلا على إثرها لتلقي العلاج مع إصابة عدد اخر ايضا من المواطنين بحالات التي وصفت ما بين الطفيفة والمتوسطة وتمت احالتهم ايضا لتلقي العلاج، في ظل سيطرة القوات على الأمور هناك وانتهاء الجنازة ومراسيم دفن الشاب المرحوم، مع مواصلة تواجد قوات من الشرطة بالمنطقة هناك منعا لتطور أعمال إضافية للإخلال بالنظام، حيث توعد الشرطة بمواصلة التعامل بحزم وصرامة ضد المخلين بالنظام، والذين اعتدوا وهاجموا قوات الشرطة مع تقديمهم للعدالة وإيقاع أقصى العقوبات بحقهم” بحسب ما وردنا من الشرطة.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الإنتخابات الرئاسية والبرلمانية الفلسطينية 2020 .. الحق الشعبي والإستحقاق الدستوري (د. كمال إبراهيم علاونه)

الإنتخابات الرئاسية والبرلمانية الفلسطينية 2020.. الحق الشعبي والإستحقاق الدستوري د. كمال إبراهيم علاونه Share This: